تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

ميثاق لحراطين: استمعنا لشهادات عن تعذيب بشع تعرض له لشباب اركيز

خميس, 2021/10/14 - 10:17ص
تم توقيف عشرات الأشخاص في ثانوية اركيز من طرف الدرك

أكد الميثاق من أجل الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية للحراطين، إن بعثة أوفدها إلى اركيز استمعت لشهادات من المفرج عنهم من شباب الركيز تتحدث عن ممارسات تعذيب بشعة.

 

وقال الميثاق في بيان أرسل لـ "وكالة أنباء لكوارب"، إنه يرى "من المسؤولية وضع الرأي العام الوطني والدولي في صورتها حتى تنال ما تستحق من إدانة واستنكار، وينزل بمقترفيها ما يرتب عليها القانون من عقوبات رادعة وزاجرة".

 

وأشار إلى أن المعتقلين المفرج عنهم تحدثوا عن "ضرب مبرح على الوجه وعلى عدة مناطق من الجسم، وركل بالأرجل في السيارات وداخل الغرف التي تم فيها الاحتجاز، وحصص من الضرب الجماعي للموقوفين في غرف الاعتقال".

 

وتحدثوا أيضا عن "الاعتداء على مناطق حساسة من الجسم، وإشهاد بعض المعتقلين على ذلك، والسب والشتم العلني للآباء والأمهات والتحقير بألفاظ مهينة، والمنع من النوم ومن الشراب لساعات طويلة، والمنع من الوضوء، والمضايقة أثناء الصلاة، والازدراء والتهديد والتخويف بممارسات تعذيب أشد، وإظهار الفرح والنشوة بحالات الإعياء التي ظهرت على بعض المعتقلين".

 

وأشار الميثاق إلى أن ما يتحدث عنه المفرج عنهم من معتقلي الركيز "يكشف عن اختلالات خطيرة سبق ظهور مؤشرات كثيرة على وجودها في حملات الاعتقالات التي صاحبت عدة احتجاجات تطالب بحقوق أساسية في عدة مدن".

 

ووجه الميثاق نداء لكل المؤمنين بدولة القانون المدركين لخطورة الظلم والسكوت عليه والتستر على الظالمين من أجل يقظة ضمير وطنية تكشف الحقيقة وتحاسب الجلادين وتعيد للضحايا كرامتهم وتجبر الآثار النفسية لما لحق بهم من ضرر، وتتخذ ما يلزم من ضمانات حتى لا يتكرر مع حصل مع معتقلي الركيز من استهتار مع أي معتقلين آخرين.

 

وقال الميثاق إنه أرسل بعثة ضمت رئيسه يرب ولد نافع وبعضوية الأساتذة نائب الرئيس يعقوب ولد السالك والأمين الدائم المساعد عبد الله ولد مرزوك وعضو اللجنة الدائمة أحمدو ولد الوديعة.

 

وتأسف الميثاق لعدم تمكن بعثته من مقابلة السجناء بسجن روصو برغم أنها قابلت كل السلطات القضائية المعنية بالملف وطلبت الإذن بزيارة السجناء للتعرف على ظروف احتجازهم والاستماع منهم لتقويمهم لمختلف الظروف التي مروا بها في مراحل الاحتجاز.