تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

آراء

حول التنابز : دعوة لإعادة ضبط "إعدادات" الشعور

سبت, 2020/07/11 - 11:34ص
أحمدو ولد الوديعة

التنابز بالألقاب ظاهرة عميقة الجذور في ثقافاتنا الوطنية (ذكرتها قاصدا بصيغة الجمع، فالظاهرة موجودة في الثقافة المعبر عنها بالحسانية، وفي تلك المعبر عنها بالبولارية والسوننكية والولفية على حد سواء)، ونحن مجتمعات توجد بها تقسيمات طبقية مقيتة، وحالات من الاستعلاء الطبقي لم تفلح شريعة الاسلام القائمة على مساواة الناس (كلكم لآدم وآدم من تراب) في القضاء عليها، أما الدولة الحديثة فالحال الغالب في مسارها أنك كرست حالات الاختلال تلك وعملت على إعادة إنتاجها

توضيح حول الموريتانية للأمن الخصوصي

خميس, 2020/07/09 - 12:02م
 بقلم: الشيخ سعد بوه أعلي

مع توجهات ورؤية الدولة فيما يتعلق بمحور المسؤولية الاجتماعية وأهم عناصرها المتركزة حول التمكين والبناء وإيجاد الحلول الاجتماعية الريادية.

 

بدأت  شركة الموريتانية للأمن الخصوصي على إحداث تحول جذري في مسؤوليتها الاجتماعية من مشاريع صغيرة أو حملات قصيرة المدى أو حملات عاطفية تسويقية إلى توجهات استراتيجية تجعل من مسارها مسارا مسؤولا وواجبها تجاه الوطن والمواطن (المواطنة).

 

قفوهم إنهم مفسدون

أربعاء, 2020/07/08 - 4:53م
لامات أحمد سيدي

الفساد يتناقض مع السلوك السوي للإنسان، وتبريره انتكاس للفطرة السليمة.. ففي كل المجتمعات التي تعلي قيمة الحق وتعطي السيادة للقانون، لا يمكن للفاسد أن يجد مقاما في غير ظلمة السجن ولا سكنا إلا في وقير المحاسبة..

 

بناء الثقة... غزواني في عين العاصفة

ثلاثاء, 2020/07/07 - 10:32ص
فتى متالي البخاري

تهتز الثقة كل يوم وتتسع الهوة بين المواطن والمسؤول... أوصاف لا تحصى يطلقها المواطنون من أرضيات الحرمان لوصف موظفي الدولة ومسيري الشأن العام وكلها للأسف أوصاف قدحية لا تسر سامعا فيرعوي ولا تغيظ وضعا قائما فدفعه للتغير من تلقاء نفسه نحو الأفضل...

 

هكذا هو حال موريتانيا وهي تغالب - بشعبها وقائدها المنتخب - وضعا مزريا راكمته سنين من الغبن وسوء الطالع تهاوت فيه القيم الجمهورية وتراجعت خلاله أخلاق القائمين على شؤون الناس.

 

المال العمومي فى مهب الريح إلى متى؟!

ثلاثاء, 2020/07/07 - 8:51ص
بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

غير بعيد من القصر الرئاسي، و فى عمق العاصمة نواكشوط ،فجرت موظفة البنك المركزي،"أم اتبيبيب" و فريقها الظاهر و المتوارى،فضيحة مدوية فى مخزون البنك المذكور، من العملتين الدولار و اليورو،و ما زال التحقيق متواصلا،

هل تخسر موريتانيا أوراقها في الساحل..؟

سبت, 2020/07/04 - 12:51م
أحمد محمد المصطفى - ahmedou0086@gmail.com

مساء الثلاثاء اختتمت قمة نواكشوط، التي انعقدت وفاء لتعهد قطعه الرئيس الفرنسي وضيوفه خلال اجتماعهم في "بو" يناير الماضي، حيث اتفقوا على عقد قمة لمتابعة مستوى تنفيذ قرارتهم بعد 6 أشهر.

 

نواكشوط، أول قبلة لدبلوماسية عالم ما بعد كوفيد 19

خميس, 2020/07/02 - 10:58ص
عبد الله يعقوب حرمة الله

لا زلتم شمسا تضئ على الورى *** ومعالما ، ومكانكم مأمونا

وأهلة يدرى بها الميقات من *** حج المكارم حقبة وسنينا

 

معلم الساحل والصحراء الشيخ سيدي محمد بن الشيخ سيد المختار الكنتي

 

***

استعادت الدبلوماسية الدولية صحوها في نواكشوط بعد تباعد عواصم العالم الذي فرضه وباء بعثر أوراقه وعطل أجنداته.

 

قمة نواكشوط: تحضير جيد ونتائج فاقت التوقعات

أربعاء, 2020/07/01 - 8:22م

تمخضت قمة نواكشوط عن جملة من النتائج الهامة على مختلف الأصعدة, وقد كان التحضير الجيد لهذه القمة  والذي تم  بإشراف مباشر من  فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني سببا مباشرا لتحقيق أهدافها والتي فاقت التوقعات بشهادة الجميع.

 

إن نجاح هذه القمة يؤكد سلامة النهج القويم لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وهو نجاح للجمهورية الإسلامية الموريتانية جمعا.

 

بقلم القطب ولد الحسين  كاتب صحفي

سمعة الدولة في الميزان، حالة السنوسي كمثال

أربعاء, 2020/07/01 - 12:31م
بقلم: محمد لحبيب سيدي محمد معزوز

هيبة ومكانة الدولة مسألة غاية في الأهمية مما يترتب عنها من تحقيق للإحترام واكتساب القدرة على التأثير والنفوذ في العلاقات الدولية ويعتبر المس منها سببا لاحتمال الخلاف والصراع بين الدول بشكل مباشر وغير مباشر، فكما أن الأفراد لا يتحملون الحياة في ظل الخزي والعار الدائم فإن

 

الدولة أيضا لا تستطيع أن تعيش بين الدول بلا مكانة ولا هيبة إذ بدونهما لا تستطيع الدولة أن تحقق أهدافها في المجتمع الدولي.

 

حَوْلَ مَشْرُوع قَانُون مَنْعِ الكَذِب

اثنين, 2020/06/29 - 12:35م
أحمد عبد الله المصطفى

قرأتُ نسخة من مشروع قانون مكافحة التلاعب بالمعلومات، المصادق عليه قبل أيام من طرف الجمعية الوطنية، في خضم ما أثاره البعض حوله، مع يقيني بأن من بين من تناولوه من لم يره بعد..

الصفحات