إعـــــــــــلان

إعـــــــلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

الاستقلال

الاستقلال كان فرنسيا، ولكن العَلم وطني!

اثنين, 2017/04/03 - 3:11م
بقلم/ م. محفوظ بن أحمد

الجمهورية الإسلامية الموريتانية دولة مستقلة؛ تفخر بكل أبنائها البررة بها، وتعتز بتنوعهم واختلاف ألسنتهم وألوانهم، وتحمد الله سبحانه أن هداهم لصراط مستقيم يوحدهم كلهم ويجمع أفئدتهم ويؤلف بين قلوبهم وعواطفهم؛ لم يشذ عنه في السابق أحد منهم قاطبة... إنه الدين الإسلامي السني، وبالأخص مذهبه المالكي السائد.

 

هذه حقيقة ووحدة أعيت الاستعمار الكافر، وغلبت التيارات الشيوعية الملحدة، وسلَّمت بها الهيئات والأنظمة الطامعة "المتمصلحة".

 

الجنرال غزواني .. ظل الرئيس وخليفته المحتمل (صور)

ثلاثاء, 2017/01/10 - 11:02ص

كان هادئا طيلة الحفل، ظلا للرئيس دون تكلف، قريبا منه دون مزاحمة، ممسكا بخيوط اللعبة دون استعراض فج،محكما قبضته على أكثر من 19 وحدة عسكرية شاركت فى الحفل دون أن يتباهى بذلك، حاضرا دون أن يتكلم داخل الحفل الضخم الذى أقيم بالعاصمة الاقتصادية نواذيبو أو يدلى بتصريح لوسائل الإعلام العمومية أو يتصدر مشهد المرحبين بالرئيس أو المستعرضين لوحدات الجيش أو المنتشين بانجاز وهمى داخل احدى زوايا المشهد المختلط.

 

وزير التعليم العالم يوشّح مدير معهد التعليم التكنلوجي بروصو

أربعاء, 2016/12/28 - 4:36م
وزير التعليم العالي إلى جانب مدير معهد التعليم التكنلوجي بروصو خلال زيارة سابقة (لكوارب ـ ارشيف)

وشّح وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور سيد ولد سالم، بوسام الامتنان الوطني الدكتور عيسي نبي الله ولد المصطفي ولد بوريا، المدير العام للمعهد العالي للتعليم التكنولوجي بروصو.

 

وأكدت الوزارة أن التوشيح تم نيابة عن رئيس البلاد، وذلك في إطارالفعاليات المخلدة للذكري الـ 56 للاستقلال.

 

نشير إلى أن ولاية اترارزة كانت الأقل حظا خلال التوشيحات التي شهدتها هذا العام مختلف القطاعات الحكومية.

في المذرذرة .. نادي النهضة الثقافي يخلد ذكرى الاستقلال

أربعاء, 2016/12/07 - 10:14ص

نظم نادي النهضة الثقافي أمسية ثقافية في مدينة المذرذرة، وذلك ضمن الأنشطة المخلدة للذكرى الـ 56 لعيد الإستقلال، وسط حضور كبير لسكان المدينة روؤساء المصالح فيها.

 

واستعرض النادي "بطولات المقاومة" ضد الإستعمار خصوصا في معركة "لكويشيش" ودورها في مناهضة الإستعمار الفرنسي.

 

وتم أنعاش الحفل بعدة قصائد من أدب المقاومة والتخذير أيام الإستعمار من التعاطي مع رموزه، بالإضافة إلى مسرحية تنتقد جهل أسماء وأماكن المعارك.