تعويض المزارعين

إعلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

ناشطون في "شباب شمامه": وكالة لكوارب منبر للأكاذيب والارتزاق

خميس, 2017/03/16 - 4:14م

وجه ناشطون في اتحاد شباب شمامه (روصو) اتهامات بالجملة لـ "وكالة أنباء لكوارب" والقائمين عليها بـ "التدليس وقلب الحقائق والترويج لإشاعات مغرضة للحصول على مكاسب مادية".

 

وشنّ أعضاء مجموعة اتحاد شباب شمامه هجوما لاذعا على الوكالة، معتبرين أن الخبر الأخير الذي نشرته عن لقاء قيادات الاتحاد مع شيخ روصو محسن ولد الحاج كاذب ولا أساس له من الصحة.

 

وقال أحد أعضاء المجموعة إن "الخبر كتبه صحفي مختف مالك لمتجر يبيع بضاعته لمن يشتري"، متهمين إدارة وكالة لكوارب بـ "تلقي رشاوى من جهات سياسية لترويج معطيات مغلوطة بهدف التشويش على التنظيم الشبابي ومستقبله".

 

واتهم بعض أعضاء المجموعة صراحة الوكالة بتلقي تعليمات من طرف الحزب الحاكم في روصو، قائلين "من الطبيعي أن يكون ولد الحاج مسيطرا على وكالة لكوارب وموجها لخطها التحريري".

 

واعتبر بعض أعضاء المجموعة في تصريحات مسجلة  أن وكالة لكوارب تنتهج "سياسة فرق تسد"، وأن الإتحاد "استطاع إرباك حسابات الخصوم وجعلهم يطلقون هذا النوع من الإشاعات الكاذبة والمضللة".

 

وكالة أنباء لكوارب .. مسيرة ليست محفوفة بالورود

وتأسست بوابة "لكوارب" الإعلامية عام 2011 كمدونة حظيت حينها بتفاعل كبير من طرف سكان مدينة روصو، قبل أن تتحول في وقت لاحق إلى موقع إلكتروني، ومنه إلى وكالة أنباء تهتم بأخبار الضفة ومستجدات الدول الإفريقية، مع التركيز على المجاورة منها.

 

ونشرت الوكالة مئات التحقيقات والبرقيات الإخبارية المثيرة، في حين كشفت النقاب عن الكثير من القضايا الهامة التي اكتنفها الكثير من الغموض والفساد.
 

وسجلت "وكالة أنباء لكوارب" رقما متقدما بين المواقع الإخبارية الموريتانية، وباتت المصدر الإخباري الأول لأخبار ولاية اترارزة وما يجري فيها.

 

وتحظى "لكوارب" يوميا بزيارة تتراوح ما بين 7500 إلى 11000 زيارة، من بينها 85،3% بموريتانيا، و6،1% في السنغال، و1،2 % في المملكة المغربية.

 

ويواجه الطاقم التحريري لـ "وكالة أنباء لكوارب" ضغوطا كبيرة لحمله على التنازل أو التراجع، وسط إصرار قوي من لدن هيئة التحرير على مواصلة التحدي مهما كان حجم الضغوط والتحديات لأن المصلحة العامة ومكافحة المسلكيات الضارة بمجتمعنا تفرض ذلك.

 

وسنبقى ملتزمين بتغطية كافة الأنشطة التي تشهدها مدينة روصو، حرصا منا على تمكين القارئ الكريم من خدمة إخبارية مهنية دون أي انحياز أو تخندق.

 

وسنعمل بجد وفق رؤية واضحة وبطاقم شبابي واعد .. نحمل رسالة إعلامية نبيلة .. ونسعى بشكل حثيث لنشر برقيات إخبارية على مدار الساعة بمقاربة إبداعية قوامها الصدق والمهنية والتجرد.

 

أما الخبر الذي تم نشره مؤخرا وأثار الكثير من اللغط فنؤكد من جديد صحته وصدقه وتعدد مصادره.. وبودنا أن نؤكد مرة أخرى أننا لم ننشر كل التفاصيل والكواليس ولا يزال في جعبتنا الكثير من التفاصيل الدقيقة.

 

ونعتقد أننا في حاجة لنذكركم دائما أن ما ينشر على "وكالة أنباء لكوارب" تتحمل إدارة النشر مسؤوليته حرفا حرفا، ورئاسة التحرير غير "مختفية" - كما يتوهم البعض - أو مترددة في تحمل مسؤولياتها كاملة.

 

ونسجل باهتمام ما تعرضت له "وكالة أنباء لكوارب" من تشهير وتشويه مستمر حتى كتابة هذا التقرير من طرف أعضاء ما يسمى "اتحاد شباب شمامه".

 

التعليقات

الكلاب تنبح والقافلة تمر...لا يضركم كيدهم. إذا كان عندهم شئ يقولوه فالموقع من وجهة نظرى مفتوح للجميع رغم أنى لا أعرف القيمين عليه ولكن من خلال تناولهم للاخبار فهم يتحلون بالموضوعية والدقة فكل إناء بما فيه يرشح. والكمال لله وحده لا إله إلا هو. وأنصح الاخوة القيمين الا تثيرهم الاستفزازات وبالاكثار من تناول وجبة العيش فإنها تبرد لخلاك من التجلاج. دمتم سالمين

شكرا لهذا الموقع الجميل الذي نتلقى من خلاله الكثير من الاخبار المهمة عن هذه الولاية الحبيبة،،، كما نشد ازر القائمين عليها لمواصلة هذا النهج التحريري المتميز،،، على شباب شمامة ان يركزوا على ماهو مهم وان يعلموا ان (الموه في السراك ما تخلع الكصاصه) اللقاءات مع اي مسؤول لا تعني شيئا وليست بالأمر الحرام.