إعـــــــلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

آراء

موريتانيا: آخر سكرات نظام يحتضر

سبت, 2017/09/09 - 7:51م
مقال منشور في جريدة "لموند" الفرنسية بقلم موسى فال رئيس الحركة من أجل الديمقراطية والقيادي في المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة

إن موريتانيا، بمساحتها الواسعة وشعبها القليل وخيراتها الوافرة (الحديد، الذهب، النحاس، السمك، الغاز، الخ.) تمتلك كل المؤهلات التي تمكنها من أن تتطور، وأن تدافع عن نفسها، وأن تساهم بفعالية في المجهود الدولي القائم من أجل استقرار وتأمين شبه المنطقة. 

 

إلا أن استحواذ زمرة الرئيس على خيرات البلد، وطغيان السلطة الفردية يقودان البلد نحو أزمة مزمنة.

 

ماذا نريد ؟!

سبت, 2017/09/09 - 12:52م
أ.خالد الفاظل ـ كاتب

راسلني قائلا: " هذه هي نتائجي في المواد الأساسية في الباكلوريا، حسب وجهة نظرك ما هو التخصص المناسب " ؟

 

سألته، وماذا تريد أنتَ؟

 

فكر وقدر، ثم فكر وقدر، ودخل بعدها موجة من الصمت العميق، كأن سؤالي له كان باللغة السريالية، إنه ببساطة شديدة لا يعرف ماذا يريد بالضبط! 

 

مشروع الإشارات الضوئية: جباية من غير نفع

جمعة, 2017/09/08 - 1:53م
 بقلم: عبد الفتاح ولد اعبيدن

من حق الدولة أحيانا، لتنظيم الشأن العام، خصوصا ما تعلق منه بوسائل مالية ملحة، غير قادرة على توفيرها، أن تفرض الضرائب على المعنيين، في حدود السماحة وإمكاناتهم طبعا، تطبيقا وتجسيدا لقوله تعالى: "لا يكلف الله نفسا إلا وسعها"، أما أن تتحول الدولة إلى جباية مفتوحة غير مضبوطة بالضوابط اللازمة، ودون صرف ذلك في ما أخذ من أجله، مع الإجحاف والإضرار البين بدافعى الضرائب، فهذا مقرف وسيئ، ويحول الدولة من خادم للوطن والمواطن إلى مرفق استغلال هابط مكشوف للنفوذ وا

شهود ما شافو ش!

جمعة, 2017/09/08 - 1:41م
م. محفوظ ولد أحمد ـ كاتب صحفي

قرار القضاء الدستوري في كينيا ببطلان الانتخابات الرئاسية هناك جاء معبرا عن ثورة ويقظة، على غرار ما حدث ـ بشكل آخر ـ في غامبيا... ضد التزوير من أجل استمرار الحاكم "الملهم".

 

لكن ذلك القرار كشف عن أمر آخر وآفة انتخابية أخطر من عملية التزوير نفسها، ألا وهي مراقبة الانتخابات؛ دور شهود الزور "المراقبين"!

 

"صناعة الحدث" في الإعلام الموريتاني

جمعة, 2017/09/08 - 9:59ص
محمد/ محمد عال - صحفي باحث دكتوراه إعلام

لا يخفى على القارئ الكريم أن مصطلح "صناعة الحدث" لا يعني هنا أبدا المشاركة الفعلية في صياغة الأحداث والتخطيط لاستيراتيجي لأبعادها وحجم تأثيرها، وإنما يعني ـ كما يوحي الجزء الثاني من العنوان ـ مشاركة وسائل الإعلام في ترتيب أولويات المتلقي واهتماماته وبناء قناعاته وتصوراته تجاه الأحداث، من خلال تكثيف صور وتفاصيل بعضها على حساب الآخر، وبالتالي صناعتها وصياغتها من جديد لتلائم حجم المساحة الممنوحة لها، في التغطية الإعلامية، والرأي العام، لكن في حدود الم

