إعلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

اترارزة: ظهور مؤشرات جديدة لحمى الوادي المتصدع في الأغنام

أربعاء, 2020/10/07 - 9:42ص
المندوب الجهوي للتنمية الريفية بولاية اترارزة خطري ولد العتيق (لكوارب ـ أرشيف)

قال المندوب الجهوي للتنمية الريفية في ولاية اترارزة المهندس خطري ولد العتيق، إن المندوبية سجلت ظهور حالات من الإجهاض في الأغنام، مشيرا إلى أنها تعتبر مؤشرات أخرى لمرض حمى الوادي المتصدع.

 

وأكد ولد خطري في مقابلة مع "وكالة أنباء لكوارب" أن المندوبية الجهوية لاحظت انتشار المرض ليطال شمال مقاطعة اركيز ومقاطعة المذرذرة التي سجلت فيها حالات نفوق للإبل، مضيفا "لاحظنا أنه يمتد شيئا فشيئا".

 

وأوضح ذات المتحدث أن أول ظهور للمرض في الولاية يعود لحوالي 20 يوما حين ظهرت في مناطق شمال بتلميت تقع قرب حدودها مع ولاية لبراكنة أمراض في قطعان من الإبل، وأدى ذلك إلى نفوق بعضها.

 

وقال المندوب الجهوي للتنمية الريفية في اترارزة، إن المندوبية بادرت إلى إيفاد بعثة لأخذ عينات من أجل التأكد من نوعية المرض، مشيرا إلى أن العينات أخذت من قطعان متفرقة من منطقة بوطلحيه شمال بوسديره، وبعد التحليل ثبتت إصابة بعض هذه القطعان.

 

وأشار خطري ولد العتيق إلى أن وزارة التنمية الريفية قامت بعملية مستعجلة لتلقيح القطعان، والقيام بحواجز وقائية تتعلق بنشر التلقيح في القطعان المحيطة بأماكن تواجد هذا الوباء.

 

وأكد المندوب الجهوي للتنمية الريفية أن "التحصين ليس ضد المرض لأنه مرض فيروسي لا علاج له، بل هو تحصين ضد الأمراض الأخرى كـ (انحاز) والأمراض التي قد تكون سببا لنفوق الإبل، إضافة إلى علاج القطعان المريضة وتحسيس الرعاة المختلطين بالقطعان من أجل أخذ الحيطة والحذر، ودعوتهم إلى تسخين اللبن وطهي اللحم بشكل جيد قبل الاستعمال، والحذر من ملامسة المواد السائلة في حالة وقوع إجهاض".

 

وأضاف المهندس خطري ولد العتيق أن أعراض المرض تظهر على الإبل والحيوانات الأخرى كالأبقار والأغنام، مؤكدا وجود مجموعة من الفرق المتنقلة لتلقيح وتحصين القطعان، وتوزيع أدوية لعلاج الحيوانات المريضة.

 

وكشف ذات المتحدث عن عقد اجتماع فني ضم الإدارة الجهوية للصحة والمندوبية الجهوية للتنمية الريفية، مشيرا إلى أن هذا الاجتماع تم خلالها التشاور والتأكيد على إطلاق حملات تحسيس للجزارين وجعلهم على بيّنة من هذا المرض.

 

وقال المندوب الجهوي للتنمية الريفية في ولاية اترارزة، إن "اللجنة الجهوية للمخاطر اجتمعت  برئاسة الوالي وشكلت لجنة مصغرة لمتابعة التحسيس وأخذ المعلومات الضرورية والتزام الحيطة، وتم حتى الآن تحصين أزيد من 11000 رأس من الإبل وعلاج أزيد من 300 رأس من الإبل، كما تم الاتصال بأكثر من 100 منمي"، مؤكدا أن الجهود مستمرة من طرف الوزارة لدحر هذا المرض ووقف انتشاره.