إعلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

العقيد أحمد صو.. محطات في مسار عسكري ناجح

اثنين, 2020/02/10 - 5:25م
العقيد الراحل أحمد صو (لكوارب - أرشيف)

ولد العقيد المتقاعد أحمد صو عام 1943 في قرية "تنيدر" قرب روصو، ودخل مدرسة الدرك الوطني وعمره 21 سنة، قبل أن يعود إليها مدرسا في فترة لاحقة، ثم مديرا لها في عهد الرئيس الأسبق محمد خونه ولد هيداله.
 

شغل "صو" منصب قائد الدرك الوطني في العديد من مناطق موريتانيا، ورافق الكثير من السياسيين، حيث عمل مع رئيس الجمعية الوطنية السابق مسعود ولد بلخير عندما كان واليا في غورغل..

 

وكذا القائد السابق للجيش العربي ولد جدين، والرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز في العام 1983.

 

عمل رئيسا للمنطقة العسكرية الثالثة.
 

وعند وصول الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع إلى السلطة، عين رئيسا لسرية المرافقات.

 

عاد من جديد لإدارة مدرسة الدرك في روصو، قبل أن يحال إلى التقاعد بسبب وشاية من قائد أركان الدرك حينها.

 

خدم المؤسسة العسكرية أكثر من 30عاما، خرج منها بلا منزل رغم أن بعض رفاقه وصولوا حتى منصب رئاسة الدولة، وجمعوا المال الكثير.

 

وسبق أن أجرت "وكالة أنباء لكوارب" مقابلة هامة مع القائد العسكري أحمد صو، تحدث فيها عن حرب الصحراء، ووضعية الجيش حينها، والمواقف الحرجة التي عايشها أثناء الحرب.

 

كما تطرق للصراع داخل المؤسسة العسكرية، إضافة إلى وفاة المقدم أحمد ولد بوسيف، وكوماندوز 16مارس 1981، وانقلاب رجل المخابرات القوى معاوية ولد الطايع، وعلاقته بالضباط البعثيين، وأحداث 1989 بين موريتانيا والسنغال.

 

وأعتبرت المقابلة بمثابة وثيقة تاريخية، نشرت فقرات منها في كتاب "موريتانيا المعاصرة"، تتعلق بوفاة ولد بوسيف.

 

وقد أعلن صباح اليوم الاثنين 10 فبراير 2020، في روصو عن وفاة العقيد المتقاعد أحمد صو.

 

إنا لله وإنا إليه راجعون.

 

 

 

التعليقات

شهادتي حول السيرة العسكرية للفقيد انتقل الى رحمة الله هذا اليوم 10/02/2020 العقيد المتقاعد احمد صو وبهذه المناسبة الاليمة نرفع بالتعازي القلبية الى اسرة الفقيد ونرجوا لهم الصبر والسلوان وللمرحوم الرحمة والغفران وإنا للله وإنا إليه راجعون. تعرفت على الفقيد عندما كان قائدا لمدرسة الدرك الوطني في روصو كان قائدا عادلا وابا ناصحا ومعلما مربيا له من المميزات القيادية ما هو ضروري كان احد الضباط الذين خلدوا اسماءهم بحروف من ذهب حيث انه لم يخفض جناحه يوم من الايام بغية الحصول على مقابل فقد فضل الفقر على الغناء رغم توفر كل الوسائل لذلك ولكن الشموخ والعز والكرامة هم شغله الذي يحيا ويموت من اجلهم فثقافته القيادية لا تسمح له بالرذائل فهو صاحب شموخ ومجد وطموح. نعم فقدنا شخصية وطنية كانت مثالا يحتذي به وشمعة مضيئة لطريق الحق تغمده الله برحمته واسكنه فسيح جناته.

شهادتي حول السيرة العسكرية للفقيد انتقل الى رحمة الله هذا اليوم 10/02/2020 العقيد المتقاعد احمد صو وبهذه المناسبة الاليمة نرفع بالتعازي القلبية الى اسرة الفقيد ونرجوا لهم الصبر والسلوان وللمرحوم الرحمة والغفران وإنا للله وإنا إليه راجعون. تعرفت على الفقيد عندما كان قائدا لمدرسة الدرك الوطني في روصو كان قائدا عادلا وابا ناصحا ومعلما مربيا له من المميزات القيادية ما هو ضروري كان احد الضباط الذين خلدوا اسماءهم بحروف من ذهب حيث انه لم يخفض جناحه يوم من الايام بغية الحصول على مقابل فقد فضل الفقر على الغناء رغم توفر كل الوسائل لذلك ولكن الشموخ والعز والكرامة هم شغله الذي يحيا ويموت من اجلهم فثقافته القيادية لا تسمح له بالرذائل فهو صاحب شموخ ومجد وطموح. نعم فقدنا شخصية وطنية كانت مثالا يحتذي به وشمعة مضيئة لطريق الحق تغمده الله برحمته واسكنه فسيح جناته.