إعلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

من أرشيف الإذاعة العباسية

أربعاء, 2020/09/23 - 2:57م
عزالدين بن كَراي بن أحمد يورَ

أيها الرعايا الكرام ... أسعد الله مساءكم بكل خير ... وإليكم نشرة الأخبار الرئيسية من قناة "العباسية" ببغداد... نستهلها بقرارين صادرين عن أمير المؤمنين وخليفة المسلمين أبي جعفر هارون الرشيد يقضي أولهما باستحداث وظيفة جديدة هي الأولى من نوعها في التاريخ الإسلامي تسمى "قاضي القضاة" تكون بمثابة سلطة قضائية عُليا يُعهد إليها بتعيين القُضاة والإشراف عليهم وعزلهم نيابة عن الخليفة ... ويُسعى من وراء استحداث هذه الوظيفة إلى تكريس مبدأ فصل خطة القضاء عن سلطة الحاكم توخياًللمزيد من إشاعة العدالة والمساوة بين الرعية ... ويقضي القرار الثاني بتعيين الإمام أبي يوسف يعقوب بن إبراهيم بن حبيب الأنصاري الكوفي "قاضياً للقضاة" ... على أن يتم إبلاغ هذين القرارين لكافة الولاة والعمال والقضاة في الأمصار وغيرهم ممن يعنيه الأمر لأخذ العلم به والعمل بمقتضاه ...

 

بغداد

استقبل أمير المؤمنين وخليفة المسلمين هارون الرشيد بقصر الخلافةببغداد وفداً رفيعاًمن ملك الإمبراطورية الرومانية المقدسة ملك الإفرنج "شارلمان" وقد سلم الوفد رسالة إلى خليفة المسلمين تضمنت تحيات الملك "شارلمان" وتجديده للتطلع إلى المزيد من تطوير العلاقات الثنائية بين الدولتين والوقوف صفا واحداً أمام التحديات الأمنية المشتركة والتصدي لكافة المحاولات التي تمس من الحوزة الترابية للبلدين ... مندداً بالمحاولات التوسعية التي تقوم بها كل من الإمارة الأموية المنشقة بقُرطبة والإمبراطورية البيرنطية بالقسطنطينية على مشارف الدولتين وخصوصا في منطقة جبال البُرت وآسيا الصغري ... كما تضمنت الرسالة تنويها من الإمبراطور "شارلمان" ملك الإفرنج بالمستوي المتقدم الذي وصلت إليه الدولة العباسية في مختلف العلوم من طب وهندسة ورياضيات وفلك وكيمياء ... تحت القيادة الرشيدة لخليفة المسلمين "هارون الرشيد" ...

وكانت المقابلة فرصة للخليفة هارون الرشيد للترحيب بالوفد والتعبير عن الارتياح لمضامين رسالة الإمبراطور "شارلمان" وعن توافق الآراء والمواقف فيما يخص التحديات الأمنية الراهنة والاستعداد للتنسيق من أجل مواجهتها بما يكفل الحوزة الترابية ويضمن الحقوق السيادية المشروعة للبلدين ... وجدد الخليفة هارون التزام الدولة العباسية بتأمين طريق الحجاج المسيحيين إلى بيت المقدس ... وأعرب الخليفة للوفد عن استعداد دولته للتعاون مع الإمبراطورية الرومانية الجرمانية المقدسة في ترجمة ونقل وتطوير وإثراء العلوم بما يخدم رعايا الدولتينوالإنسانية جمعاء مثمناً الجهود الكبيرة التي يقوم بها الملك "شارلمان" من أجل تقليص مستوى محو الأمية بين رعاياه وإشاعة المعارف والآداب في صفوفهم... مضيفاً أن المستوى الذي وصلت إليه الدولة العباسية في تلك المجالات هو عبارة عن تراث إنساني مشرك ساهمت فيه مختلف الدول والحضارات كلٌ في سياقها وبوسائلها الخاصة ... فدولتنا في هذا المجال يضيف الخليفة إنما قامت بوضع لبنة في صرح إنساني أرسى قواعده العراقيون القدماء في حضارات بلاد ما بين النهرينكالسومريين والأكاَّديين والبابلين والآشوريينورفع بناءهعلماء مصر الفرعونية والهند والصين والفرس والإغريق والرومان والفنيقيون وغيرهم ... وسيتواصل هذا البناء في القابل على أيدي آخرين لا يعلمهم إلا الله ليصلوا به إلى آفاق لا يعلمها غيرُه ...

