تعويض المزارعين

إعلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

منظمة حقوقية تشجع غزواني على تعزيز الحريات وإلغاء عقوبة الإعدام

سبت, 2020/08/01 - 5:35م

دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش" رئيس الجمهورية محمد ولد الغزواني، إلى إطلاق عملية إصلاح للقوانين التي تقمع حرية التعبير، واتخاذ إجراءات لتعزيز حقوق الإنسان.

 

وقالت المنظمة في بيان لها بمناسبة انقضاء سنة من حكم ولد الغزواني، إن "القوانين الموريتانية تفرض عقوبة الإعدام على مجموعة مختلفة من الجرائم بما في ذلك ازدراء الدين، والردة، والزنا، والشذوذ الجنسي"، مؤكدة أنه "على الرغم من عدم تطبيق هذه العقوبات بحكم الواقع"، فإن "على الرئيس غزواني الحفاظ على هذا الموقف حتى تلغي موريتانيا عقوبة الإعدام بالكامل".

 

وأشارت هيومن رايتس ووتش إلى أن محمد ولد الشيخ الغزواني "لم يحقق سوى تقدما متواضعا في هذه المجالات على مدى 12 شهرا من حكمه"، مشيرة إلى أن البرلمان الموريتاني "أقر قانونا شاملا في يونيو بشأن التلاعب بالمعلومات ينص على غرامات وعقوبات سجنية كبيرة على هذا النوع من الجرائم، فيما لم يعتمد البرلمان حتى الآن مشروع قانون العنف ضد النساء والفتيات المقدم منذ 2016".

 

وأشارت المنظمة إلى أن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز "حاكم وسجن المدافعين عن حقوق الإنسان، والنشطاء والصحفيين، والمعارضين السياسيين على أساس ترسانة من القوانين القمعية المتعلقة بالتشهير، ومحاربة الإرهاب والجرائم الإلكترونية، ونشر المعلومات الكاذبة، وازدراء الدين، كما استخدمت السلطات القانون المقيد للجمعيات لرفض الترخيص للمنظمات التي لا تعجبها".