آخر الأخبار

مقترح لتصنيف قابلية الأراضي الموريتانية في مؤتمر “أكساد”

 مقترح لتصنيف قابلية الأراضي الموريتانية في مؤتمر “أكساد”

نظم المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة «أكساد» مؤتمرا علميا في مقره بدمشق أيام 5، 6، و7 دجمبر 2021 بمناسبة اليوم العالمي للتربة.

وعُقد  المؤتمر العلمي العربي الافتراضي الأول وحضوريًا حول الإدارة المستدامة لموارد الأراضي واستعمالات المياه تحت شعار “موارد الأراضي والمياه أمل الأجيال القادمة فلنحافظ عليها”.

وانطلقت فعليات المؤتمر بمشاركة 16  دولة عربية، وأكثر من 200 خبير وعالم وباحث ومسؤول في الدول العربية، بحضور وزير الزراعة والاصلاح الزراعي السوري المهندس محمد حسان قطنا ورعاية الدكتور نصر الدين العبيد المدير العام لمنظمة المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة «أكساد»، والأمين العام لاتحاد المهندسين العرب الدكتور يحيى بكور وخبير تدهور الأراضي واستعمالات المياه  وعدد كبير من المنظمات والهيئات الدولية.

وقد مثل موريتانيا في هذا المؤتمر الدولي العربي الهام الباحث والمهندس الزراعي محمد الامين ولد جدو، وذلك ببحثه الموسوم “مقترح لتصنيف قابلية الأراضي الموريتانية” الذي نال إعجاب اللجنة العلمية التحضيرية للمؤتمر، واعتبرت أن موضوع البحث من المواضيع المبتكرة وأن قابلية الأراضي لم يتم تنفيذها حتى الآن على المستوى العربي، بالرغم من أهميتها الكبيرة في إعداد وتنفيذ البرامج الزراعية والبيئية وبرامج مكافحة التصحر.

وقد تعرض المهندس محمد الامين ولد جدو في بحثه لمقترح تصنيف قابلية الأراضي الموريتانية وفق نظام تصنيف قابلية الأراضي الأمريكي، وتكمن أهمية نظام تصنيف قابلية الأراضي في أنه أداة للتوسع في المساحات الزراعية وتسهيل تنفيذ برامج مكافحة التصحر، كما يسهل لصانعي القرار فرصا كبيرة لجلب الاستثمارات الأجنبية لصالح التنمية، كما يعتبر نظام تصنيف قابلية الأراضي وسيلة لصيانة التراث الطبيعي من منظور التنمية المستدامة ومساعدا في فهم الموارد الطبيعية والاستغلال الأمثل لها، ومساهما في النظام الاقتصادي بتثبيت السكان في الريف، فضلا عن خدمة الميدان البدلوجي في موريتانيا بإدخال نظام قابلية الأراضي لأول مرة في موريتانيا.