تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

مستشار وزير الداخلية يرأس لجنة للتحقيق في "أحداث اركيز"

خميس, 2021/09/23 - 2:46م
حرق وثائق رسمية من طرف المتظاهرين (لكوارب)

أوفد وزير الداخلية اليوم الخميس 23-09-2021، مستشاره عبد الله ولد محمد محمود إلى مدينة اركيز للتحقيق في أحداث العنف التي شهدتها المدينة أمس الأربعاء احتجاجا على تردي خدمات الكهرباء.

 

وقالت مصادر "وكالة أنباء لكوارب" إن المستشار – وهو والي اترارزة وحاكم مقاطعة اركيز سابقا - كلّف بتقصي حقائق ما وقع في اركيز والأسباب المباشرة، وغير المباشرة وراء ذلك.

 

وحسب ذات المصادر فإن المستشار كان مرفوقا بوالي اترارزة مولاي إبراهيم ولد مولاي إبراهيم، الذي قدم معه من نواكشوط بعد إجازة استمرت عدة أسابيع في الولايات المتحدة الأمريكية والمغرب.

 

وقد التحق بالبعثة والي اترارزة المساعد الذي يوجد منذ ظهر الأربعاء في اركيز، إضافة إلى المدير الجهوي للأمن في اترارزة وقائد تجمع الحرس، في حين التحق بهم قائد الدرك الذي كان خارج الولاية.

 

وزار الوفد الحكومي الأماكن التي تعرضت للتخريب خصوصا مكاتب وكالة الوثائق المؤمنة، ومنزل حاكم اركيز، ومنزل عمدة اركيز، ومركز شركتي الكهرباء والماء.

 

وأكدت المصادر أن اللجنة دخلت في اجتماع مغلق، وهو ما يزال متواصلا حتى وقت كتابة هذا الخبر، في حين أكدت المصادر أن اللقاء بحث المقاربة الأمنية التي ينبغي تبنيها لتوقيف كافة الضالعين، وردع كل أصحاب المطالب مستقبلا.

 

وقالت مصادر أمنية لـ "وكالة أنباء لكوارب"، إن مبالغ مالية اختفت من مقر شركة الماء، بينما اعتبر مصدر من داخل اللجنة أن الخسائر كانت كبيرة وغير متوقعة.

 

وأوضح ذات المصدر أن عدد الموقوفين بتهمة الضلوع في هذه الأحداث تجاوز 90 شخصا غالبيتهم من الشباب، وأنهم جميعا ينحدرون من مقاطعة اركيز.