قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

آراء

انواكشوط وداكار، الحب والدمع والدين

ثلاثاء, 2017/10/10 - 11:50ص
إسماعيل ولد الشيخ سيديا، كاتب وإعلامي

خضع البلدان موريتانيا والسنغال لسلطة استعمارية واحدة ظلا تحتها دولة واحدة بعملة واحدة ونظام سياسي وجغرافي وإداري وتعليمي موحد، تخرج جيل من البلدين من ثانويات سين لوي أو اندر كما يحلو للبعض تسميتها هنا وهناك، وابتدائية سبيخوتان وإعداديات داكار.

 

نالا استقلالهما في نفس الفترة وحكمهما جيل سبق وأن احتك ببعضه البعض.

 

البعد العقدي في فكر المرابطين / د.محمد يحي ولدباباه

ثلاثاء, 2017/10/10 - 11:39ص

ما تزال الدراسات والبحوث تتغاضى إلى حد ما، عن التأريخ للأفكار في الربوع الشنقيطية رغم ما تنعم به هذه الساحة من ثراء لافت في ميدان الفكر و البناء النظري المنسجم، و يمتد ذلك من العصور الغابرة من تاريخ بلادنا إلى عهد قريب، وانطلاقا مما يلاحظه الدارسون من غياب لهذه الاهتمامات، نجد من الأهمية بمكان  ضرورة فك رموز أحد  النماذج من الآثار الفكرية الإسلامية الشنقيطية واستنباط مضامينه الثرية.

 

تأملات مع دخول صحيفة "الأقصى" ألفيتها الثانية/ بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

ثلاثاء, 2017/10/10 - 11:36ص

اليوم 10-10-2017 يصدر العدد 1000 من جريدة "الأقصى"، بعد أن صدر العدد الأول يوم 19 بريل2001، وبعد أن أذنت وزارة الداخلية الموريتانية أيام الرئيس الأسبق معاوية ولد سيد أحمد ولد الطايع للصدور لجريدة "الأقصى"، حيث طلب مني الراحل سيدي يسلم ولد اعمر شين رحمه الله، بعد ما أبديت الرغبة في الحصول على وصل، تسمية مقترح النشر الورقي ضمن الطلب، فأخترت دون تردد اسم المسجد الأقصى، تيامنا بالإنشغال الإيجابي بقضايا الأمة المشروعة الإستعجالية ومنهجها الرباني الناصع

الشنقيطي.. أي فتى مُضاع!

أحد, 2017/10/08 - 9:34ص

حدَّثَني أحد الأصدقاء أنه سمع الشنقيطي ذات يوم في منزل بمقاطعة السبخة في العاصمة انواكشوط قبل 32 سنة أي عام 1985 بالتحديد، سمعه يترنم بمقطوعة شعرية من إنتاجه لم يعدْ يتذكر منها سوى البيت الأخير :
فيا حبَّذا أهلُ "الجريف" على قربٍ * ويا حبذا أهل "الجريف" على بُعدِ.

 

بوعماتو خارج دائرة النفوذ/ بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

أحد, 2017/10/08 - 8:20ص

منذ فترة توقع بوعماتو أن توجه له المغرب صفعة وضربة قاصمة، فاستقر في أوربا متجولا، وبوجه خاص في فرنسا.

ومع مرور الوقت تبين أن المغرب منذ نشوب الأزمة الأخيرة أوعزت إلى بوعماتو بحزم أمتعته والمغادرة، فربما لا حاجة لها في مضايقة صلاحيات جنسيته الفرنسية المروج لها على نطاق واسع.

ومن وجه آخر لا تود المغرب حكمة أن تغرق ملف علاقاتها الدبلوماسية مع موريتانيا بالمزيد من معوقات التفاهم، وفي المحصلة الراجحة المتوقعة في حسابي الخاص باستمرار.

