آخر الأخبار

تدشين مكتبين جهويين للوكالة الموريتانية للأنباء في ولايتي لبراكنة ولعصابة

 تدشين مكتبين جهويين للوكالة الموريتانية للأنباء في ولايتي لبراكنة ولعصابة

أشرف والي ولاية لبراكنة أمربيه رب ولد بوننا ولد عابدين صحبة المدير العام للوكالة الموريتانية للأنباء محمد فال ولد عمير أبي صباح اليوم الجمعة بمدينة ألاك على حفل تدشين المكتبين الجهويين للوكالة الموريتانية للأنباء بولاية لبراكنة ولعصابة وإعلان ترميم المكتب الجهوي بولاية كوركول.

وفي كلمة له بالمناسبة، أعرب المدير العام للوكالة الموريتانية للأنباء عن كامل شكره وامتنانه لكل من شارك الوكالة في هذه الفعالية، مبرزا أن المكتب الموجود في ألاك، يحتوي على مركز للتكوين أرادت له الوكالة أن يكون أداة لتمكين الصحفيين في مختلف وسائل الإعلام العمومية أو الخصوصية من الرفع من مهاراتهم وتزويدهم بوسيلة تكوين تتيح لهم الفرصة للحصول على تدريب مستمر يفتح لهم الباب واسعا لمواكبة التطورات السريعة التي تحصل في مجال مهنتهم.

وأشار المدير العام إلى أن هذا الإنجاز ينضاف إلى مجموعة من الأعمال تم القيام بها خلال العامين الماضيين تشمل تدشين مقر للوكالة الموريتانية للأنباء في ولاية اترارزة وفتح مقرين في ولايتي الحوضين الشرقي والغربي وترميم المبنى المركزي وفق المعايير اللائقة وإدخال وسائط جديدة للنشر تضمن أكبر جمهور لمنشورات الوكالة وتوفير المواكبة الدقيقة للنشاطات الرسمية والتغطية الشاملة لأخبار البلد، هذا فضلا عن إنشاء قطاع للسمعيات البصرية يمكن من الولوج للوسائط الاجتماعية ونشر مجلة شهرية ملونة تصدر بشكل منتظم منذ أزيد من سنة باللغتين العربية والفرنسية وفتح شريط للوكالة باللغة الإنكليزية.

وأكد المدير العام أنه على مستوى المصادر البشرية، تمت تهيئة الظروف المناسبة للعمل وتحسين ظروف العمال منذ البدء في تطبيق النظام الأساسي للعمال والذي قال إنه سيكتمل تطبيقه بحول الله مع بداية السنة القادمة 2022.

وعبر المدير العام في ختام كلمته عن جزيل الشكر والامتنان للقطاعات الوزارية خاصة الوزارة الوصية، وزارة الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، على مواكبتها الدائمة ودعمها المستمر ووزارة المالية على حسن التجاوب والتفهم الذي مكن من تطبيق هذا النظام الأساسي الضروري لعمال المؤسسة.

ونبه المدير العام إلى أن هذه الإنجازات ثمرة نظرة شاملة لقطاع الإعلام ميزها الإنصاف في التعامل والجدية في الاختيار، مشيرا إلى أنه “لا يخفى أن هذه النظرة الصائبة رسمت معالمها السياسية المتبصرة التي كرستها مسطرة إصلاح الصحافة وهي إحدى النتائج الإيجابية لعمل اللجنة العليا لإصلاح الصحافة التي سلمت تقريرها مستهل شهر ابريل الماضي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، ومنذ ذلك الحين يجري العمل في تنفيذ الإجراءات المختلفة التي أوصى بها ذلك التقرير.

وقال المدير العام إن قطاع الإعلام الذي تعتبر الوكالة الموريتانية للأنباء جزءا منه، قد حظي بمساندة جادة وفاعلة من طرف الحكومة “ولذلك أغتنم هذه السانحة لأشكر مختلف القطاعات باسم العمال الذين سيظلون المستفيد الأول من التحسينات التي تطرأ ، ومنها ما أنجز بفضل لله أولا ثم بقوة ونجاعة الإرادة السياسية المتبصرة، والشكر موصول للسلطات الإدارية بولاية لبراكنة والبلدية التي وفرت هذه البناية”.

وختم المدير العام كلمته بالقول: “في الأخير أسمحوا لي أن أتوجه بالتهاني الخالصة للجميع، في وقت لا زلنا فيه نشيع أفراح عيد الاستقلال الوطني وأن أهنئ عمال الوكالة الموريتانية للأنباء على ما يبذلونه من جهد في إنارة الرأي العام المحلي والدولي حول مختلف البرامج التنموية التي تنفذها الحكومة رغم الظروف الدولية الاستثنائية والمتميزة بانتشار جائحة كوفيد 19 بموجاتها وتحوراتها العديدة والمقيتة”.

وكان عمدة بلدية ألاك المساعد محمدو ولد أحمد طالب، قد ألقى كلمة بهذه المناسبة رحب فيها بالحضور وثمن الدور الريادي الذي تقوم به الوكالة الموريتانية للأنباء في تنوير الرأي العام وطرح مشاكل المواطن.

وبعد قطعه الشريط الرمزي إيذانا ببدء أشغال المكتب الجهوي للوكالة، تجول الوالي والوفد المرافق له داخل أروقة المكاتب حيث قدمت لهم شروح حول دور المكتب وما سيقدمه من تغطية شاملة لمختلف أوجه الحياة في الولاية.

وفي نهاية الزيارة أدلى الوالي للوكالة الموريتانية للأنباء بتصريح أكد فيه أهمية هذه المنشأة والدور الذي ستقوم به خاصة مركز التكوين الذي تحتوي عليه والدور الذي سيقوم به مستقبلا في تكوين الأجيال القادمة.

وكان الوالي مرفوقا خلال هذ الحفل بحاكم مقاطعة ألاك ورؤساء المصالح والسلطات الأمنية في الولاية.