آخر الأخبار

تحالف العيش المشترك يدين أعمال الشغب في بابابى، ويطالب بالإفراج عن المعتقلين

 تحالف العيش المشترك يدين أعمال الشغب في بابابى، ويطالب بالإفراج عن المعتقلين

أدان تحالف العيش المشترك بشدة ما وصفهم بـ “مرتكبي أعمال الشغب” خلال الأحداث التي وقعت في بابابي، داعيا المحتجين إلى المزيد من ضبط النفس.

 

وتمنى التحالف في بيان له أرسلت نسخة منه لـ “وكالة أنباء لكوارب”، الشفاء العاجل للجرحى والمصابين، مطالبا بالإفراج عن المعتقلين.

 

نص البيان:

بيان تحالف العيش المشترك حول الأحداث المؤلمة في بابابي

 

تابعنا في ائتلاف العيش المشترك الأحداث الخطيرة التي وقعت في مقاطعة بابابى، في أعقاب المظاهرات السلمية للشباب والنساء المطالبة بحقوق بعض ضحايا الإرث الإنساني لقد أعلنا موقفنا الواضح من هذه القضية في بيان صادر بتاريخ الأحد 28 نوفمبر معبرين عن تعاطفنا مع ذوي ضحايا تصفيات 28/11/1990.

وكررنا في الإعلان ذاته مطالبتنا بضرورة إيجاد حل وطني شامل ومنصف لهذه القضية يأخذ في الاعتبار كافة حقوق ذوي الضحايا من أجل الوقوف في وجه أية انزلاقات محتملة.

تسببت الأحداث المؤسفة التي وقعت في بابابي في اعمال عنف غير مبررة من طرف بعض المحتجين ردت عليها قوات الأمن بشدة وهو ما أدى لإصابات خطيرة تم نقل بعضها إلى الحالات المستعجلة رافقتها اعتقالات في صفوف المحتجين مما يعيد إلى الأذهان طرح مسألة العيش المشترك على الساحة الوطنية من جديد.

لقد أظهرت هذه الأحداث المؤلمة نفاد صبر بعض مواطنينا وتعطشهم الشديد للعدالة والانصاف وهو ما يجعل الدولة مدعوة أكثر من أي وقت مضى لتحمل مسؤولياتها في هذا الخصوص.

أمام هذا الوضع الخطير ووعيا بالظروف الحساسة التي تجتازها بلادنا بصفة خاصة والمنطقة بصفة عامة فإن تحالف العيش المشترك يعلن مايلي:

1- إدانته الشديدة لمرتكبي أعمال الشغب

2- دعوته المحتجين لمزيد من ضبط النفس

3- تمنياته بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين

4- مطالبته بالإفراج عن المعتقلين

5-

 

نواكشوط، 29 نوفمبر 2021.

لجنة الإعلام لتحالف العيش المشترك