آخر الأخبار

بوركينافاسو: حداد 48 ساعة بعد مقتل عشرات المدنيين والعسكريين

 بوركينافاسو: حداد 48 ساعة بعد مقتل عشرات المدنيين والعسكريين

(واغادوغو) – أعلنت رئاسة بوركينافاسو الحداد 48 ساعة، بعد مقتل 41 مدنيا وعسكريا، في كمين نصبه مسلحون الخميس، واستهدف قافلة تجارية يرافقها “متطوعو الدفاع عن الوطن” على بعد نحو 20 كلم عن “واهيغويا” بشمال البلاد.

 

ودانت حكومة بوركينافاسو في بيان صادر عنها أوردته وسائل الإعلام الرسمية، “بشدة هذه الهمجية”، مضيفة أن عملية “تحديد هويات الضحايا مازالت جارية”.

 

وأوضح البيان الحكومي أن “بعثة تمشيط منطقة الكمين الذي نصبته جماعات مسلحة إرهابية ضد رتل من متطوعي الدفاع عن الوطن ومدنيين الخميس 23 دجمبر … عثرت على 41 جثة”.

 

وتحدث البيان عن أن من بين الضحايا لادجي يورو، الذي كان يعد من قادة “متطوعي الدفاع عن الوطن”، وقد أشاد به رئيس البلاد روك مارك كريستيان كابوري.

 

وكتب كابوري على “تويتر” أن “هذا المتطوع الجريء للدفاع عن الوطن، يجب أن يكون نموذجا لالتزامنا الحازم بمحاربة العدو”.

 

ويعتمد جيش بوركينافاسو في مكافحة الجماعات المسلحة على قوات مدنية رديفة يتم تأهيل أفرادها خلال أسبوعين، وغالبا ما تكون حصيلة قتلى الهجمات المسلحة كبيرة في صفوفها.

 

ويعقب هذا الهجوم المسلح، تشكيل حكومة جديدة في مقدمة أولوياتها التصدي للجماعات المسلحة، كما يأتي بعد إجراء الرئيس تغييرات على مستوى الأجهزة العسكرية.