آخر الأخبار

توقف الأشغال في “شارع الولاية” ساعات بعد مغادرة رئيس الجمهورية لمدينة روصو

 توقف الأشغال في “شارع الولاية” ساعات بعد مغادرة رئيس الجمهورية لمدينة روصو

أوقفت شركة “GTM” الأشغال التي كانت تقوم بها في الشارع الذي يمر من أمام الولاية، وذلك ساعات بعد مغادرة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، ونظيره السنغالي ماكي صال للمدينة.

ولم تقدم شركة “أهل ودادي” أي تفسير لأسباب توقفها عن العمل، رغم كونها لم تبدأ في هذه الأشغال إلا بداية شهر نوفمبر الماضي، رغم أن الرئيس وضع الحجر الأساس في الـ  05 من شهر يوليو الماضي.

ورغم مرور 6 أشهر على اطلاق الرئيس لمشروع بناء 7 كلم من الطرق الحضرية في المدينة، فإن نسبة الأشغال لم تتجاوز 1 %، باعترافات سابقة لوزير التجهيز.

وتواجه الشركة انتقادات واسعة بين الحين والآخر من طرف الجهات المكلفة بـ “الرقابة” كما قدم وزير التجهيز والنقل في لقاءات مع الرجل المقرب من الرئيس السابق لعمر ولد ودادي، استفسارات للشركة لعدم التزامها بما ورد في دفتر الالتزامات.

إلا أن بعض المتابعين استغرب “بيان توضيحي” نشرته وزارة التجهيز قبل أسابيع دافعت فيه بشدة عن “الشركة العاجزة”، وقدرت نسبة الإنجاز في “مشاريع الرئيس” بمدينة روصو بحوالي 28%.

ورغم مرور فترة طويلة على اطلاق الرئيس لأشغال الطرق لم تتجاوز حتى الآن تجريف الطريق الذي يمر من أمام مباني ولاية اترارزة.

وكان رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني قد ترأس اجتماعا مساء الثلاثاء بالقصر الرئاسي في نواكشوط، بحضور الوزير الأول  ووزيرا الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي والتجهيز والنقل أحمدو أمحيميد، إضافة إلى رئيس سلطة تنظيم الصفقات العمومية  ورئيس اللجنة الوطنية لرقابة الصفقات العمومية.

وأكد الرئيس على أن وتيرة تنفيذ المشاريع المشار إليها آنفا، لم تعد مقبولة على الإطلاق وأنه لابد، وعلى الفور، من اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتجاوز العقبات الراهنة ومنع تجددها مستقبلا.

آليات تابعة لشركة “GTM” متعطلة بعد أسبوع من انطلاق الأشغال