إعلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

في أمسية رفرفت عليها روح الشابي .. شباب شمامه يحشد أنصاره (صور)

سبت, 2017/03/04 - 9:08م
الحضور النسائي كان كبيرا خلال النشاط (لكوارب)

نظم إتحاد شباب شمامه (روصو) مساء اليوم السبت 04-03-2017 أمسية تحسيسية شهدت حضورا واسعا أغلبه من النساء، في حين طغت أشعار الشاعر التونسي الراحل أبو القاسم الشبابي على إنعاش الأمسية الجماهيرية الأولى التي ينظمها الإتحاد منذ الإعلان عن تأسيسه قبل حوالي شهرين.

 

وتم تنظيم النشاط في قاعة "حديقة الأمراء" قرب "كراج بيجور" تحت شعار "حمل أجماع ريش"، في حين ركزت الخطب على ضرورة بناء إتحاد شبابي متماسك قادر على رفع التحديات التي تعاني منها عاصمة الولاية السادسة.

 

المنسق العام لإتحاد شباب شمامه حذر الشباب من المسلكيات السيئة، قائلا "احذروا الرشوة وابتعدوا عنها ولا تقبلوا أن يتم الضغط عليكم بالمناصب والهبات".

 

وأكد ولد محم أن الولاية تعاني، مضيفا "هذا ما جعلنا نحرج من الجحور"، مشيرا إلى أن الحملة التي نظمها اتحاد شباب شمامه في الـ 4 من فبراير الماضي رغم الانتقادات التي وجهت لها فإنها أصبحت الملهم للجميع، قائلا "وهاهي بلدية روصو تطلق حملة للنظافة تصادف الـ 4 من مارس".

 

ودعا المنسق العام لإتحاد شباب شمامه، شباب المدينة إلى تحمل مسؤولياتهم، مشيرا إلى "أن الإتحاد لا يمثل قبيلة أو عرقا أو لونا واحد، وإنما هو تعبير صادق عن أحاسيس وألوان وتوجهات كافة ساكنة مدينة روصو".

 

وقالت توت بنت دمب إن قوة الإتحاد تكمن في وجوده، مشيرة إلى أن وضعية المدينة مزرية، وأن سكان الكلم7 يعانون ظروفا صعبة وأن الطريق الذي يربط المدينة بالعاصمة نواكشوط تسبب في وفاة العديد من أبناء المدينة، وتسبب في إعاقة دائمة للكثيرين منهم، مؤكدة على ضرورة الثبات على المبادئ من أجل تحقيق الأهداف.

 

بدوره دعا المنسق الجهوي لإتحاد شباب شمامه صمب ولد أسنيح "شباب المدينة إلى عمل جاد ومستمر من أجل رفع التحديات الجمة التي تعاني منها مدينة روصو وتلقي بظلال صعبة على سكانها".

 

وشدد ولد أسنيح على ضرورة إحداث التغيير، قائلا "المسؤولية تقع على عاتقكم في وقوع هذا التغيير، فإلى الأمام لنحقق أهدافنا".

 

ودعت لاله فاطم بنت باب ولد التقي إلى وقفة واحدة من أجل تغيير صارم وجاد، مشيرة إلى أن ذلك لا يكون إلا بوقفة جادة من جميع الشباب.

 

وقال الناشط الشبابي صدام ولد بيباتو إن الشباب يجب أن يفرض في المرحلة القادمة من يعبرون عن أحاسيس ومعاناة السكان، مضيفا "يجب أن نختار أبناء الصطارة وانجربل عمدا ونوابا لتسهل علينا مهمة محاسبتهم من قريب وبشكل مباشر".

 

وقدم ولد بيباتو صورة قاتمة للوضع في مدينة روصو، قائلا "ليس من المقبول عدم وجود دار للشباب في عاصمة ولاية اترارزة منبع الثقافة والمثقفين"، منتقدا بشدة وضعية التعليم في الولاية، قائلا "وضعية البنايات كارثية وطاقم التدريس غير موجود".

 

ودعا حنان ولد أبياي منسق شباب "الجزيرة" إلى العمل الجاد من أجل تغيير واقع المدينة، معتبرا أن التغيير سيكون على يد الشباب الجاد المتفاني في خدمة المدينة.

 

الكلمة الختامية خلال النشاط التحسيسي كانت من نصيب رئيس إتحاد شباب شمامه (روصو) إبراهيم ولد أعمرن، شدد فيها على أن "قضايا مدينة شباب روصو مسؤولية تقع على عاتق الجميع ويجب أن لا يتخلف عنها أحد".

 

وشدد ولد أعمرن على أن "الانتقادات التي توجه للإتحاد الشبابي لن تزيدهم إلا إصرارا على المضي قدما من أجل تحقيق أهدافهم".

 

وقال رئيس إتحاد شباب شمامه في كلمة تفاعل معها الحضور أن "مواقف الإتحاد السياسية لن تكون سرية"، قائلا "البعض يتهمنا بعدم الوضوح ونحن نقول إننا حين نقرر دعم أي طرف سياسي سنقولها بشكل صريح وعلى مسامع الجميع"، نافيا بشدة أن يكون الإتحاد يتلقى الدعم من أي جهة كانت، مضيفا "الذين تظنون أنهم يدعموننا عاجزون عن القيام بمسؤولياتهم".

العقيد المتقاعد أحمد صو أكد دعمه للشباب بلا قيد أو شرط (لكوارب)