إعلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

"الإتحاد" يستقبل منضمين جدد ويؤجل "حسم موقفه السياسي" (صور)

أحد, 2017/04/02 - 11:25م
رئيس الإتحاد شدد على أن مواقف الإتحاد لن تكون غامضة لكنها تنتظر الوقت المناسب (لكوارب)

أعلن قادة إتحاد شباب شمامه (روصو) أن دائرة المنتسبين للإتحاد تتسع وتتعزز يوما بعد يوم، مؤكدين على أن التنسيق متواصل، وأن "اللحظة المناسبة لإعلان موقفهم السياسي لم تحن بعد".      

 

وقال رئيس إتحاد شباب شمامه إبراهيم ولد أعمرن - في لقاء نظم مساء اليوم الأحد وخصص لاستقبال مجموعات جديدة وشرح منطلقات الإتحاد - إنهم لم يعودوا ينتظرون من الأحزاب السياسية تحقيق الإنجازات لسكان روصو، مضيفا "نحن قررنا أن نتحمل هذه المسؤولية وأن نقوم بما يلزم".

 

وأكد ولد أعمرن أن الإتحاد ليست له توجهات سياسية في الوقت الراهن، مضيفا "من البديهي أننا سنقرر دخول السياسية في الوقت المناسب لكن ذلك سيكون بشروط تحقق المصلحة العامة ولا تهتم بالمصالح الشخصية الضيقة".

 

وقال رئيس "شباب شمامه" إن المأزق الذي دخلته مدينة روصو لن يكون بمقدورها الخروج منه إلا عن طريق إتحاد شبابي قوي ليست له أية أطماع شخصية.

 

وأضاف صو "ماضون في النضال وسنضحي بالغالي والنفيس، ومع مرور الوقت سيدرك الجميع مدى تشبثنا بالمصلحة العامة لهذا الشعب".

 

بدوره قال المنسق العام لإتحاد شباب شمامه إبراهيم ولد محم إن "أعضاء الإتحاد متمسكون بأهدافهم وسائرون على نفس المسار الذي حددوه عند انطلاقة أنشطتهم"، منتقدا تعاطي الأحزاب مع الشأن العام، قائلا "الأحزاب موجودة منذ عقود ورغم ذلك عجزت عن تحقيق أي تنمية أو ازدهار لهذه المنطقة".

 

وأشار ولد محم إلى أن الإتحاد لا يزال في طور التأسيس وليس من مصلحته الانحياز لجهة سياسية معينة سواء كانت في الأغلبية أو المعارضة"، مشددا على أهمية ممارسة السياسية من أجل تحقيق المصلحة العامة، مؤكدا أن "الانتماء لأي طرف سياسي مستقبلا يجب أن يبنى على قاعدة الشراكة الحقيقية لرسم ملامح المستقبل وتحديد الخطط التنموية التي تخدم تنمية وازدهار المنطقة".

 

وشدد المنسق العام لإتحاد شباب شمامه على أن الإتحاد ليس في عجلة من أمره، مضيفا "لسنا ضد الأحزاب لكننا بحاجة لحوار عميق وبريئون من التفرقة والخطاب العشوائي"، متعهدا بالكشف عن موقف الإتحاد من التعديلات الدستورية في الوقت المناسب.

 

وقال رئيس المكتب التنفيذي للإتحاد الأستاذ المختار باب إن التنسيق والتواصل مستمر، معتبرا أن الفترة الماضية شهدت بعض التراخي بسبب العطلة الفصلية والانشغال بالامتحانات.

 

ودعا الأستاذ المختار باب إلى تكثيف الجهود، مؤكدا أن الإتحاد في الوقت الراهن مهتم بالشؤون الاجتماعية والعمل على خدمة سكان المدينة وتحسين واقعهم المعيشي.

 

وحيا عضو الإتحاد الأستاذ المختار ولد باب الحاضرين، معتبرا أن "الحضور المتميز ينم عن وعي وتعلق بالمصلحة العامة"، مضيفا "الإتحاد في تطور والانضمامات مستمرة بشكل يومي فقد أدرك الجميع منطلقات وأهداف الإتحاد".

 

 وأوصى المتحدث بـ "مزيد من التلاحم والتكاتف وبذل الجهود ومواصلة التنسيق من أجل الوصول إلى الأهداف المرجوة".

 

ودعت لالة فاطم أعضاء الإتحاد إلى أن يكون يدا واحدة، محذرة من الخلافات وأسبابها، قائلة "لا تقبلوا لأي كان التفريق بينكم".

المنسق العام للإتحاد .. لنا موقف من التعديلات الدستورية سنفصح عنه في الوقت المناسب (لكوارب)