آخر الأخبار

جكينه: حضور واسع لحفل تثمين انجازات الرئيس وتوطيد العلاقات الاجتماعية التاريخية

 جكينه: حضور واسع لحفل تثمين انجازات الرئيس وتوطيد العلاقات الاجتماعية التاريخية

احتضنت قرية “جكينه” التابعة لمركز جدر المحكن الإداري في مقاطعة روصو، السبت 01-01-2021، حفلا تم بحضور شخصيات بارزة، وخصص لتثمين انجاز رئيس الجمهورية المتعلق باستصلاح مشروع “الششية”، كما كان مناسبة لتأكيد الروابط الاجتماعية التاريخية.
وقد تم على هامش المهرجان تدشين النقطة الصحية “محمد لعلي أسويدينا”، والتي شيّدت بجهود خاصة مساهمة في برنامج رئيس الجمهورية المتعلق بتوفير الرعاية الصحية لكافة المواطنين، وتقوية اللحمة الاجتماعية بين مختلف مكونات المجتمع.
وتم الحفل بحضور مستشار والي اترارزة، ورئيس المجلس الجهوي في اترارزة، وحاكم مقاطعة روصو، ورئيس مركز جدر المحكن الإداري، وعمد بلديتي روصو وجدر المحكن، والسلطات الأمنية.
كما تم بحضور قيادات من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، وعدد من الوجهاء والمنتخبين والشخصيات السياسية البارزة.
وتميز الحفل بحضور أمير اترارزة أحمد سالم ولد أحبيب، وممثلون عن كافة المجموعات الفاعلة في ولاية اترارزة، وقرى مركز جدر المحكن الإداري، إضافة إلى حضور واسع من عدة ولايات.
وقد شهد الحفل عدة مداخلات هامة، أشادت بالدعوة وأهمية المشروع الذي استفادت منه مئات الأسر.
وأكد عمدة بلدية جدر المحكن ببكر ولد علي على أهمية النشاط، معتبرا أنه هو أول تثمين لأبرز انجازات رئيس الجمهورية في المنطقة.
بدوره أشاد رئيس المجلس الجهوي في ولاية اترارزة محمد ولد أبراهيم ولد السيد بالمشروع، معتبرا أنه يمثل وفاء رئيس الجمهورية بتعهداته، ويؤكد أن هذه الانجازات استفاد منها كافة المواطنين.
وأوضح أن انجازات رئيس الجمهورية في المنطقة مستمرة، وأنها ستشمل المزيد من الاستصلاحات الهامة والتي سيكون لها انعكاس ايجابي على حياة المواطنين.
وتحدث رئيس المجلس الجهوي في ولاية اترارزة عن العلاقات التاريخية مع سكان قرية جكينه، مشيدا بدورهم في تثمين الانجازات والمحافظة على العلاقات الاجتماعية التاريخية.
وفي كلمة الحفل الرئيسية رحب المتحدث باسم المجموعة، أعل الشيخ ولد محمد لعلي أسويدينا بالحضور، مشيرا إلى أنهم سعدوا باستقبالهم فرادى وجماعات للمشاركة في المناسبة العظيمة، التي تحتفي بأبرز انجازات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في هذه المنطقة، بل وأكثرها تأثيرا على حياة المواطنين.
وشكر الحضور على تجشم عناء السفر، وقطع كل هذه المسافة الطويلة للمشاركة في هذه اللحظة الهامة، معتبرا أنها تعني بالنسبة لهم انطلاقة جديدة، ومحطة من محطات البناء والتعمير.
وأضاف المتحدث باسم المجموعة “إنها لحظة فارغة بكل ماتعني الكلمة من معنى، ونحن نسعى بجد لنربط ماضينا بحاضرنا، ثم ننطلق بقوة نحو مستقبل أكثر ثقة وتميزا وانجازا”.
وقال أعل الشيخ ولد محمد لعلي أسويدينا – وهو مكلف بمهمة لدى رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية – إن استصلاح مشروع “الششية” جسد أحد أهم المشاريع والانجازات التي تحققت في المنطقة منذ استقلال الدولة الموريتانية وحتى اليوم، كما أنه اثبت العناية الكبيرة التي يوليها رئيس الجمهورية بالفئات الهشة، والتي تجسدت من خلال انجازات ملموسة، مضيفا “فتم لأول مرة في تاريخ البلد توزيع المبالغ المالية على آلاف الأسر، كما استفادت آلاف أخرى لأول مرة كذلك من تأمين صحي شامل، وتحولت البلاد في وقت وجيز إلى ورشة تنموية مفتوحة، وعمت الانجازات مختلف مناحي الحياة”.
وأشار إلى أن المنطقة تشرفت بزيارتين متتاليتين من طرف رئيس الجمهورية، في لفتة كريمة غير مسبوقة من طرف الرؤساء الذين تعاقبوا على دفة الحكم في هذه البلاد.
وأوضح أعل الشيخ ولد محمد لعلي أسويدينا، أن المنطقة تمثل موريتانيا مصغرة بكل فئاتها وألوانها، وأنها تلقت باهتمام كبير الخطاب رئيس الجمهورية في مدينة وادان، والذي يجسد حرصه على وحدة كافة الموريتانيين، في دولة قوية لا يوجد فيها مواطن من الدرجة الثانية، بل الكل سواسية أمام القانون، لا فضل لأحد على الآخر إلا بقدر ما يقدمه لوطنه من خدمات.
وأعلن المتحدث باسم المجموعة عن تلبيتهم لنداء رئيس الجمهورية الذي دعا فيه كافة المواطنين إلى تجاوز رواسب الظلم في الموروث الثقافي، وإلى تطهير الخطاب والمسلكيات من تلك الاحكام المسبقة والصور النمطية الزائفة، مؤكدا العمل بكل جد واصرار من أجل تجسيد وحدة وطنية راسخة ينعم بها الجميع في كنف دولة قانون حديثة.
وقال إنهم وتطبيقا لتوجيهات رئيس الجمهورية، ودعما لتعهداته في المجال الصحي، ومن أجل الوحدة والتعاطف بين جميع مكوناتنا، قرروا تشييد النقطة الصحية “محمد لعلي أسويدينا”، على نفقتنا الخاصة، لتكون منشأة يأوي إليها الجميع للتداوي.
وجدد المتحدث باسم المجموعة أعل الشيخ ولد محمد لعلي أسويدينا، دعمهم لرئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، وشكرهم له على ما ميز به المنطقة من انجازات يقطفون ثمارها في الوقت الراهن يانعة بطعم الوطنية، مجددا الترحيب بكافة الحضور، ومعبرا عن شكره لهم على هذا الحضور المشرف والمتميز.
وقد تحدث ممثلون عن القرى المستفيدة من المشروع، مؤكدين أهميته بالنسبة للسكان، ودوره في التحول الاقتصادي داخل المنطقة.
وقالت المتحدثة باسم النساء السالمه بنت بركه إن قرية جكينه تفتخر بهذا الحضور الكبير والمتنوع في نشاط غير مسبوق في المنطقة، معتبرة أن مشروع “الششية” من المشاريع العملاقة التي استفاد منها السكان.
وشكرت المتحدثة رئيس الجمهورية على المشروع، مؤكدة أنه مشروع ناجح ستكون له تأثيرات غير مسبوقة على المنطقة.