تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

"تنمية روصو" تنظم حملة تحسيسية للوقاية من كوفيد 19 (صور)

أحد, 2021/08/08 - 3:32م
بعض أعضاء الجمعية خلال حفل انطلاقة النشاط التحسيسي (لكوارب)

نظمت جمعية تنمية روصو اليوم الأحد 08-07-2021 في مدينة روصو، حملة تحسيسية لصالح ساكنة المدينة حول الوقاية من جائحة كوفيد19، من خلال توزيع الكمامات والمعقمات، وتعبئة المواطنين حول أهمية الإقبال على المراكز الصحية لأخذ اللقاحات.

 

وقد تم افتتاح النشاط بحضور رئيس الجمعية البروفسير أحمدو ولد أعليت، وعدد من الناشطين فيها، إضافة إلى حاكم روصو عبد القادر ولد الطيب وعمدة البلدية بمب ولد درمان، ونائب المقاطعة محمد فال ولد العالم.

 

وقال البروفسير أحمدو ولد المختار ولد أعليت إن الجمعية قررت تنظيم هذا النشاط التحسيسي الذي يتضمن توزيع كميات معتبرة من الكمامات وأدوات التعقيم، والحثّ على التلقيح، تلبية منها لنداء الواجب الوطني، واستجابة لتوجيهات رئيس الجمهورية، الذي طالب بمضاعفة الجهود من التصدي لانتشار الموجة الثالثة من هذا الفيروس الخطير.

 

 

وأشار إلى أن الجمعية عبأت كافة جهودها استجابة لذلك النداء، مشيرا إلى أن الحملة الحالية تركز على تحسيس المواطنين حول أهمية اللقاحات وضرورة الإقبال عليها، وتوضيح أهميتها في المرحلة الحالية، محذرا من الدعايات الهادفة إلى تخويف المواطنين وترويج خطابات مزيفة حول الخطورة المزعومة للقاح.

 

وأوضح البروفسير أحمدو ولد المختار ولد أعليت، أن جمعية تنمية روصو عرفت بأنشطتها الساعية إلى تنمية روصو والمحافظة على صحة المواطنين، مؤكدا أنها سبق أن نظمت أنشطة تحسيسية وأيام صحية في مدينة روصو استفاد منها أعداد كبيرة من المواطنين.

 

وعبر ذات المتحدث عن شكره لحاكم روصو وعمدة بلديتها ونائب المقاطعة، وكافة الأطر الناشطين في جمعية تنمية روصو على الجهود التي يبذلونها من أجل خدمة المواطنين، قائلا إنهم سيظلون رهن إشارة السلطات الإدارية والمنتخبة في كل عمل تنموي يخدم السكان، ويحسن أوضاعهم الصحية والمعيشية.

 

 

بدوره عبر عمدة بلدية روصو بمب ولد درمان عن شكره الجزيل لجمعية تنمية روصو، معتبرا أن الجمعية وأطرها كانوا دائما في الموعد، واستفاد سكان المدينة من الأنشطة الخدمية الهامة التي يقومون بها.

 

 

وأشار إلى أن النشاط نظم في وقته المناسب، محذرا من خطورة التساهل في التعامل مع فيروس كورونا، معتبرا أنه من أكثر التحديات الصحية التي واجهها العالم، وبلادنا بشكل خاص.

 

وأشاد حاكم مقاطعة روصو عبد القادر ولد الطيب بعمل جمعية تنمية روصو، معتبرا أنها تبذل جهودا معتبرة لصالح سكان روصو.

 

 

وطالب حاكم روصو بتضافر كافة الجهود من أجل التصدي لفيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن السلطات الإدارية تبذل كل الجهود من أجل ذلك، وتدعم كافة المبادرات الساعية إليه.

 

 

وشكر نائب روصو محمد فال ولد العالم الملقب ولد متالي القائمين على الجمعية، معتبرا أن الحملة التحسيسية حول خطورة جائحة كورونا تكتسي أهمية كبيرة، ويجب أن ينخرط فيها الجميع من أجل وضع حد لتفشي الموجة الثالثة من الفيروس.

 

من جهة أخرى دعا عضو جمعية تنمية روصو أمبيريك أفال كافة سكان المدينة إلى الإقبال على مراكز التلقيح بشكل مكثف، معتبرا أن التلقيح هو الوسيلة الوحيدة المتاحة في الوقت الحالي من أجل التقليل من مخاطر الفيروس.

 

 

وسخر أمبيريك أفال من الإشاعات التي يتم إطلاقها حول خطورة اللقاح، معتبرا أنه لا يختلف في شيء عن اللقاحات التي يتلقاها الأطفال منذ الصغر، سواء من حيث النوعية أو المصدر.

 

وقد قامت الجمعية بتكوين مجموعة من الشباب لإشراف على حملة التوعية والتحسيس، حيث تم توزيعهم على الأسواق المركزية، ومركز العبور، والكلم7 شمال روصو.

 

ويحمل الشباب المشاركون في الحملة الكمامات ووسائل التعقيم، بينما تتم مخاطبة المستهدفين عبر مكبرات صوت يدوية لحثهم على التوجه إلى مراكز التلقيح.

 

 

نشير إلى أن النشاط التحسيسي تم بحضور عدد من أعضاء جمعية تنمية روصو، وكان من ضمنهم الدكتور سيدي أحمد ولد بدي، والإطار أحمد ولد محمد الملقب أحميد، والعمدة المساعد لبلدية روصو محمدن ولد الباب، والدكتور أحمد ولد العالم، والدكتور محمد يحظيه ولد أعلي، والمندوب الجهوي للمكتب الوطني للسياحة أمبيريك أفال، والناشط الشبابي أحمدو ولد الننيه.

 

 

 

التعليقات

محمد ٩محمد والدغزون.

محمد ٩محمد والدغزون.