آخر الأخبار

انطلاق أشغال بناء أول مختبر للشرطة الفنية والعلمية  في موريتانيا

 انطلاق أشغال بناء أول مختبر للشرطة الفنية والعلمية  في موريتانيا

انطلقت اليوم الجمعة 03-12-2021 في ولاية نواكشوط الغربية أشغال بناء أول مختبر للشرطة الفنية والعلمية الموريتانية، حيث ستشرف على تشييده شركة “جينوميد” التركية.

 

وقد تم وضع حجر الأساس لانطلاقة الأشغال بحضور وزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوك، ووزير العدل محمد محمود ولد الشيخ عبد الله بن بيه، والمدير العام للأمن الوطني الفريق مسغارو ولد سيدي.

 

وحسب الجهات المشرفة فإن انجاز المختبر سيستغرق ثمانية أشهر، كما ستتولى نفس الشركة توفير المعدات وتكوين الطاقم المشرف، وذلك بتكلفة مالية تزيد على ستة ملايين يورو.

 

وقال المدير العام للأمن الوطني إن المشروع يأتي بعد أشهر قليلة من وضع حجر الأساس لمشروع آخر لا يقل أهمية عن السابق وهو مشروع الأمن والمراقبة لمدينة نواكشوط الذي أشرف عليه رئيس الجمهورية.

 

وأشار إلى أن ما يشهده العالم اليوم من تطورات متسارعة للجريمة على كافة الصعد وما نتج عن ذلك من تطور في أنماط الجريمة وتعدد وتعقد أساليبها يتطلب منا التعاطي معها بأساليب علمية وقواعد فنية تثبت بالدليل القاطع العلاقة السببية بين الفعل المرتكب والفاعل المحتمل مما لا يتيح مجالا للمذنب للإفلات من العقاب المستحق الذي يرتبه له القانون ويكفل للضحية في ذات الوقت حقوقها المصونة.

 

وأوضح الفريق مسغارو ولد سيدي، أنه بناء على ما تقدم وتبعا للسياسة العامة للسلطات العليا في البلد يتنزل تنفيذ هذا المشروع الذي يتميز بكونه مختبرا متكاملا للشرطة الفنية والعلمية يضم وحدات للحمض النووي والبصمات وآثار الأسلحة والذخيرة وأخرى لتحليل المخدرات والمواد البيولوجية والكيميائية بالإضافة إلى قاعدة لجمع وحفظ البيانات ذات الصلة.