إعـــــــلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

آراء

إلى الشركاء الأجانب: لن نسدد ديونكم! / محمد الأمين ولد الفاضل

سبت, 2017/10/07 - 10:31ص

ألقى وزير التعليم العالي خطابا عشية الافتتاح الدراسي 2 أكتوبر 2017، وقد جاء في الخطاب :" فبتوجيهاته السّامية عملت حكومة معالي الوزير الأول السّيد/ يحي ولد حدّمين على تحقيق نقلة نوعية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي تمثلت في استكمال الإصلاحات الكبرى القائمة على مبادئ تحسين الجودة، وتوسيع عروض التكوين وتنويعها، والمواءمة بينها وبين الحاجات التنموية لبلادنا".

 

التعليم في موريتانيا بين مطرقة سوء التسيير وسندان التنظير الفطير

سبت, 2017/10/07 - 10:27ص
محمد الأمين سيدي بو بكر

ﺍﻟﻌِﻠﻢ ﻫﻮ ﺍﻟﻨﺒﺮﺍﺱ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻀﺎﺀ ﺑﻪ ﺍﻟﻈﻠﻤﺎﺕ ﺍﻟﺤﺎﻟﻜﺔ، ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺮﺍﻳﺔ ﺍﻟﻌﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﺷﺪ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻓﻴﻪ ﺧﻴﺮ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺪنيا ﻭﺍﻵﺧﺮﺓ، وﻫﻮ ﻣﻨﻴﺮ ﺍﻟﻈﻠﻤﺔ، ﻭﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻐﻤﺔ، ﻭﺑﺎﻋﺚ ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ، وﻫﻮ ﺳﻼﺡ كل ﻓﺮﺩ وكل ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻳﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﻳﺘﺤﺼﻦ ﻭﻳﻬﺎﺑﻪ أعداؤه، ﻭﻫﻮ ﺃﺳﺎﺱ ﺳﻌﺎﺩﺓ الأفراﺩ، ﻭﺭﻓﺎﻫﻴﺔ ﺍلمجتمعات ﻭﺭﺧﺎﺀ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ، ﻭﺍﻟﺒﺸﺮ ﺟﻤﻴﻌﺎ.

 

السنغال وقرع طبول الحرب في التوقيت الخطأ/ عبد الفتاح ولد اعبيدن

جمعة, 2017/10/06 - 3:01م

في الأثر: "المؤمن لا يلدغ من جحر واحد مرتين"، لقد علمنا التاريخ أن الجارة السنغالية الشقيقة رغم العمق الخصوصي لعلاقتنا تاريخيا وعقديا، غير محايدة أحيانا في شأن بعض أمورنا الداخلية، بغض النظر عن كنهها وهويتها في المحصلة.

 

بين توت الجنة وريش النعامة

جمعة, 2017/10/06 - 12:31م
عبد الله محمد ـ مدون

لم أكن لأعلق على خلع أحدهم شيئا أو ارتدائه له لو قيل لي إنه فعل ذلك اختيارا خاصا منه في نواة خصوصيته لكن، حين يعلن ذلك ك"موقف" ثقافي اجتماعي، وحين يتداول الموضوع كفعل "ثوري" "وعيي" تنخلع تلك التحفظية لدي لاشتراكنا جميعا في العام الاجتماعي والعام الساعي لبلورة الوعي ولحملي لحصة من التبليغ ملزمة لي. لذلك لدي نقاط أوردها مجتمعة "ؤلا يبك ال حد ملم ظيف اخلاك" في تتبعها والرد عليها.

توضيح على المقال"نهاية حتمية لكذبة العصر: سنغال/ ماكي صال"

جمعة, 2017/10/06 - 12:26م
محمد جوب / إعلامي

لقد نشرت عدة مواقع إخبارية مقال رأي باللغة العربية تحت عنوان "نهاية حتمية لكذبة العصر: سنغال/ ماكي صال"، بتاريخ 4 أكتوبر 2017 مع التوقيع : "محمد جوب /كاتب صحفي.