رداء الدين.. ولا ثوب التقوى

سبت, 2017/10/07 - 12:23م
الولي ولد سيدي هيبة ـ كاتب صحفي

لا شك أننا مسلمون، الحمد لله، و تلك نعمة ما فوقها نعمة و إن كنا لا نقدرها حق قدرها، نستظل بالإسلام دينا لكننا و لا نلبسه ثوبا إيمانيا كاسيا من العري الروحي و الخواء الأخلاقي، ترانا باسمه نبني المساجد فنسيرها كملكيات خاصة و ننزع عنها صفة "بيوت الله" في حروب التسميات و تفاوت المواقيت واختلاف الطرق و خصام القبض و السدل..

 

إلى الشركاء الأجانب: لن نسدد ديونكم! / محمد الأمين ولد الفاضل

سبت, 2017/10/07 - 10:31ص

ألقى وزير التعليم العالي خطابا عشية الافتتاح الدراسي 2 أكتوبر 2017، وقد جاء في الخطاب :" فبتوجيهاته السّامية عملت حكومة معالي الوزير الأول السّيد/ يحي ولد حدّمين على تحقيق نقلة نوعية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي تمثلت في استكمال الإصلاحات الكبرى القائمة على مبادئ تحسين الجودة، وتوسيع عروض التكوين وتنويعها، والمواءمة بينها وبين الحاجات التنموية لبلادنا".

 

التعليم في موريتانيا بين مطرقة سوء التسيير وسندان التنظير الفطير

سبت, 2017/10/07 - 10:27ص
محمد الأمين سيدي بو بكر

ﺍﻟﻌِﻠﻢ ﻫﻮ ﺍﻟﻨﺒﺮﺍﺱ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻀﺎﺀ ﺑﻪ ﺍﻟﻈﻠﻤﺎﺕ ﺍﻟﺤﺎﻟﻜﺔ، ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺮﺍﻳﺔ ﺍﻟﻌﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﺷﺪ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻓﻴﻪ ﺧﻴﺮ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺪنيا ﻭﺍﻵﺧﺮﺓ، وﻫﻮ ﻣﻨﻴﺮ ﺍﻟﻈﻠﻤﺔ، ﻭﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻐﻤﺔ، ﻭﺑﺎﻋﺚ ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ، وﻫﻮ ﺳﻼﺡ كل ﻓﺮﺩ وكل ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻳﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﻳﺘﺤﺼﻦ ﻭﻳﻬﺎﺑﻪ أعداؤه، ﻭﻫﻮ ﺃﺳﺎﺱ ﺳﻌﺎﺩﺓ الأفراﺩ، ﻭﺭﻓﺎﻫﻴﺔ ﺍلمجتمعات ﻭﺭﺧﺎﺀ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ، ﻭﺍﻟﺒﺸﺮ ﺟﻤﻴﻌﺎ.

 

السنغال وقرع طبول الحرب في التوقيت الخطأ/ عبد الفتاح ولد اعبيدن

جمعة, 2017/10/06 - 3:01م

في الأثر: "المؤمن لا يلدغ من جحر واحد مرتين"، لقد علمنا التاريخ أن الجارة السنغالية الشقيقة رغم العمق الخصوصي لعلاقتنا تاريخيا وعقديا، غير محايدة أحيانا في شأن بعض أمورنا الداخلية، بغض النظر عن كنهها وهويتها في المحصلة.

 

بين توت الجنة وريش النعامة

جمعة, 2017/10/06 - 12:31م
عبد الله محمد ـ مدون

لم أكن لأعلق على خلع أحدهم شيئا أو ارتدائه له لو قيل لي إنه فعل ذلك اختيارا خاصا منه في نواة خصوصيته لكن، حين يعلن ذلك ك"موقف" ثقافي اجتماعي، وحين يتداول الموضوع كفعل "ثوري" "وعيي" تنخلع تلك التحفظية لدي لاشتراكنا جميعا في العام الاجتماعي والعام الساعي لبلورة الوعي ولحملي لحصة من التبليغ ملزمة لي. لذلك لدي نقاط أوردها مجتمعة "ؤلا يبك ال حد ملم ظيف اخلاك" في تتبعها والرد عليها.

الصفحات