آخر الأخبار

گورگول: انطلاق قافلة التحسيس ضد حرائق المراعي 2021-2022

 گورگول: انطلاق قافلة التحسيس ضد حرائق المراعي 2021-2022

أعطى والي گورگول السيد أحمدنا ولد سيد أب أمس السبت بقرية الحداد بمنطقة العطف في بلدية تيفوندى سيفى، إشارة انطلاق قافلة التحسيس ضد حرائق المراعي 2021-2022 في گورگول.

وتنظم القافلة التحسيسة من طرف المندوبية الجهوية للبيئة والتنمية المستدامة في ولاية گورگول وتستهدف توعية المنمين ووجهاء القرى وكل الفاعلين في قطاع التنمية الحيوانية وسكان المنطقة إلى سبل تفادي اندلاع الحرائق.

وأكد الوالي خلال ترؤسه لاجتماع بالمناسبة، على أن المراعي ثروة وطنية ونعمة كبيرة وخاصة بعد موسم تميز بتساقطات مطرية محدودة ولذلك فإن المحافظة عليها مسؤولية مشتركة وذات أولوية خاصة ومصيرية إذا علمنا أن منطقة العطف هي خزان استراتيجي هام للرعي يقصده المنمون من عدة ولايات بهدف الانتجاع.

وأضاف أن مبرر وجود قرى العطف هو وجود هذا الغطاء النباتي الكثيف والممتد لمساحات واسعة وبالتالي على سكان المنطقة حماية سبب وجودهم الرئيسي بكل جدية والمساهمة بقوة في تحسيس الجميع حول مخاطر الحرائق المدمرة لثروتهم الحيوانية ووسائل عيشهم.

ووجه الوالي نداء للسكان من أجل التوقف الفوري عن صناعة الفحم المدمرة للغطاء النباتي، منبها إلى أن السلطات ستواجه بكل حزم وصرامة من يمارسون هذا السلوك الخطير وفي نفس الوقت فإن الدولة على استعداد لتمويل مشاريع مدرة للدخل لسكان المنطقة لتوجيه اهتمامهم عن مثل هذه الممارسات الضارة بالتوازن البيئي.

وأوضح الوالي أن العلاقة بين المزارع والمنمي يجب أن تطبعها الودية والاحترام المتبادل مع بذل كل الجهود لكف الأذى وحل النزاعات بالطرق القانونية مع تشكيل لجان قروية لتقييم الموقف بعد كل مشادات وتحديد المسؤوليات بأمانة ونزاهة للوصول إلى تسوية أخوية ترضي الجميع.

وبدوره رحب العمدة المساعد لبلدية تيفوندى سيفى السيد محمد الشيخ ولد الناجي بالوالي وبالوفد المرافق له، مثمنا انطلاق القافلة وما تمثله من تثقيف وتحسيس لسكان المنطقة والمنمين بما ينفع الناس ويمكث في الأرض، مؤكدا أن البلدية تضع كافة إمكانياتها تحت تصرف طواقم القافلة.

ومن جهته عبر المندوب الجهوي للبيئة والتنمية المستدامة السيد محمد فال الملقب دبللّاه ولد الشيخ، عن أمله في تعاون جميع السكان والفاعلين في قطاع التنمية الحيوانية مع طواقم المندوبية ولجانها التحسيسية، منبها لوجود فرقة متنقلة خاصة بمنطقة العطف تتابع على مدار الساعة تفاصيل انتشار الرعاة وتنقلات الرحل وتطبق القرارات الرادعة بصرامة ومهنية.

واستعرض بالتفصيل العقوبات المترتبة على التسبب في الحرائق وتلك المتعلقة بصناعة الفحم وقطع الأشجار لمختلف الأغراض، بالاضافة إلى الترسانة الناظمة لشؤون الصيد البري محذرا الجميع من مغبة التواطؤ مع من يتآمرون لتدمير الغطاء النباتي.

أما رئيس اتحادية المنمين بكوركول السيد شيخاتو ولد عبد الغفور فقد ثمن هذه الحملة التحسيسية، مؤكدا انخراط المنمين فيها لتحقيق المصلحة العامة عبر الفهم والتطبيق الصارم لقرارات قطاع البيئة الهادفة لحماية المراعي وتنظيم العلاقة مع المزارعين ضمن ابروتوكولات تفاهم ولجان مؤتمنة من وجهاء القرى والأئمة تسعى لرأب الصدع وإصلاح ذات البين.

وكان الوالي مرفوقا خلال هذه الزيارة، بحاكم مقاطعة كيهيدي ورئيس مركز تيفوندى سيفى الإداري ونائب رئيس جهة گورگول والسلطات الأمنية بالولاية.

 

المصدر: وما