إعلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

روصو: إقبال واسع على أكبر قافلة صحية تشهدها المدينة (صور)

اثنين, 2020/10/05 - 8:40م

شهد اليومان الأخيرين من القافلة الصحية التي احتضنها مركز استطباب مدينة روصو أيام الجمعة والسبت والأحد، والمنظمة من طرف أطر "تنمية روصو للعمل الصحي والاجتماعي" إقبالا واسعا من سكان المدينة.

 

وقال مصدر صحي لـ "لكوارب" إن قافلة "تنمية روصو للعمل الصحي والاجتماعي"، تعتبر أكبر قافلة صحية تشهدها المدينة منذ سنوات.

 

 

وأشاد ذات المتحدث بأهمية القافلة، معتبرا أنها ضمت 12 تخصصا، وجلبت للفقراء والمحتاجين في المدينة كوكبة من خيرة الأطباء والجراحين في البلد.

 

 

وقال المصدر إن القافلة تمكنت من معاينة أكثر من 1000 شخص في تخصصات مختلفة، ووزعت الأدوية بشكل مجاني على غالبية المرضى.

 

ومن المنتظر أن تقوم القافلة الصحية بمتابعة عشرات الحالات المعقدة بنواكشوط في عدة مصحات طبية من أجل ضمان علاج المرضى المحتاجين.

 

 

وتأتي القافلة الطبية في ظرفية تشهد المدينة وضعية خاصة بعد الأمطار الغزيرة التي شهدها موسم الخريف الحالي، والتي بسببها غمرت مياه الأمطار مئات المساكن، وساهمت في مضاعفة معاناة السكان.

 

 

وقدمت القافلة الصحية استشارات طبية في التخصصات التالية:

- الجراحة العصبية

- أمراض النساء

- الجراحة البولية

- طب الأطفال

- أمراض السكري

- الطب العام

- أمراض الأنف والأذن والحنجرة

- أمراض القلب

- الأسنان

- العيون

 

سعي دائم لخدمة سكان روصو..

وقد تمت قيادة القافلة الصحية من طرف أخصائي جراحة الأعصاب المعروف البروفسير أحمدو ولد أعليت، الذي أكد حرص أطر المدينة على خدمة السكان كل ما أتيحت فرصة لذلك.

 

 

وشدد ولد أعليت على سعي الأطر الدائم من أجل تنمية روصو، ووضع كل إمكانياتهم تحت تصرف المواطنين.

 

وتولي جمعية "تنمية روصو للعمل الصحي والاجتماعي" أهمية بالغة لتنمية المدينة والعمل على ازدهارها من خلال العمل التطوعي والتحسيسي في مختلف المجالات.

 

ونظم أطر روصو عدة أنشطة تطوعية وتحسيسية في المدينة كان من أبرزها التصدي لتفشي فيروس كورونا في بلديتي روصو وجدر المحكن، من خلال التحسيس وتوزيع كميات كبيرة من الكمامات ووسائل التعقيم.

 

وتضم جمعية "تنمية روصو للعمل الصحي والاجتماعي" أبرز أطر المدينة، ومن أهم الناشطين فيها أحمد ولد محمدن الملقب أحميده، والدكتور سيدي أحمد ولد بدي، وأمبيريك أفال.