إعلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

مقاطعات اترارزة تشكو عدم احترام قرار منع التنقل بينهم مع نواكشوط

أحد, 2020/05/24 - 1:52م
تم خرق القانون من طرف سيارات النقل، والسيارات الخاصة

قال عدد من سكان مقاطعات ولاية اترارزة إن السلطات العسكرية والأمنية المكلفة بتطبيق قانون منع التنقل بين العاصمة نواكشوط ومقاطعات اترارزة، لم تبالي بتطبيق القرار خلال أيام عيد الفطر المبارك.

 

 

وأكد عدد من المتصلين بـ "وكالة أنباء لكوارب" أن مئات الأشخاص عادوا إلى قراهم النائية دون أن يتعرضوا لأي عرقلة.

 

وأعلنت السلطات أن نواكشوط، منطقة مغلقة بعد تسجيل 189 إصابة بـ "فيروس كورونا" من أصل 227 حالة سجلت حتى الآن في موريتانيا.

 

ويطرح التنقل الفوضوي بين نواكشوط ومقاطعات اترارزة فرضية خطر نقل العدوى لمناطق تنعدم فيها البنى التحتية، وهو ما ستكون له عواقب وخيمة.

 

واستغرب مواطنون أن يحدث هذا رغم تكليف الجيش بحراسة مداخل نواكشوط، معتبرين أن كافة المعنيين بتأمين نواكشوط فشلوا في المهمة، وحصلوا في بعض الأحيان على "رشاوي" من أجل تسهيل المرور.

 

المذرذرة تشكو..

ويقول سكان قرية تابعة لبلدية المذرذرة إنهم تفاجئوا من أحد أبناء القرية، وهو يصل ليلة العيد إلى قريتهم، رفقة عدد من الأشخاص قادمين من نواكشوط، معتبرين أن الأمر يشكل خطرا على القرية.

 

وأكد أحد السكان إن سيارات النقل المتوجهة إلى المذرذرة تتباهى بأن الأمر لا يطرح مشكلة، ففي المسافة بين المذرذرة ونواكشوط توجد ثلاث نقاط تفتيش تابعة للدرك، في كل واحدة منها أحد أبناء المذرذرة يقوم بتسهيل المرور.

 

ويعتبر سكان المقاطعة أن الأمر يحتاج سرعة في التدخل من طرف السلطات العليا في البلد.

 

الرفاق "العسكريين"

ويقول بعض المسافرين بين نواكشوط ومقاطعات اترارزة أن الأمر في غاية البساطة، وأنه لا يتطلب سوى مرافقة أحد أفراد الدرك أو الجيش لتسهيل خرق القانون.

 

وأكد عدد من المتحدثين لـ "وكالة أنباء لكوارب" أنهم وجدوا قبل العيد من يبحث عن "العسكريين" المسافرين إلى مقاطعات اترارزة، لكي يصطحبوهم معهم من أجل تسهيل التعامل مع نقاط الدرك والجيش.

 

وأدت هذه الوضعية الفوضوية إلى ارتفاع كبير في أسعار النقل وصل في بعض الأحيان 20000 ألف أوقية (قديمة).

 

وتطرح مشكلة التنقل بين العاصمة نواكشوط خطرا حقيقيا، خصوصا إن كان من بين المسافرين أحد المصابين بـ "فيروس كورونا"، ويرى بعض المتابعين أنها تصرفات غير مسؤولة تثبت التخلف العقلي لعدد من أبناء هذا الوطن.