تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

في ظل أزمة غير مسبوقة.. وزير التنمية الريفية يزور روصو

سبت, 2021/01/23 - 4:58م
وزير التنمية الريفية الدي ولد الزين (لكوارب - أرشيف)

يؤدي وزير التنمية الريفية أدي ولد الزين اليوم الجمعة 22-01-2021، زيارة لمدينة روصو في ظل أزمة غير مسبوقة تشهدها حقول زراعة الأرز.

 

وتأتي زيارة الوزير في ظل فشل كافة حملات زراعة الأرز التي نظمت منذ تولي ولد الزين حقيبة الزراعة في البلاد أواخر العام 2019.

 

وعانت الحملة الصيفية الأولى في عهده من تهاطل كميات غزيرة من الأمطار أغرقت حوالي 70% من المزارع..

 

بينما سُلّطت الآفات الزراعية المختلفة على آخر حملة زراعية يتم تنظيمها.

 

وتقول المصادر إن وزير التنمية الريفية أدي ولد الزين بذل جهودا مضنية من أجل ضمان وضع غالبية اتحادات وروابط المزارعين على "الصامت"، والكفّ عن كشف الأزمة الحادة التي يعاني منها القطاع الزراعي، والتي أدت إلى ارتفاع أسعار الأرز المحلي في السوق بأكثر من 50 %.

 

وحسب ذات المصادر فإن التعويضات التي يقنع الوزير الحكومة بصرفها لبعض "المزارعين المتضررين"، لم تسلك المسلك الصحيح، واستفاد منها عدد من الأشخاص الذين لم يتضرروا، وبعض الذين لم يشاركوا في الحملة الصيفية الماضية.

 

وظلت الحكومات المتعاقبة تنفق أموالا طائلة على القطاع الزراعي، في حين أصدر الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز أوامره بإعفاء أكثر من 14 مليار عن مجموعة من رجال الأعمال والنافذين، بحجة أنها مساعي لدعم القطاع الزراعي.

 

ووزعت تمويلات كبيرة، وأنفقت أموال طائلة لتشجيع زراعة الأرز والقمح و"الاستصلاح الزراعي" دون أن يكون لهذه الهبات والعطايا الخاصة، أي أثر على مصالح المواطن الموريتاني، وتأمين قوته من الأرز.

 

تسريبات..

وكانت "وكالة أنباء لكوارب" قد حصلت على تسجيل صوتي لأحد رموز الاتحادية الموريتانية للزراعة في روصو، وأحد ملاك المصانع، يعترف فيه بأنه قدم معلومات مغلوطة عبر وسائل الإعلام خوفا من تضرر مصالح "مصانع الأرز" في روصو، معتبرا أن القول بفشل الحملتين الزراعيتين الماضيتين قد يدفع الحكومة إلى زيادة الكميات المسموح باستيرادها من الأرز.

 

وتقول المصادر إن "هذه المعلومات المغلوطة، وتمالئ وزارة التنمية الريفية، كان من نتائجه الواضحة في الوقت الراهن ارتفاع أسعار الأرز المحلي بشكل غير مسبوق".

 

ويطالب بعض المتابعين رئيس الجمهورية بفتح تحقيق مستقل حول هذه المعلومات، والطرق التي يتم بها تسيير قطاع الزراعة في البلاد.

 

فشل الحملات رفع سعر الأرز..

 النائب البرلماني المستثمر في القطاع الزراعي الناجي ولد التركزي – رئيس قسم باتحادية التجارة – ارجع ارتفاع أسعار الأرز المحلي لفشل ثلاث حملات زراعية بسبب الأمطار وارتفاع منسوب النهر والآفات الزراعية.

 

وأضاف في تصريح نقلته "الوكالة الموريتانية للأنباء"، أن طن الأرز الخام كان يتراوح سعره في السابق ما بين 90 إلى 100 ألف قديمة، واليوم يتم بيعه بحوالي 165 ألف.

 

وأشار التركزي إلى أن "الأرز الخارجي كان في السابق غاليا بسبب ارتفاع التعرفة الجمركية عليه لتشجيع استهلاك الأرز المحلي"، داعيا إلى تخفيف التعرفة مؤقتا على هذه المادة الإستراتيجية لسد النقص الحاصل.

 

مواد متعلقة:

رجل أعمال ونائب برلماني يقلل من شأن الارتفاع الكبير للأسعار