إعلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

فاتح رمضان يلهب أسعار السوق بروصو (تقرير + صور)

اثنين, 2016/06/06 - 6:14م
لا تشكو أسواق روصو من التموين بالمواد التي يقبل عليها المشترون (لكوارب)

شهدت مدينة روصو صباح اليوم الإثنين إقبالا كبيرا على أسواق المواد الغذائية، وسط ارتفاع ملحوظ لأسعار المواد الأكثر استهلاكا، في ظل غياب تام للجهات المعنية بالرقابة.

 

ورغم توفر البضائع التي يقبل عليها المواطنون في هذه الشهر الكريم، فإن المضاربات ظلت المميز الرئيسي لأسعار مختلف هذه المواد، خصوصا اللحوم والبطاطا.

 

وتقول بائعة الخضار "فاطم بنت بلال" لـ "وكالة أنباء لكوارب" إن الأسعار ارتفعت خصوصا بالنسبة للبطاطا حيث ارتفعت من 200 أوقية إلى 300 أوقية، والبصل من 200 إلى 250 أوقية، بينما يباع الكلغ الواحد المختلط ما بين البصل والبطاطا بـ 300 أوقية.

 

أما بالنسبة لأسعار الطماطم فتراوح سعرها ما بين 250 إلى 300 أوقية، وهو نفس الشيئ بالنسبة لمادة الجزر.

 

وتقول "فاطم" إن بعض المواد حافظت على أسعارها السابقة كما هو الحال بالنسبة لـ "الكسكس المحلي" الذي يصل سعر الكلغ الواحد منه 450 أوقية.

 

باعة اللحم .. الأسعار ليست ثابتة

 

على طاولات اللحم لا يبدو أن هناك أزمة في هذه المادة الحاضرة بقوة ضمن النظام الغذائي لأغلب الموريتانيين، إلا أن نوعية المادة وتحديد سعرها يبقى قضية يمتلكها الباعة أكثر من غيرهم.

 

ويقول عبد الله ولد أمبارك (بائع في السوق الكبير) إن أسعار لحم الإبل تتراوح بين 1400 و1500 أوقية للكلغ الواحد، بينما يتراوح سعر "الفلكه" ما بين 1800 و2000 أوقية.

 

ويعترف "عبد الله" أن هذه المادة يحدد كبار الباعة سعرها في السوق، قائلا "نحن الصغار نلتزم بهذا السعر مادمنا نشتري بسعر يمنحنا هامشا من الربح".

 

ولا يتوقع "عبد الله" ارتفاعا كبيرا في أسعار هذه المادة، إلا أنه يؤكد أن كبار الباعة هم من يمتلك الكلمة الأخيرة.

 

أما أسعار لحوم الغنم فتراوحت ما بين 1500 إلى 2000 أوقية، وهي من أكثر أنواع اللحوم خضوعا للمضاربات، في حين تعتبر الأقل توفرا.

 

وتراوحت أسعار الكلغ الوحد من لحم البقر ما بين 1400 إلى 1500 أوقية، بينما يقل الإقبال على هذه المادة.

 

وتبدو أسعار اللحوم ثابتة على هذه الحالة منذ فترة، إلا أن المستلك يشكو بشكل كبير من غياب المعايير الصحية وخلود أجهزة الرقابة المعنية للراحة الدائمة.

 

وتوجد هذه المادة الضرورية على طاولات في السوق الكبير تعتبر المأوى الرئيسي للقطط والكلاب السائبة ليلا.

 

ويصر بعض سكان المدينة والموظفين الحكوميين على عدم تناول هذه اللحوم، مؤكدين أن من شاهد تلك المظاهر لا يمكن أبدا أن يستهلك هذه المادة.

 

وشيّدت السلطات البلدية قبل أشهر سوقا عند "كراج بيجور" إلا أن صراعات الساسة عصفت بطموحات سكان روصو في الحصول على سوق لائق لبيع أكثر المواد الغذائية استهلاكا في مدينة الأرز.

 

ارتفاع كبير لأسعار المواد الغذائيىة ..

 

غالبية المواد الغذائية خصوصا الأكثر استهلاكا شهدت ارتفاعا كبيرا خلال اليوم الأول من شهر رمضان المبارك، حيث ارتفع سعر خنشة السكر 50 كلغ من 9700 أوقية إلى 10500 أوقية.

 

أما "كولوريا" فارتفعت من 9000 أوقية إلى 10000 أوقية.

 

وشهدت أسعار الزيوت ارتفاعا كبيرا حيث ارتفع سعر الـ 20 لترا من 5700 أوقية إلى 6700 أوقية.

 

انتشار نوع واحد من التمور ..

 

في "السوق الكبير" ينتشر نوع واحد من التمور يتراوح سعر الكلغ الواحد منه ما بين 450 و500 و600 أوقية، إلا أن هذه التمور تعتبر الأقل جودة ويقبل عليها عادة الأقل دخلا من بين المستهلكين.

 

أما كيس 4 كلغ من تمر "المدينة المنورة" فيباع بـ 2500 أوقية، بينما ظلت أسعار التمور التونسية والجزائرية ثابتة على حالها مع ارتفاعات محدودة في بعض المحلات التجارية.

 

تقرير: محرر صفحة رمضانيات

 

فاطم .. أسعار البطاطا ارتفعت بسبب الإقبال عليها (لكوارب)
يستمر تموين السوق بالبطاطا والبصل .. وترتفع الأسعار (لكوارب)
عبد الله .. لا يتوقع ارتفاعا كبيرا في أسعار اللحوم (لكوارب)
هذه التمور هي الأكثر انتشارا في الأسواق الشعبية (لكوارب)
يزداد الإقبال على المواد الغذائية والأواني في أسواق روصو (لكوارب)