آخر الأخبار

القضاء يضع الرئيس السابق تحت المراقبة القضائية في منزله

 القضاء يضع الرئيس السابق تحت المراقبة القضائية في منزله

قرر قطب التحقيق وضع الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز تحت المراقبة القضائية في منزله بالعاصمة نواكشوط، بعد إجرائه عمليتي قسطرة في مستشفى أمراض القلب.

وقد صدر القرار زوال اليوم الجمعة بعد تحسن الحالة الصحية لولد عبد العزيز.

وسبق لهيئة الدفاع عن محمد ولد عبد العزيز أن تقدمت بعدة طلبات للإفراج عن موكلها، كما طالبت مؤخرا بعلاجه خارج البلاد.