آخر الأخبار

أعمر ولد إسلمو يدعو للتعبئة الشاملة لمهرجان السبت القادم

 أعمر ولد إسلمو يدعو للتعبئة الشاملة لمهرجان السبت القادم

اعتبر الإطار البارز في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، والمكلف بمهمة في ديوان الوزير الاول؛ أعمر ولد إسلم، أن سلسلة الزيارات الميدانية والتدشينات وإطلاق المشاريع والبرامج التنموية الواعدة، التي قام بها فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني خلال الفترة الأخيرة، على مستوى العاصمة نواكشوط وداخل البلاد؛ تشكل أصدق مؤشر يجسده حاضر حافل بالإنجازات الملموسة ويبشر بمستقبل واعد من النماء والرقي والازدهار..

وأوضح ولد إسلم، في تدوينة نشرها في حسابه على موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي، أن  هذه الإنجازات غير المسبوقة والتي تحققت خلال ظرف زمني وجيز بدأ مع تولي فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني مقاليد السلطة في البلد، سيتم استعراضها وإبراز أهميتها وشموليتها على الصعد الاقتصادية والساسية، والاجتماعية والمؤسسية؛ مع شرح وتثمين أبعادها الإستراتيجية ومحورية تأثيرها الإيجابي في تحقيق نهضة وطنية شاملة ومستدامة؛ وذلك خلال المهرجان الذي يعتزم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية تنظيمه، نهاية الأسبوع الحالي في نواكشوط.

وأضاف أن هذا المهرجان ذي الصبغة السياسية والتنموية سيحمل “خطابات قيمة وعميقة تتناول بالتفصيل والتقييم مختلف الإنجازات التي جاءت بما ينفع الناس ويمكث في الأرض”.

ووجه ولد إسلم، الموجود حاليا في مهمة عمل خارج العاصمة نواكشوط، نداء إلى كافة أطر ومنتخبي ومناضلي ومنتسبي الحزب من أجل الحضور المكثف والمشاركة الفاعلة في هذا المهرجان؛ مشددا على أهمية التعبئة والتحسيس لهذا الحدث الذي وصفه بالمفصلي.

نص التدوينة:

“موعد زمني مفعم بالأمل والتطلع لمستقبل واعد يؤسس له حاضر حافل بالإنجازات الميدانية الملموسة على كافة الأصعدة وفي مختلف المجالات شهدتها الفترة المنقضية من المأمورية الحالية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني..

موعد مع التاريخ يضربه حزبنا؛ حزب الاتحاد من أجل الجمهورية مع جماهيره وقواعده الشعبية؛ مع أطره ومنتخبيه؛ مع مناصليه ومنتسبيه.. مع كل الوطنيين الموريتانيين المنخرطين في مشروعه السياسي وبرنامجه الوطني الشامل؛ يوم السبت 25 دجنبر 2021..

مهرجان تؤكد كل المؤشرات الموضوعية في المشهد السياسي الوطني أنه سيكون حاشدا بكل المقاييس، ببرنامج حافل بالخطب والمداخلات القيمة والعميقة التي ترتكز حول إبراز وتثمين كل الإنجازات التي تحققت لصالح تنمية وتطوير البلد والنهوض بمقدراته الاقتصادية وإرساء دولة الحق والقانون والمساواة بين جميع مكونات وشرائح هذا المجتمع؛ تلك الإنجازات التي حملت معها ما ينفع الناس ويمكث في الأرض..

ونظرا لبعض إكراهات واجب العمل ومقتضيات المهام الوظيفية؛ والتي تجعلني متواجدا في الفترة الراهنة خارج العاصمة، وتحول بالتالي، دون مشاركتي المباشرة والميدانية في هذا الموعد الهام؛ فإنني أتوجه بنداء إلى كافة مناضلي ومناضلات حزبنا ومنتسبيه من أجل الإقبال جماعات وفرادى على مهرجان السبت القادم؛ كما أدعوهم، إلى مباشرة التعبئة والتحسيس، كل من موقعه، من أجل الحشد لهذا الموعد المفصلي بكل ما تحمله الكلمة من معنى…

اتمنى لمهرجان حزبنا كامل التوفيق والنجاح وموعدنا، بإذن الله، السبت 25 / 12 / 2021”.