ترصد المخاطر وتلمس المخارج "ح 7" / بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

خميس, 2017/09/07 - 6:18م

في حلقة سابقة طرحتُ سؤالاً وأخرَّتُ جوابه، لصُعوبة الجواب ربما، ولتعقد حالة المعنيين، لخلطها بين المعاناة والتجني، المعاناة والتضرر حسب دعوى البعض، من نظام معاوية وبعض الضباط الموالين له وقتها، والتجني من جهة بعض الحركات الزنجية العنصرية، باتباع مسلك عرقي ضيق في شأن يُفترض أن يكون واسعًا شاملاً مُتوازنًا، هو الشأن العام المحلي الموريتاني.

أجل طرحتُّ السؤال: ماذا تريد "فلام"؟.

أركان... الجرح النازف!

خميس, 2017/09/07 - 6:16م
محمد افلج الشنقيطي/ طالب في جامعة قطر/ تخصص دعوة وإعلام

بينما أنا في غرفة مكيفة زكية الرائحة، وأفترش فراشا لين الملمس، وأشعر بالأمن التام، وأُفَضِّل الجوع على الشبع مخافة زيادة الوزن إذ راودتني فكرة الكتابة عن مأساة من مآسي المسلمين لتوقظ همة مسلم فقد طال سبات همم المسلمين، وتطلع جاهلا بها عليها، وتكون لي أضعف الإيمان وإراحة ضمير وشكرا لله على نعمة الأمن ورغد العيش التي لا قيد لها إلا شكرها وحمدها ومواساة من لا ينعمون بها من بني الدين والعقيدة.

رسالة إلى السيد الرئيس بواسطة السلم "الأهوج"

خميس, 2017/09/07 - 9:40ص
زايد محمد

"ملاحظة"

أقدم خالص العذر للذين ينزعجون من كثرة رسائلي فنحن جيل ما قبل التكنولوجيا تعودنا على كتابة الرسائل فهي وسيلتنا الوحيدة المتاحة للتعبير في أيامنا ومن شب على شيء شاب عليه.

 

جيلنا جيل "الحمد لله الذي جعل الأقلام راحة للأبدان" وجيل "ساعي البريد وما ينفك منطلقا" جيل ما قبل الفيسبوك والوتساب والتسريبات.

 

سيدي الرئيس:

بلاغ ونصح عاجل لمن يهمه الأمر "الحلقة الثانية"

أربعاء, 2017/09/06 - 5:09م
بقلم: عبد الفتاح ولد اعبيدن

البعد الوطني العام في قضية ولد بوعماتو واضح، فهو يريد الرجوع لساحة النفوذ، على ظهر دبابة المغرب وواجهة المعارضة الراديكالية.

وولد غده المسكين المشؤوم، كشف الله كيده لله الحمد، إثر حادث دموي مروع، وما ولد غده إلا وسيط غبي، محدود الذكاء والدهاء والكتمان، متهور شديد الإقدام، من غير حساب دقيق للعواقب، لشدة الطمع وتصور أن رجوع ولد بوعماتو لنواكشوط، معززا مكللا بالنصر، بعد تصفية النظام الحالي، مسألة وقت فحسب.

الجواز المليوني.. وصناعة الروهينغا في موريتانيا

ثلاثاء, 2017/09/05 - 7:25م
أحمد فال الدين

حدثني صديق كان يدرس في جامعة نواكشوط أنه في سنته الأخيرة واجه معضلة تأخر ظهور نتائج الامتحانات. فقد تعود أن تخرج النتائج في وقتها دون تأخر، وتُعلَّقَ على أبواب الفصول في اليوم الموعود، وبخط يدويٍ مقروء.

 

لكنهم في السنة الأخيرة انتظروا النتائج أسبوعين عبثا. فاجتمع الطلاب وقرروا الاحتجاج، وذهبوا في مظاهرة صغيرة للقسم المعني.

 

الصفحات