إعلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

المندوبة الجهوية لوزارة المرأة والطفولة والأسرة بآدرار تستعرض أهم برامج المندوبية

أربعاء, 2020/08/12 - 8:27ص

قالت المندوبة الجهوية لوزارة المرأة والطفولة والأسرة بآدرار مام بنت أكبار، أن مندوبيتها تم إنشاؤها طبقا للمرسوم الصادر 2005 بغية دمج المرأة وإعطائها حق الصدارة.

 

وأضافت أن الأهداف الأساسية لها هي ترقية حقوق المرأة ودمجها في الحياة النشطة وترقية حقوق الطفل ودعم ولوج المرأة للحياة السياسية ومكافحة جميع الممارسات الضارة بالأطفال والنساء والحفاظ على تماسك الأسرة من خلال تفعيل المدونة المدنية، فضلا عن المؤازرة القانونية للمرأة والحد من التفكك الأسري ودمج الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

 

وضعية ذوي الإعاقة..

وبخصوص وضعية ذوي الإعاقة في الولاية، فقد أوضحت المندوبة الجهوية لوزارة المرأة والطفولة والأسرة بآدرار، ن سياستها تستهدف تغير العقليات والنظرة السلبية للأشخاص المعاقين من خلال تمكينهم من حقهم في العيش الكريم، وتوفير جميع الوسائل الضرورية لهم، مثل الكراسي والعصي ووسائل الدراسة والترفيه، بالإضافة إلى تعميق مشاركتهم في الحياة بمختلف أوجهها، وفتح أنشطة مدرة للدخل لمساعدتهم في مقاومة ظروف الحياة، مع إعداد برامج تنموية خاصة بهؤلاء ومساعدتهم في مجال التعليم والتكوين والرياضة والصحة وغير ذلك.

 

وأضافت أن وزارتها تقوم سنويا بدعم هذه الشريحة بمبلغ 240 ألف أوقية لكل شخص معاق حسب مجموعة من المعايير من بينها الفقر وتعدد الإعاقة، فضلا عن تقديم منحة لتمويل مشاريع مدرة للدخل، مثل المداجن وبيع الرصيد وزراعة الخضروات بمعدل 50 ألف أوقية لكل مشروع، حيث تم تمويل (8) بشنقيط و(4) بأطار هذه السنة.
 

التكفل بمرضى الفشل الكلوي..

وبينت المندوبة مام بنت أكبار أن هناك محورا أساسيا تعمل وزارة شؤون المرأة على تفعيله من خلال المندوبية يتمثل في التكفل التام بمرضى الفشل الكلوي، حيث تم فتح وحدة للتصفية على مستوى الولاية، مع تخصيص منحة سنوية لهؤلاء تتمثل في مبلغ 50 ألف أوقية لكل شخص مصاب، فضلا عن التكفل بالفقراء والمعوزين عن طريق الضمان الاجتماعي من خلال شهادة ضمان بالتعاون مع البلدية لتسهيل تكفل المستشفى بعلاجه.

 

في مجال الطفولة..

وفي مجال الطفولة، فقد أوضحت بنت أكبار أن مندوبيتها تتدخل في مرحلة التعليم ما قبل المدرسي عبر الوصاية على(32) روضة أطفال، حيث تعمل على تحسين طرق التعليم وتنمية المهارات، مضيفة أن آخر تكوين استفادت منه 26 مربية خلال هذه السنة، مع إصدار كتيب يضم برامج خاصة لتهيئة الأطفال، حيث أصبحت كل روضة تتوفر على دليل المربية ومجموعة من الملصقات توضح بنود الاتفاقية الدولية التي تحتوي على المبادئ الأساسية لحقوق الطفل.
 

وأضافت أن هناك (7) مراكز للتغذية الجماعية بتمويل من منظمة فرنسية تعمل على توفير هذه الخدمات للأطفال، مشيرة إلى أن مركز حي (أمباركة أعمارة) يتكفل بتغذية 65 طفلا، في حين أن حي (اغنمريت) بدار الشباب يتكفل بتغذية (72) طفلا.
 

ولوج المرأة لمراكز القرار..

وأوضحت المندوبة الجهوية لوزارة المرأة والطفولة والأسرة بآدرار مام بنت أكبار، أن الهدف الأساسي للوزارة يتمثل في خلق الإطار القانوني والمؤسسي لولوج المرأة لمراكز القرار وضمان مشاركتها في الحياة السياسية والاقتصادية في البلد من خلال الاكتتاب والتمدرس وفتح التعاونيات و دعم وتأطير المرأة في جميع المجالات الحيوية.

 

وبينت المندوبة أن المرأة في آدرار تحظى بوجود العديد من التعاونيات والاتحادات، حيث تتوفر الولاية على(28) تعاونية نسوية عاملة في مجال الخياطة، و(35) تعاونية في مجال الزراعة، و(58) تعاونية في مجال بيع الألبان، و(60) تعاونية في مجال الصناعة التقليدية التي تشكل الموروث الحضاري للولاية وللبلد بشكل عام.
 

وأكدت بنت أكبار أن المندوبية لديها مجموعة من البرامج الداعمة للتعاونيات النسوية، مبينة أن الوزارة قامت هذه السنة بتقديم مبلغ (10) مليون أوقية، استفادت منها (50) تعاونية بمبلغ(200) ألف أوقية لكل تعاونية، بالإضافة إلى الدعم الذي قدمته الوزارة خلال السنة الماضية خلال مهرجان المدن القديمة المتمثل في (5) مليون أوقية، حيث استفادت منه بلدية شنقيط وبلدية العين الصفرة.
 

وبينت المندوبة أن المرأة في ولاية آدرار تضطلع بدور محوري في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للولاية، حيث أن هناك أكثر من(13) منشأة سياحية مملوكة من طرف نساء مستثمرات في المجال السياحي، مبرزة أن هناك خلية لحل النزاعات الأسرية تعنى بمهام الاستماع للمشاكل المعروضة عليها وتقديم الاستشارة وتوجيه النصح للطرفين من خلال المؤازرة القانونية للمرأة.
 

الإستراتيجية المستقبلية..

وبخصوص الإستراتيجية المستقبلية، فقد بينت مام بنت أكبار أن مندوبيتها ستعمل وفق تعليمات الوزارة على تفعيل مدونة الأحوال الشخصية وتحسيس المجتمع المدني بأهمية البعد الاجتماعي، وإشراك الجمعيات في التوعية مع العمل على خلق مكتب استشارة اجتماعية على مستوى الولاية.