آراء

نحن وسينغال... وغامبيا

ثلاثاء, 2017/01/24 - 10:26ص
بقلم/ م. محفوظ ولد أحمد

لست مغرما بسنغال، وحبي لموريتانيا كنفسي. لكني أعتقد أن كُرهنا العاطفي (إن لم أقل العنصري) لسنغال لا يضرها ولا ينفعنا.

 

ويبدو أن أزمة "غامبيا" ودور بلدنا فيها يثير أشجانا وينكأ جراحا مع جارتنا الجنوبية على عدة مستويات، أكثرها ـ في هذا الفضاء الرقمي خاصة ـ موغلة في السذاجة والغفلة، وأحيانا المغالطة!

 

"عمارة النجاح" عنوان ابتزاز إلى متى؟!/ بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

سبت, 2017/01/21 - 2:50م

تعيش وضعية الايجار في موريتانيا عموما ونواكشوط بوجه خاص، حالة مزرية فوضوية، تحتاج إلى التقويم الإعلامي ومنابر الرأي العام، قبل الجهات التشريعية، التي يعتبر جهدها في هذا الباب مائعا، بعيدا عن التبيين والحزم.

فإن ضاعت حقوق لبعض ذوي أرباب الشقق والعمارات المخصصة للإيجار، فإن ما سوى ذلك اضيع، من حقوق المستأجرين، حيث الزيادات العشوائية والخدمات الناقصة بمعنى الكلمة، وغير ذلك من أوجه عدم نموذجية حالة التأجير في موريتانيا.

من وحي التنصيب

جمعة, 2017/01/20 - 12:15م
أسماعيل ولد الشيخ سيديا، كاتب صحفي

مهلة من ثمان عشرة ساعة ليحيى جامي حتى يتنحى عن السلطة فتؤتي الوساطة الموريتانية التي تعززت بأخرى غينية أكلها؛ وإلا فالقوة العسكرية للسيدياوو ستحتل القصر الرئاسي في بانجول والإقامة الريفية للرئيس في كانيلاي.

 

قوات خاصة في مشارق غامبيا ومغاربها وعن اليمين وعن الشمال؛ في انتظار الأوامر.

 

العصمة للأنبياء عقيدة المؤمنين/ محمد يسلم بن محفوظ

خميس, 2017/01/19 - 12:13م
الإمام محمد يسلم ولد محفوظ

من ساوى بين أقوال النبي صلى الله عليه وسلم وأفعاله مع أقوال غيره وأفعاله وزعم أن النبي صلى االه عليه وسلم يخطئ ويصيب فهو مرتد ليس من المؤمنين منقص من مكانة النبي صلى الله عليه وسلم جاحد لشرع الله الذي بلغه على لسان نبيه الأمين لا يثق بكلام النبي صلى الله عليه وسلم ومن يثق بكلام النبي فلا إيمان له قال  (فلا وربك لا يؤمنون حتى حكموك في ما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما ) فلو كانت أقوال النبي صلى الله عليه وسلم وأفعاله قا

المواطنة أو الخصلة الناقصة/ بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

أربعاء, 2017/01/18 - 9:30م

إننا مدعوون معشر المسلمين لتوطيد الصلة بيننا في إطار سياق أوسع، بشريا وجغرافيا، تكريسا لقوله تعالى "وَاعْتَصِمُوْا بِحَبْلِ اللهِ جَمِيْعًا وَلاَ تَفَرَّقُوْا" ولقوله جل شأنه "َوعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُم" ووصولا لقوله تعالى "وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا

الزواج القسري حين يتكرر

أربعاء, 2017/01/18 - 9:58ص
أسماعيل ولد الشيخ سيديا، كاتب صحفي

أحد عشر ألف كيلومتر مربع هي مساحة آخر مستعمرة بريطانية تتسلم استقلالها؛ غامبيا حديث الساعة في غرب إفريقيا؛ التي استمرت مستقلة (وتحت العرش الملكي البريطاني وحاكم عام معين) حتى عام 1970؛ حيث أعلنها رئيس حكومتها آنذاك داوودا كايرابا جاوارا جمهورية وأعلن نفسه رئيسا لها حتى أطاح به الملازم يحيى جامي عام 1994.

 

المهام الأصلية للجيش والمخابرات في خبر كان!/ بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

ثلاثاء, 2017/01/17 - 5:44م

الجيش مؤسسة أمنية ودفاعية يفترض أن تكون ذات طابع جمهوري يحرص على أمن الدولة وحماية حوزتها الترابية من كل معتد أثيم، بعيدا عن المهام الحالية والسابقة، التي انحرفت إليها بعض جيوش العالم، وبوجه خاص في منطقتنا العربية والإفريقية، حيث حكم أصحاب القبعات وأزاحوا كل مدني عن دفة الحكم، وأضحت بعض الدول العربية مثل اليمن وسوريا وموريتانيا من أكبر بؤر الانقلابات والحكم الانقلابي العسكري المزمن، الذي اخرج المؤسسة العسكرية من دورها الأصلي الصحيح، لتصبح عندنا مثل

إعادة كتابة التاريخ الوطني.. نحو مقاربة نقدية جديدة ..

اثنين, 2017/01/16 - 10:19ص
 أحمد الأمين فال ـ كاتب صحفي ـ E- mail: eleminevall@gmail.cm

لا أخالني أجانب الصواب إذا جزمت في بداية هذه المعالجة –المتواضعة- بأن إعادة كتابة تاريخنا الوطني وغربلته وتمحيصه أصبح أمرا ضروريا وملحا، ولا أخال أحدا يعترض على هذه الحقيقة، إلا مكابرا يغمِط الحق ولا يستسيغه، أو مجادلا تدفعه خلفياته الإيديولوجية للمجادلة ضد حقيقة باتت واضحة وجلية.

 

ايرا أو الخطر الموازي/ بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

أحد, 2017/01/15 - 9:32م

في تركيا النظام الموازى رغم الأهمية الظاهرية لأدائه في ميدان التعليم داخليا وخارجيا، رغم ذلك كاد أن يفتك النظام الموازى بالتجربة التعددية ليحل محلها سلطة عسكرية موالية له، لا يدرى متى تنفك عن الشعب التركي وخياراته الديمقراطية التي سمحت بالتعايش السلمي والتنمية تدريجيا.

 

لماذا نحتفل بالمولد النبوي الشريف ؟

سبت, 2017/01/14 - 10:52ص
محمدن بن مامون بن افا

احتفلت الأمة المسلمة من شرقها إلى غربها بالمولد النبوي وحق لها أن تفعل ذلك بمخلص البشرية من براثن الظلم والطغيان و عبادة الشجر و الحجر و سفك الدماء و أكل الميتة و غير ذلك من الرجس و الخبائث , و بمولده أشرقت الأنوار و تداعى الإيوان و غاضت بحيرة ساوة  و خرست الملوك إلى غير ذلك من آيات الكون التي حدثت في تلك الليلة التي شهدت مولد المصطفى صلى الله عليه و سلم.

 

الصفحات