تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

صحفي: عناصر من الدرك أهانوني ووجهوا لي عبارات ساقطة

اثنين, 2021/02/22 - 6:13م
 الصحفي والمدون البسطامي ولد تاتاه

قال الصحفي والمدون المعروف البسطامي ولد تاتاه، إن عناصر من الدرك تعمدوا إهانته من خلال تفتيش سيارته بشكل غير لائق، وبدون أي مبررات واضحة.

 

وأكد ولد تاتاه في تدوينة نشرها على نطاق واسع، أن ما قام به رجال الدرك تصرف استفزازي وغير لائق.

 

وأكد الصحفي أن الدرك وجهوا له عبارات ساقطة يستحي من كتابتها.

 

نص التدوينة:

خرجت قبل ساعة من الآن من  المنزل متجها لأصدقاء ضربولي موعدا في مكان..

ووصلتهم وذهبنا معا في سيارتي الشخصية ذاهبين إلى صديق آخر ضرب لنا موعدا في منزل يسكنه واصلت السير إلى المنزل الذي حدد لنا مكانه..

وصلت إليه وركنت  سيارتي على شارع عام غير بعيد من المنزل الذي ذكر لنا، وكل هذا في منطقة تن اسويلم، وبقينا نحن (أنا والأصدقاء) في جلسة داخل السيارة ندردش، وننتظر وصول الصديق..

وأثناء حديثنا إذا بسيارة الدرك ونزل منها عنصر بدأ في تفتيش السيارة حتي (كوفر) وقام بإخراج كل  الأشياء المبعثرة بما فيها بعض الأغراض الخاصة، ودار نقاش بيننا مع  العناصر، بأن طريقة التفتيش غير قانونية وأن  السيارة إذا كان مشتبه بها عليهم أن يوضحوا ذلك ونحن في الأخير ملتزمون بكل الأمور والتعليمات الصادرة من عندهم..

على كل حال منحتهم أوراق السيارة وبطاقة هويتي الصحفية وتصفحها جيدا ثم بعد كل هذا أعادوا إلي الأوراق وقالوا طريقة توقيف السيارة غير صحيحة وهذا ليس مكان توقف السيارات..

أدركت أن كل هذا التفتيش والكوماندوز البطولي والاستفزاز بسبب توقف على شارع عام، وصدرت على لسان أحدهم بعض الكلمات الساقطة التي أستحي من كتابتها، لكن للأمانة كانت معاملتهم غير أخلاقية وتسيء لقطاع الدرك  الذي عرف في الوسط بالاحترام  والقانونية في معاملته.

 

 

التعليقات

ذذاك مافعلو لنا فى الشامى الأحتجاجات التى وقعت على يد أياد خفية رحنا ضحيتها

ذذاك مافعلو لنا فى الشامى الأحتجاجات التى وقعت على يد أياد خفية رحنا ضحيتها

ذذاك مافعلو لنا فى الشامى الأحتجاجات التى وقعت على يد أياد خفية رحنا ضحيتها