وقد حضر المقابلة الوزير وحامل خاتم السلطة أبو الفضل جعفربن يحيى بن خالد البُرمكي والإمام أبو حمزة الكسائي وشاعر البلاط العباس بن الأحنف، وقد تولى الترجمة إسحاقُ اليهودي ...

تجدر الإشارة إلى أن الخليفة هارون كان قد أرسل في السابق وفداُ إلى الإمبراطور "شارلمان" أبلغه تحايا أمير المؤمنين وتجديد العلاقات بين الدولتين ... وقد حمل الوفد هدايا ثمينة مما أبدعه علماء الخلافة كان من بينها ساعة مائية أثارت إعجاب الإمبراطورومن حوله وطار ذكرها في تلك البلاد البعيدة ... هذا ويعتبر الإمبراطور "شارلمان" ثاني ملك في السلالة الكرولونجية الجرمانية بعد أبيه الإمبراطور "لَبْرَيْفُ" الذي هو الابن المباشر للقائد الجرماني "شارل مارتلْ" الذي أوقف الزحف الإسلامي بقيادة عبد الرحمن الغافقي قبل نحو سبعين سنة في معركة "بلاط الشهداء" على طريق روماني قديم قرب مدينة "بواتيَيْهْ" ...

وقد قامالوفد الإفرنجي عصر اليوم بجولة استكشافية في العاصمة بغداد قادتهم لمشاهدة معالم المدينة من مساجد وقصور وحدائق وحمامات ... ويُقيم الخلفية على شرف الوفد الزائر حفل عشاء وسمر الليلة بقصر الخُلد على ضفاف دجلة ... وسيحضر الحفل الخليفة هارون الرشيد وكبار رجال الدولة ووزرائها والعلماء والوجهاء والشعراء وغيرهم ... وستتخلل الحفل أنغام وألحان يؤديها المغني الكبير إبراهيم الموصلي وابنه المتألق إسحاق بالإضافة إلى إلقاءات شعرية لشعراء كبار مثل أبي نواس وأبي العتاهية والأصمعي ومروان بن أبي حفصة ... وسنوافيكم بتغطية شاملة لهذا الحفل في سهرتنا ليوم الغد ...

 

وفي بغداد  دائماً

أشرف خليفة المسلمين وأمير المؤمنين هارون الرشيد اليوم على تدشين مؤسسة علمية وثقافية جديدة تسمى "بيت الحكمة"، وبالإضافة إلى الدور الذي ستلعبه هذه المعلمة في حفظ الأعداد الهائلة من الكتب التي ضاقت بها قصورر الخلافة، سيكون"بيت الحكمة" حاضنة لعملية ترجمة الكتب القديمة المُستجلبة من الصين والهند واليونان وبيزنطة وغيرها إلى اللغة العربية، كما ستكون فضاءً مفتوحا للتأليف والتفاكر والبحث يرتاده المؤلفون والعلماء والطلاب وأصحاب الفكر على أن يتم تزوديها بمختلف الخدمات المساعدة لنشاطها من نسخ وحبك وتجليد ... وسيكرس "بيت الحكمة" مكانة بغداد كعاصمة عالمية للعلم والثقافة ويعزز من إشعاع الدولة العباسية وهيبتها في مختلف أرجاء المعمورة.

 

مصر

بعد فترة الاضطرابات التي شهدتها مصر في السنوات الأخيرة والتي تمثلت في احتجاجات من بعض المجموعات وخاصة الأقباط على الضرائب والمكوس المجحفة التي يفرضها الولاة، فقد عادت الأمور إلى نصابها بفضل حنكة وحكمة الوالي الجديد الأمير أخي خليفة المسلمين عبيد الله ابن الخليفة المهدي ابن الخليفة أبي جعفر المنصور. فقد تمكن الأمير الوالي عبيد الله وبتوجيهات سامية من الخليفة هارون الرشيد من العمل على إنصاف المظلومين وتبني الحوار مع أهل الحل والعقد من رعايا الخلافة بمصر أسلوباً جديداً في العلاقة مع المحكومين مهما كانت انتماءاتهم العرقية أو الدينية أو المذهبية ...