 

أريد أن أوضح أولا بأنني لست كاتبا صحفيا وثانيا لا علاقة لي بالمقال وبالتالي أدعو الكاتب الحقيقي إلى رفع الستار عن هويته.

 

في حالة التمادي سأتخذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد من يحاول تشويه اسمي من خلال هدا المقال. وقد شاورت في ذلك محامي.

 

معارضة من أجل المعارضة / محمد الامين ولد لكويري

خميس, 2017/10/05 - 11:26ص

لم تكن الديمقراطية أحسن نظام حكم يمكن أن تحكم به عباد الله في بلاده على الإطلاق، فكما أن للديمقراطية إيجابياتها الكثيرة فإن لها كذلك سلبياتها غير القليلة.

 

ولعل من أبسط تلك السلبيات أن يصل الحاكم إلى الحكم بواسطة أصوات أكثرية قد لا تحسن التمييز بين الصالح والطالح، ويتم ضرب عرض الحائط بأصوات الحكماء العارفين بمصالح البلاد والعباد بحكم أنهم أقلية، رغم أنهم صوتوا على بصيرة.

 

وقفة التناقضات / محمد محفوظ الحارث

خميس, 2017/10/05 - 11:17ص

مع كل  إشراقة شمس، ومنذ القدم، يتوافد معظم الناس من كافة أنحاء العاصمة نواكشوط المترامية الأطراف، بمختلف اشكالهم، وتعدد الوانهم، وتباين مآربهم، إلى ملتقى طرق قديم بجواره مستشفى تليد يسمى "العيادة المجمعة"، أو "اكلينك" كما يدعوها العامة ، وهي كلمة فرنسية تعني "المصحة" ، هناك تقف سيارات الأجرة لتفرغ حمولتها، أو لتستعيدها بين الفينة والأخرى ، بحكم الحركة التجارية النشطة طوال اليوم، 

 

بلاغ ونصح عاجل لمن يهمه الأمر (ح3)

أربعاء, 2017/10/04 - 5:34م
بقلم: عبد الفتاح ولد اعبيدن

لدي قراء ثابتين تقريبا، عندما أقابلهم أحيانا، يطالبونني بالإيجاز فيما أكتب.

قلت أمس لأحدهم، ثمة مراحل تتطلب الإيجاز وأخرى يناسبها ما سواه.

والمنهج القرآني هو المرجع.

كانت السور المكية في المرحلة الأولى بوجه خاص، تركز على العقيدة وتوجز لضمان تمام  التلقي والتلقين، والاستيعاب والاستمساك بالعروة الوثقى، ، وعندما جاءت مرحلة الدولة والأحكام وضرورة تبيان طرق حسن التعامل بين الناس، جاء المفصل والسور الطوال.

عن الترجمة في يومها العالمي / محمد ولد إمام

اثنين, 2017/10/02 - 7:53ص

شخصياً أُشرِبتُ حبَّ اللغة منذ وقت مبكر جداً، عبر التعليم التقليدي المرتبط بالشعر والأراجيز، وتشعب ذلك الحب وامتدَّ إلى اللغات الأخرى، ومن هناك بدأ شغفي بالترجمة، خصوصاً مع شغفي بالآداب العالمية ومتعة قراءة النصوص الأدبية باللغة التي كُتبت بها.

 

وأتذكر أنني أنشأتُ ركناً للأدب العالمي في "منتدى المشهد الموريتاني"، كان ساحة للتدريب على الترجمة الأدبية وتبادل الاقتراحات مع النخبة آنذاك، 

 

النظام.. والحرب على القيم / القطب ولد محمد مولود

سبت, 2017/09/30 - 12:22م
القطب محمد مولود – شيخ مقاطعة بتلميت

استقر من مأثور الحكم عند الموريتانيين أن السيادة تحتاج إلى ثلاث خصال يشد بعضها أزر بعض وهي:- الحلم - والكرم - والمشورة.

 

ومن أراد "السيادة وعجز عن أحدى تلك الصفات فلن يكون سيدا أبدا، فهي ثلاث في معنى واحد.

 

الصفحات