إعلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

الفريق البرلماني لـ UPR يستنكر عبارة "رميا بالرصاص"

أحد, 2020/05/31 - 3:28م
الفريق البرلماني للحزب الحاكم خلال اجتماع سابق (أرشيف)

عبر الفريق البرلماني لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية عن استنكاره وتنديده لاستخدام عبارة "رميا بالرصاص" الواردة في بيان أحد الأحزاب السياسية في توصيفه لقتل الجيش لمواطن موريتاني في مقاطعة أمبان.

 

وقال الفريق البرلماني في بيان صحفي، إن استخدام العبارة "ينم عن نية واضحة لتحريف الوقائع بغية تضليل الرأي  العام الوطني والدولي لكون هذه العبارة لا تستعمل عادة إلا لتحديد طريقة معينة لتنفيذ حكم الإعدام".

 

وثمن الفريق "الدور الرائد الذي تقوم به القوات المسلحة للذود عن الوطن وسلامة وأمن المواطن في هذه الظرفية الحرجة لمنع تسلل أشخاص قد يسبب قدومهم إلى البلاد انتشارا خطيرا لهذا الوباء الفتاك الذي يهدد العالم بأسره"، حسب تعبير البيان.

 

وشدد البيان على ضرورة النأي بـ "جيشنا الباسل عن التجاذبات السياسية الآ نية".

 

وأكد الفريق البرلماني للحزب الحاكم على "أهمية عمل جميع القوي الحية يدا بيد في هذه الظرفية الحساسة دعما للجهود الحثيثة والجبارة التي تبذلها السلطات العمومية"،  مؤكدا وقوف الفريق بحزم إلى جانب القوات المسلحة.