تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

اتحاد شباب شمامه معلقا على زيارة الرئيس لروصو: إلى متى؟

ثلاثاء, 2021/07/06 - 8:26م

استغرب رئيس اتحاد شباب شمامه إبراهيم ولد أعمرن الأجواء التي سادت في مدينة روصو خلال الزيارة التي قام بها الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني للمدينة، معتبرا أن ظهور الأطر في الولاية خلال هذه الزيارة كان سلبيا على المدينة، وأن اللقاءات كان ينبغي أن تشمل ساكنة المدينة.

 

واعتبر المتحدث في تصريح لـ "وكالة أنباء لكوارب"، أن الأنشطة المصاحبة لم تنعكس على ساكنة روصو، وأن كل المؤشرات تظهر الهوة الكبيرة بين أطر المدينة وساكنتها، رغم أن زيارة الرئيس لها أهمية كبيرة.

 

وقال إن ما تم هدره من أموال في هذه الزيارة، وما قام به هؤلاء الأطر من تبديد للثروات كان كفيلا بتغطية عدة انجازات وأمور محورية تنعكس بشكل مباشر على حياة المواطنين.

 

 

وشدد رئيس اتحاد شباب على ضرورة تبني مقاربة واضحة لتغيير أوضاع المدينة، متسائلا إلى متى يظل أطر المدينة ومنتخبيها يسيرون على نفس المنوال، ويهدرون الفرصة تلو الأخرى في سبيل تغيير أوضاع السكان.

 

من جهة أخرى قال الناطق الرسمي باسم اتحاد شباب شمامه إبراهيم ولد محم إن أوضاع المدينة في تدهور مستمر، بل أنها وصلت مرحلة صعبة جدا انعكست بشكل سلبي على حياة المواطنين.

 

وأشار إلى أن تدهور أوضع السكان في مختلف المجالات أصبح باديا للعيان، مشددا على ضرورة تبني مقاربة مخالفة للوضع الراهن في روصو.

 

 

وقال ولد محم إن الأراضي الزراعية التي تم توزيعها في إطار الاستصلاح الذي دشنه الرئيس لم يحصل عليه حملة الشهادات وساكنة المنطقة، معتبرا أنه كان من الأنسب أن يتم تشكيل لجنة استشارية لحصر مشاكل المقاطعة بشكل شفاف دون النظر إلى الخلفيات السياسية للأطر المعنيين بالمقاطعة وحل مشاكلها.

 

وأكد الناطق باسم الاتحاد أن الوجه الحضاري الجميل للمدينة ينعكس إيجابا على الجميع باعتبارها بوابة للبلاد، مشددا على أهمية الدور الذي ينبغي أن يلعبه الشباب في هذا المجال.

 

بدوره ثمن الأمين العام للإتحاد زيارة الاطلاع والعمل التي قام بها رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني لعاصمة ولاية اترارزة، معتبرا أنها كانت فرصة وجه من خلالها رسائل  بالغة الأهمية في مدلولها وسياقها.

 

 

 

وأضاف "فخامته أكد بلغة واضحة ومعبرة أن أمن البلاد واستقرارها لا مساومة فيهما على الإطلاق، وأن قواتنا المسلحة وقوات أمننا بالتعاون مع المواطنين تسهر على أمن البلاد وحماية حوزتها الترابية".

 

وأشار الأمين العام لاتحاد شباب شمامه أن "الأمن هو قوام الدول وسر بقائها واستقرارها وهو مصون بفضل الله أولا ثم بفضل يقظة قواتنا المسلحة وقوات أمننا وحزمهما وصرامتهما اتجاه كل ما من شأنه المساس باستقرار البلاد سواء على المستوى الخارجي أو الداخلي"، حسب تعبيره.