إعلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

هل يُوفّق با مدين في "تسيير الملاحة" بين الداعمين للرئيس..؟ (فيديو)

ثلاثاء, 2017/07/04 - 2:04م
با مدين .. هدد ومد أصبعه وطالب أحد أطر الحزب بـ "إسكات الفوضى" (لكوارب)

قرار تكليف – "با مدين" العائد من منصب تسييري في "منظمة استثمار نهر السنغال"- بقيادة قسم حزب الإتحاد من أجل الجمهورية في روصو، رأى فيه بعض المتابعين نوعا من البحث عن شخصية توافقية شيئا ما، وإطارا ابتعد لسنوات عن الساحة السياسية المحلية في مهمة لـ "تسيير الملاحة على ضفاف نهر السنغال"، علّه ينجح في تسييرها من مكتبه في حي "اسكال".

 

وقد اتضح خلال الاجتماع الأخير الذي عقده الأمين العام للحزب عمر ولد معطل، وفيدرالي اترارزة النائب محمد ولد الشيخ، بمقر روصو أن مهمة رئيس القسم "الجديد القديم" لن تكون سهلة وأن التباينات لا تزال تلقي بظلالها.

 

بعض المتابعين يرى أن "الخلص" من أنصار رئيس مجلس الشيوخ محسن ولد الحاج ما يزالون "متمسكون بالوفاء" لـ "president"، لكنهم قرروا فقط "الانحناء أمام العاصفة".

 

وخلال الاجتماع الأخير الذي عقدته قيادة الحزب في مقر روصو، بدت مهمة رئيس القسم صعبة جدا أمام رفض بعض الحضور إغلاق باب التدخل أمام "المناضلين".

 

وبلغة أرادها أن تكون حاسمة قال با مدين "أنا رئيسكم واتخذت قرارا بمنع الكلام وعليكم الالتزام به، لا ينبغي أن ترفعوا الصوت علي"، قبل أن يشير بأصبع السبابة الأيمن، داعيا إلى "الصمت على الفور".

 

ويعتبر قرار "منع الكلام" هو أول قرار حاسم يوفق فيه الرئيس الجديد، القديم لقسم الإتحاد من أجل الجمهورية في روصو.. فهل يكون ذلك بداية موفقة للعائد من منظمة استثمار نهر السنغال، أم أن مهمة تسيير "الحزب في روصو" ستكون أكثر تعقيدا مما يتخيل البعض..؟

 

وتعيد "وكالة أنباء لكوارب" لقطة فيديو تظهر أول احتجاج على قرار با مدين منع الكلام.

 

الفيديو