 

إفريقية

لقد استطاع والي الخليفة في أفريقية إبراهيم بن الأغلب من السيطرة على الثورات الخارجية التي دبت في ولايته بتدبير من بعض الخوارج على الطاعة وبإيعاز وتمالئ مع جهات منشقة .. ويرى الخبراء في الشان السياسي أن الخلافة العباسية بصدد دراسة استراتيجية جديدة في تسييرالأقاليم البعيدة عن مركز الخلافة تقضي بتعزيز حكمها الذاتي وتوسيعسلطات أمرائها في تدبير شؤونها تحت مظلة الخلافة ... ومن المتوقع أن يسمح الخليفة في تجربة أولى لبني الأغلب بحكم ذاتي لمجال جغرافي يمتد من طرابلس الغربمروراً بأفريقية وصولاً إلى شرق المغرب الأوسط ... مع تكليفهم بتصفية الحركات الخارجيةوبمراقبة تحركات الأدارسة في المغرب الأقصى والأمويين بالأندلس والبيزنطينيين في الحوض الشرقي لبحر الرومان ... وفي نفس الوقت بتوسيع النفوذ الإسلامي إلى جزر المتوسط المحاذية وخاصة مالطة وصقلية وسردينية وكورسيكا ... ولا يستبعد أن تسعى الخلافة إلى الدخول في حوار مع الأمويين المنشقين بقُرطبةوالأدارسة المتمركزين بفاس من أجل الاعتراف بحكمهم الذاتي بشرط الرجوع إلى الانضواء تحت مظلة الخلافة العباسية ... وحسب نفس المصدر يسعى هارون الرشيد من خلال هذا التوجه إلى تقوية  كلمة المسلمين وتوحيد صفهم في وجه الأعداء الذين يتربصون الدوائر بالأمة من جميع الجهات

 

الحجاز

أعلن في المدينة المنورة عن وفاة إمام دار الهجرة مالك بن أنس الأصبحي، وقد كان لهذا الخبر وقع قوي في المدينة والحجاز والعالم الإسلامي برمته ... ويعتبر الإمام مالك أحد أكبر الإئمة المجتهدين في هذا العصر ... وبحكم مكانته العلمية أصبح ذا مذهب خاص به له قواعده ومتبعوه ... ويرى العارفون بالشان الفقهي أن يكون مذهب الإمام مالك أحد المذاهب القليلة التي سيكتب له الصمود في قابل العصور كمرجعية لتفقه المسلمين في أمور دينهم...ويقوم المذهب المالكي على مجموعة من المصادر هي القرآن الكريم والسنة والإجماع وعمل أهل المدينة والقياسوالمصالح المرسلة والاستحسانوالعرف والعاداتوسد الذرائع والاستصحاب ... ويكاد يجمع أهل العلم أن الإمام مالك هو المعني في الأثر : "يوشك أن يضرب الرجل أكباد الإبل في طلب العلم فلا يجد عالماً أعلم من عالم المدينة ..." ويعود للإمام مالك الفضل في تصنيف أول مؤلف في الحديث سماه "الموطأ" جمع فيه نحواً من ألف وثمانمئة حديث صحيح... وقد ألفه بإيعاز من الخليفة أبي جعفر المنصور... ويُقال عنه إنه أصح كتاب بعد كتاب الله عز وجل ... وقد أخذ مالك عن عدد كبير من التابعين وتابعيهم منهم ابن هرمز وربيعة الرأيوابن شهاب الزهري ونافع مولى ابن عمرويحيى بن سعيد الأنصاري ومحمد بن المنكدر التيمي وجعفر الصادق بن محمد الباقر وعبد الله بن دينار ... كما انتفع به خلق كثير وأخذ عنه عدد كبير من العلماء منهم عبد الرحمن بن القاسم العتقي وأصبغ بن الفرج وأشهب بن عبد العزيز القيسي ومحمد بن إدريس الشافعي ووكيع بن الجراح وعبد الملك بن عبد العزيز الماجشون وأسد بن الفرات وعبد الله بن وهب وغيرهم كثير ... ومما يقال في التنويه بمكانته في العلم "إذا ذُكر العلماء فمالك النجم" ويرجع نسب مالك إلى ذي أصبح من ملوك اليمن الحميريين  ... وأمه العالية بنت شريك الأزدية التي كانت لها دور حاسم في تنشئته وتربيته ...وقد صلى على الإمام مالك أمير المدينةعبد الله بن محمد بن إبراهيم العباسي في جمع حافلودفن بالبقيع الطاهر رضي الله عنه ... تغمد الله الإمام مالك برحمته وجزاه خيرا عن الإسلام والمسلمين ...

