تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

"الحرة للمعلمين" تقرر مقاطعة التقويم الذي ستجريه وزارة التهذيب

خميس, 2021/01/21 - 9:40م

أعلنت النقابة الحرة للمعلمين عن مقاطعة التقويم الذي أعلنت وزارة التهذيب تنظيمه للمعلمين نهاية الشهر الجاري.

 

ودعت النقابة في بيان أرسل لـ "وكالة أنباء لكوارب"، جميع منتسبي النقابة إلى الالتزام بهذا القرار والتعبئة لإنجاحه.

 

 

نص البيان:

النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين (SLEM)

_________

بيان

___

شكل موضوع تقويم المعلمين حدثا لافتا في الساحة التربوية منذ الإعلان عن التحضير لإجرائه -منتصف العام الدراسي الماضي- وللوهلة الأولى لاقى هذا التقويم امتعاضا واسعا في أوساط المعلمين قابله رفض كلي للمرسوم: 2019/040 المنظم والمحدد لطبيعة التقويم المذكور.

 

ونظرا لأهمية الموضوع فقد أولت النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين اهتماما بالغا له، وتابعت كل المحطات التي مر بها المسار الأحادي لتنظيم التقويم من طرف وزارة التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح؛ وهكذا أعلنت النقابة عن مقاطعتها للتقويم وفق الصيغة الواردة في المرسوم المذكور، وطالبت النقابة -في مراسلات لاحقة- الوزارة بضرورة فتح نقاش جاد يهدف إلى تعديل المرسوم والاتفاق على صيغة مرضية لإجراء هذا التقويم؛ باعتباره مندرجا في الإصلاح المنشود، وطريقا للتكوين المستمر للمعلمين.

 

وتجسيدا لرؤيتها حول التقويم أعدت النقابة وثيقة تضمنت مقترحها حول الصيغة المرضية لإجرائه، وقد قُدمت تلك الوثيقة في الورشة المنظمة بداية هذا الأسبوع.

وبعد أن حددت وزارة التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح موعدا لإجراء تقويم المعلمين وفق الصيغة الواردة في المرسوم: 2019/040، دون النظر في اعتراضات وملاحظات المعلمين؛ فإن النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين مراعاة منها لمصلحة المعلم ودفاعا عن حقه وإنصافا له تعلن ما يلي:

 

1- مقاطعة التقويم المرتقب إجراؤه للمعلمين نهاية الشهر الجاري.

 

2- دعوة جميع منتسبي النقابة إلى الالتزام بهذا القرار والتعبئة لإنجاحه.

 

3- تحميل وزارة التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح كامل المسؤولية عما وصلت إليه الأمور.

________

اللجنة التنفيذية

 

انواكشوط، بتاريخ: 21 يناير 2021