آراء

مهلا فليكن...

اثنين, 2017/05/22 - 4:49م
بقلم الأستاذ: صداف آد

أرى بعض التعليقات في العالمين الواقعي والافتراضي على أعمال خير تصدر عن بعض الخيريين من أبناء هذا الوطن اتجاه مواطنيهم مشككة تلك التعليقات في النيات والدوافع لأعمال الخير هذه، تعليقات من قبيل ( ذاك إدور بيه ألا السياسة، الله أعلم بالنوايا، ذيك الحملة سابق وقتها...).

 

كما حصل مع حملة السقاية التي نظمها قسم التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" في كرو قبل أيام.

 

ملاحظات عابرة حول " المشروع السياسي الضخم"

خميس, 2017/05/18 - 4:37م

هذا وصف أطلقه بيرام على نفسه : أولا : لم يعد يخفى على أحد أن الرجل مصاب بجنون العظمة و هو ما أعماه عن أمور بسيطة يدركها الغبي منها أن كلام الشخص عن نفسه مذمة حتى و إن كان ما سيقول عنها حق واضح للعيان ، فليترك غيره يقوله عنه ..خاصة أن الرجل صنع و دجّن ما يكفيه من الببغاوات و الساديين و القينات لوصفه بما يحب أن يوصف به مما ليس فيه طبعا ..و منها أنه لم يذكر أي شخص بخير و لا حتى أصداءه الباقين في السجون ثانيا تحدث الرجل ـ المشروع عن السجن و تأثيره على

ولد بوحبيني.. رجل العدل نحن نحتاج مشروعك

خميس, 2017/05/18 - 2:21م
الحسن ولد الطالب

كانت وقفة الأستاذ أحمد سالم ولد بوحبيني مع الشيخ محمد ولد غده في جوهرها غيرة حقيقية على دولة المؤسسات في بلد تناهشه هذه الأيام أياد مولعة بضرب القانون في صميم كينونته ليكون في خبر كان، فبينما كان الأستاذ والشيوخ خلف قضبان الغرفة "العليا" لمشرعي الأمة كانت الدولة ترسم ملامح "خزيها" بالإفراج عن ولد غده بالطريقة الوقحة ذاتها التي بها تم اعتقاله.

 

زيارة أهل لمرابط طال.. وقفة تأمل وملتقى للمؤمنين (رأي)

خميس, 2017/05/18 - 9:07ص

منذ سنوات عدة والموسم السنوي لزيارة الأسرة الكريمة آل أحمد طال يتجدد كل سنة ومعه تتجدد مجالس الذكر وتلاوة القرآن ودروس الوعظ والتذكير فيستيقظ الإيمان في قلوب أصدأتها مشاغل الدنيا وألهتها هموم الحياة.

 

عودتنا الأسرة الكريمة الضاربة في جذور التاريخ علما وورعا وتقوى أن تقف بنا سنويا وقفة تأمل وتدبر.. وقفة محاسبة ومكاشفة مع الذات نتزود من خلالها لرحلة المعاد والحساب فننهل من معين لا ينضب ونرد بحر علم لا حدود لشواطئه:

أصدقاؤنا الصينيون

أربعاء, 2017/05/17 - 7:07ص
بقلم/ م. محفوظ أحمد

الصينيون أصدقاؤنا منذ سنوات الاستقلال الأولى، ونحن أيضا أصدقاؤهم منذ ذلك الحين، أو قبله بقليل؛ حين سعى الرئيس المؤسس (ولد داداه) إلى حشد التأييد لأخذ الصين الشعبية لمقعدها في الأمم المتحدة، وطرد تايوان منه؛ وذلك ما تحقق بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1971.

 

حول إحالة السيناتور محمد ولد غده إلى السجن

أربعاء, 2017/05/17 - 7:03ص
المحامي محمد المامي ولد مولاي اعلي

1- تنص المادة: 295 من القانون الجنائي على أنه: (كل من قتل خطأ أو تسبب في ذلك برعونته أو عدم احتياطه، أو عدم انتباهه، أو إهماله، أو عدم مراعاته الأنظمة، يعاقب بالدية)، وتنص المادة: 295 مكررة في فقرتها الثانية على أنه: (في حالة الوفاة الناتجة عن حادث ساهمت فيه عربة برية ذات محرك يعاقب الفاعل بالإضافة إلى الدية بالحبس 6 أشهر وبغرامة 2.000.000 أوقية أو بإحدى هاتين العقوبتين)، فالمادة: 295 هذه سردت الحالات التي تتحقق بها الجريمة غير العمدية ويمكن اختصار

"ءان بعد ما فسدوا اعلي..قهقهة"

ثلاثاء, 2017/05/16 - 8:17ص
أحمدو ولد الوديعة

من مدينة روصو ذاتها التي أحيل فيها السيناتور محمد ولد غدة مساء أمس لسجن لست متأكدا من أنه مدني، بكل تأكيد لست متأكدا من تبعيته لوزارة العدل ما يبدو مؤكدا أكثر أنه سجن عسكري يتبع جهة يعتقد الصادر الحكم باسمهم أنها عليا(العلوية والسفلية نسبية جدا من زاوية نظر المحكوم بهم عن بعد في روصو وضواحيها وليس لباقي مناطق الوطن المقهور مراعاة فوارق الاحتقار".

 

العالم آلة تصوير .. ابتسم من فضلك!

سبت, 2017/05/13 - 1:34ص
محمود محمد لمليح كاتب وباحث في سلك الماستر

 من المعروف في قانون الفيزياء الشهير أن لكل فعل ردة فعل مساوية له في المقدار معاكسة له في الاتجاه، هذا القانون شهير جدا، لكننا سنتفاجأ بأن قانون النفس البشرية لا يقبل بقانون الفيزياء هذا، فإذا أسقطناه على الابتسامة سنرى سرا إلهيا عجيبا وهو أن لكل ابتسامة ردة فعل غير مساوية، ولكن مضاعفة في الاتجاه المعاكس.

 

ازدواجية الحرية والتجويع / عبد الفتاح ولد اعبيدن

جمعة, 2017/05/12 - 10:28م
الصحفي المعروف عبد الفتاح ولد اعبيدن

في يوم ذكرى العيد الدولي لحرية الصحافة غاب أي احتفال ذي بال بهذا اليوم الرمزي، رغم ما تتمتع به موريتانيا من رُتبة في مجال الإعلام الحر لدى بعض المنظمات الدولية، المهتمة بهذا الشأن، مثل "مراسلون بلا حدود".

 

وفي الوقت الذي تتكرس فيه هذه الحرية، تغيبُ فيه الوسائل المادية الكافية لاستمرارية هذا القطاع، أمر بات معروفًا لدى كل متابع للشأن الإعلامي المحلي.

 

علاوة الضرب!

خميس, 2017/05/11 - 1:01ص
أ.خالد الفاظل - كاتب

الشرطي يمتلك عصا وقنابل مسيلة للدموع، أما الأستاذ فيمتلك قلما أعزلا وحقيبة مليئة بدموع الأجيال..

 

لقد قتل التعليم مظلوما وتفرق دمه بين الأنظمة، فبدون وجود طبقة وسطى متعلمة، لا تطمعوا بوطن أخضر!

 

هناك الآن ثلاث دوائر في قطاع التعليم:

 

الصفحات