 

الأندلس

وصلت الأخبار عن قيام هشام بن عبد الرحمن الأموي بسحق جيش ألفونسو الثاني ملك أستورياس في تطور خطير في شبه الجزيرة الهسبانية... وقد استنجد الملك المهزوم بملك الإفرنج "شارلمان" الذي ينظر للأمر بعين الريبة ويرى فيه تعزيزا للتواجد الأموي في شمال شرق الأندلس وتهديدا مباشرا للمناطق الجنوبية الشرقية من بلاد الغال ... وكردة فعل على هذه التطورات الجديدة فقد قرر الملك "شارلمان" إنشاء ودعم عدة إمارات هسبانية في شمال شرق الأندلس تكون بمثابة شريط أمني يردع الأطماع الأموية في التوسع شمال جبال البُرت ... ومن المنتظر أن تكون إمارة برشلونة من أهم تلك الإمارات الوقائية المزمع إنشاؤها ...

 

الجزيرة الإبريطانية

واصل الغزاة الفيكينغ الأسكندنافيون توغلهم في الجزيرة الإبريطانية حيث وصلوا إلى إرلندة موطدين بذلك تواجدهم وسيطرتهم على أغلب الجزيرة مشكلين بذلك عنصرا جديدا في التركيبة السكانية للبلاد ... ويُتوقع أن يكون لهذه التطورات انعكاسات سياسية وثقافية بالغة في بلد استقر منذ فترة على مزيج حضاري يجمع بين الثقافات السلتية والرومانية والجرمانية

 

اليابان

قام إمبراطور اليابان "كانمو" بإرسال وفد رفيع إلى مملكة "بلهاي" لعقد تحالف عسكري مع ملك هذه الأخيرة فيما قيل إنه خطوة استباقية لاحتواء المد التوسعي لهذه القودة الصاعدة في شرق آسيا والحفاظ على الجزر اليابانية بمنأى عن التناقضات والنزاعات التي يعرفها داخل القارة... يذكر أن مملكة "بلهاي" قد بسطت نفوذها مؤخرا على شمال الجزيرة الكورية وعلى منطقة "منشوريا" الصينية وأصبحت من الدول التي يحسب لها حسابها في تلك المنطقة النائية مع العالم ...

 

أخبار العلم والثقافة والأدب

يواصل محمد بن إدريس الشافعي عمله في تأليف كتاب يُسمى "الرسالة" سيعتبر باكورة علم جديد لم يعرفه المسلمون من قبل ولم تشهد الأمم الماضية ولا الحالية مثيلا له ... ألا وهو علم "أصول الفقه" ... وباختراع هذه العلم سيضع الشافعي من خلال كتابه هذا قانونا كليايُرجع إليه في معرفةِ دلائل الشريعة وفي كيفيَّة مُعارضتها وترجيحاتها ...

في علم النحو حصل هذه الأيام خلاف قوي بين علماء هذا الفن، وخصوصا بين المدرسة البصرية والمدرسة الكوفية، حول إعراب الاسم المرفوع الواقع بعد "إذا" و"إن" الشرطيتين ... مثل : "إذا الضيفُ حلَّ فأكرمه" ... فرأى البصريون وتبعهم في ذلك جمهور النحاة أن أدوات الشرط مما يخص بالأفعال فإذا جاء بعدها اسم مرفوع فإنما ذلك على تقدير فعل محذوف يفسره الفعل الواقع بعد الاسم فعلى ذلك يُعربون "الضيفُ" في المثال المتقدم فاعلا لفعل محذوف يفسره الفعل "حلَّ" والتقدير "إذا حلَّ الضيف حلًّ فأكرمه" فيكون الفعل الثاني توكيداً للفعل المحذوف ... أما أهل الكوفة فيُعربون "الضيفُ" فاعلاً لفعل "حلَّ" الواقع بعده بناءً على أنهم يجيزون تقدم الفاعل على فعله دون أن يصيرَ مبتدأً مخالفين في ذلك قاعدة الجمهور "الفاعل إذا تقدم صار مبتداً" ... فلا حاجة عندهم إذن لتقدير فعل محذوف ... وقد انفرد أبو الحسن الأخفش من علماء البصرة بمذهب ثالث حيث قال إن "الضيفُ" في الجملة مبتدأ والجملة الفعلية بعد خبرً المبتدأ فلا حاجة إلى تقدير فعل محذوف ولا إلى تقدم فاعل على فعله ... فالأخفش يرى أن "إذا" و"إن" الشرطيتين اختصتا من بين أدوات الشرط بجواز دخولهما على الجملة الإسمية ... وقد جاء في بعض الأخبار نسبة قول الأخفش هذا لبعض الكوفيين والصحيح خلاف ذلك ...

