تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

اتحادية الزراعة في اترارزة: نرفض الممارسات والعادات البائدة في التسيير

أربعاء, 2021/09/15 - 12:20م
نشطاء في الاتحادية خلال نشاط سابق في روصو (لكوارب - أرشيف)

عبر المكتب الجهوي لاتحادية الزراعة في ولاية اترارزة عن رفضه وبشكل قاطع لما سماه "الممارسات والعادات البائدة في تسيير الشأن العام"، قائلا إن ذلك "يمكن أن يؤدي إلى تداعيات كارثية على القطاع بل على المواطنين كافة من مستثمرين ومنتجين ومقدمي خدمات وشغيلة هشة منسية".

 

وأكدت الاتحادية في بيان لها حصلت "وكالة أنباء لكوارب"، على نسخة من عن رفضها القاطع لقرارات وزارة الزراعة المتعلقة بـ "احتكار بيع الأسمدة".

 

وأشار البيان إلى أن ذلك لم يراعي أدنى مستوى من التشاور، وأضاف البيان "بل تم تغييب تام ومتعمد للفاعلين الزراعيين وخاصة اتحادية الزراعية، وهي المعني الأول بالعملية"، حسب تعبير البيان.

 

وذكرت المكتب الجهوي لاتحادية الزراعة "السلطات العليا والرأي العام الوطني والسلطة المكلفة بالقطاع الزراعي وأصحاب القرار بالتداعيات الخطيرة المحتملة في حالة تم التمادي في هذا الاتجاه الخطأ وتجاهل مطالب المزارعين"، على حد تعبير البيان.

 

وأعتبر ذات البيان أن "احتكار بيع الأسمدة من طرف السلطة العمومية بلا مبررات مقنعة بل بحجج جد واهية عكسا للممارسات الشفافة في البلدان المجاورة، مع شروط وإجراءات مجحفة وغير قابلة للتطبيق على أرض الواقع، لم تراعي حقيقة المزارعين المنتجين، سيخلق نوعا من الشعور بالظلم وعدم المبالاة بوضعية المزارع وسيدمر إرادته وكفاحه من أجل البقاء".