تعويض المزارعين

إعلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

من حكايات أهل إكيدى

ثلاثاء, 2016/10/11 - 1:45م

حدثني من أثق به قال .. حدثني القاضي حامد ولد ببها رحمه الله، أنه ذات مرة سمع بمقدم الشيخ سيديا ولد الشيخ أحمدُّ ولد اسليمان، بعد طول غياب له خارج المنطقة.

 

وذات مرة التقيا في "منزل السيفات" فى المذرذرة،

 

رفقة الأمير أعمر سالم ولد أحمد سالم ..

 

فرحب بهما حامد، وغاصا في أطراف الحديث.

 

 

 

وبعد أن انفض اللقاء، تذكَّر حامد أن من عادة أهل إكيدى أن لا يرحبوا بمن هو أكبر منهم سنا،

 

فحزَّ في نفسه مخالفته لتلك العادة.

 

ولما التقى ثانية بالشيخ سيديا، اختار أن يعتذر له عن تصرفه السابق ..

 

فقال له ..

 

"آنا ذاك انْهارْ، اللِّى امْرحَّبْ بيهْ أعمر سالم.

 

فضحك الشيخ سيديا وقال ..

 

"يلللَّالِ مَوحَّشْنىِى لَرضْ يُسَكــْرَ فيها عن اتْمَرْحِيــبْ !".

 

محمدن ولد عبد الله ولد أحمدو