إعلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

Jeune Afrique: موريتانيا غموض بشأن التمديد

اثنين, 2016/05/02 - 4:43م

دعا أعضاء في الحكومة الموريتانية لإعادة النظر في الدستور للسماح للرئيس بالترشح لولاية ثالثة، وسط انتقادات حادّة من المعارضة وصمت من المعني بالأمر.  

الطبقة السياسية الموريتانية توجد في حالة اضطراب، بعد دعوة وزير العدل إبراهيم ولد داداه، مطلع الشهر الجاري إلى مراجعة الدستور للسماح للرئيس محمد ولد عبد العزيز إلى الترشح لولاية ثالثة مدتها خمس سنوات، وقد سبقه إلى ذلك لوزير الاقتصاد والمالية والمتحدث باسم الحكومة، لترد المعارضة في المنتدى بوقف الاتصالات مع النظام. 

وتخشى المعارضة من السير في سيناريو بوركينا فاسو والكونغو ورواندا، فنفس الحجة هي التي ساقها الوزراء هنالك: مشاريع قد بدأت بالفعل ولا بد من استكماله كما أن الدستور هو ملك للشعب، ويمكن أن يغيره بالطريقة التي يريد.

 

وهي تعديلات يمكن أن تمرر بثلثي الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ، حيث لدى النظام الأغلبية الساحقة، رغم إعلان المجلس الدستوري عدم دستورية مجلس الشيوخ ودعوته لتجديده.  ولد عبد العزيز كان قد قال سابقا إنه سيترك منصبه بعد نهاية ولايته الثانية، في عام 2019.

 

لكن لا أحد في نواكشوط يصدق أن كانوا يتصرفون دون استشارته، كما أنه ليس بمقدوره أن يعلن رسميا عن نيته ترك السلطة قبل ثلاث سنوات من الموعد لأن ذلك سيؤثر على سلطته في معسكره، ويدفع أنصاره إلى بدء التنافس لخلافته.

 

لذا فإنه يفضل أن يحافظ على غموضه بشأن الموقف من هذه المسألة.  

 

 

لمتابعة الأصل اضغط هنا

ترجمة موقع الصحراء