وفي مجال الاختراعات، قام عالم الكيمياء جابر بن حيان بنجاح بالقيام بتطبيقاته الخاصة بصناعة ورق غير قابل للاشتعال ينتظر دخوله الأسواق في القريب العاجل وبكميات كبيرة مما سيزيد من استخدام الورق بدل الرقاع الجلدية التي من المتوقع أن تصيح قريبا جزءً من الماضي ...كما تمكن جابر من اختراع حبر مضيئ يُمكن من القراءة في الظلام  وسيشكل هذان الاختراعان ثورة في مجالاتالقرءاة والكتابة والتأليف... ويتميز هذا الإنجازان العلميان الكبيران براهنيتهمامن حيث تزامنهما معافتتاح بيت الحكمة ببغداد كمؤسسة علمية يُعهد إليها من بين أمور أخرى بالترجمة والتصنيف والنسخ والحبك والتجليد وغيرها من الخدمات ذات الصلة ...

وعلى صعيد الأدب تناقل الناس كثيراً هذه الأيام شعراً جميلا للفارعة بنت طريف الشيبانية في رثاء أخيها الوليد بن طريف الذي قتله القائد مزيد بن مزيد في غمرةالأحداث التي شهدتها الجزيرة الفُراتية قبل أسابيع من الآن والتي قمنا بتغطيتها بشكل مستفيض ... وقد استحسن الخاصة والعامة ذلك الشعر وكأنه ذكرهم من حيث صدقه وكثافة شحنته العاطفية بأبيات قتيلة بنت الحارث التي قالتها في رثاء أخيها النضر بعيد غزوة بدر الكبرى ... تقول الفارعة من قصيدة:

فيا شجر الخابورِ مالـكَ مورقا

كأنك لم تحزنْ على ابن طريف

 

فتى لا يحب الزادَ إلا من التقى

ولا المـالَ إلا من قنـاً وسيوف

 

كأنك لم تشهـدْ هناك ولم تقـمْ

مقاماً على الأعداء غيرَ خفيـف

 

حليفُ الندى ماعاش يرضى به الندى

 فإن مات لايرضى الندى بحليف

 

فقدناكَ فقـدانَ الربيعِ وليتنــا

 فدينـاكَ مـن فتياننـا بألـوف

 

فإن يكن أرداهُ يزيدُ بـنُ مزيدٍ

 فربَّ زحوفٍ لفّها بزحـوف

 

 

وبهذا العنصر الأدبي تنتهي نشرة الأخبار لهذا المساء ... تتابعون بعدها الفقرة الفكاهية "نوادر المجنون بهلولْ" .... ثم سهرة الليلة مع برنامج "مجلس العلوم" الذي يستضيف الليلة على كرسي اللغة وعلومها الإمام عثمان المازني وعلى مقعدالتصوف الإمام الفُضيل بن عياض وعلى كرسي الحديث يحيى بن سعيد القطان وعلى مقعد الفقه محمد بن الحسن الشيباني وسيتربع على منبر الطب طبيب الخليفة جبريل بن عبد المسيح ... ونعتذر مسبقاً عن عدم حضور إمام النحو عمرو بن عثمان بن قنبل "سِيبوبهِ" علماً لأسباب صحية عاقته عن مغادرة قرية البيضاء بشيراز حيث استقر به المقام منذ فترة ... نرجوا له التعافي السريع ...

نرجوا أن تتمتعوا ببقية فقرات برنامجنا المسائي لهذه الليلة ... تصبحون على خير

 

عزالدين بن كَراي بن أحمد يورَ