آراء

تأملات في معاناة مظلوم

أربعاء, 2016/06/15 - 4:53م
الخليفة ولد عمر

محمدو ولد صلاحي ، دماغ نادر من أدمغة الوطن الحبيب ، ليس بمجرم ولا إرهابي حسب كل المحاكم التي بتت في قضيته.

 

محمدو ولد صلاحي ، مواطن حر أبي ظلم ذات مرة فسلم للأردن ثم للأمريكان ليصبح مسرحا للتعذيب الممنهج والتنكيل المتعمد في معتقل رهيب سيئ الصيت والسمعة.

 

إنصافا للأسرتين

أربعاء, 2016/06/15 - 7:48ص
محمد الأمين ولد الفاضل

لقد تأخرتُ كثيرا في الكتابة عن هذا الملف الجنائي الشائك، وذلك بسبب جملة من الأخطاء التي وقع فيها بعض أولئك الذين اهتموا ـ ومنذ وقت مبكر ـ بهذا الملف الجنائي البالغ التعقيد، والبالغ الحساسية أيضا.

 

ولأني لا أريد أن أكرر نفس الأخطاء، فأود هنا، ومن قبل الخوض في هذا الملف الجنائي البالغ التعقيد أن أتقدم بجملة من الإيضاحات:

 

 

المسابقات الأدبية.. انحطاط ثقافي وبلطجة فكرية

ثلاثاء, 2016/06/14 - 1:17م

يتحسر علي ماتعيشه الساحة الثقافية والأدبية على وجه الخصوص،من إنحطاط ثقافي كرسته مسابقات هي مهزلة في حد ذاتها،وهذه هي الحقيقة المرة ، وإن جاملنا أنفسنا وغلفنا هذه الحقيقة وزخرفناها وأخفيناها.

لكن إن أردنا علاج هذه المشكلة فعلينا أولا أن نصدق مع أنفسنا ونواجهها، هل نحن نعاني من قلة الأدباء؟ أم الإنتاج؟ أم هما معا؟ أم غير ذلك.

 

ولد أبو المعالي يكتب: لا تعتذروا اليوم

ثلاثاء, 2016/06/14 - 10:18ص
محمد محمود أبو المعالي

سؤال للذين يسارعون في الاعتذار، من المسلمين، عن حادثة مقتل الشواذ الأمريكيين، هل ارتكبتم خطأ حتى تعتذروا؟.. هل تُحملون أنفسكم مع أوزاركم أوزار من لا يشرككم في أمر ولا يستشيركم في قصد؟.

 

لماذا أنتم مجبرون دائما على الاعتذار ولم ترتكبوا ذنبا ولم تتبنوا عملا، ولماذا لم يعتذر لكم ملايين الأمريكيين والغربيين عن جرائم حكوماتهم بحقكم في شتى بقاع العالم الإسلامي،

 

في رحاب التراويح

اثنين, 2016/06/13 - 5:35م
محفوظ ولد إبراهيم فال

قال الله تعالى : " و لا تقولوا لمن ألقى إليكم السلم لست مؤمنا" في الكثير من الأحيان يصاب بعض المتدينين بقدر من احتكار التدين ويكثر ذلك في صفوف العاملين للدين، الذين منَّ الله عليهم بحظ من السبق إلى الدين و العمل له و الإنسان بطبعه ميال إلى التوجس وإلى الريبة من الجديد وفي بعض الأحيان يجد ذاته  في عمله الذي عايشه طويلا حتى يرى لنفسه مستوى من الاختصاص به .

 

قمة انواكشوط العربية ... نجحت قبل أن تنعقد

أحد, 2016/06/12 - 2:38م
أحمد المصطفى

في موريتانيا الصائمة القائمة ، منارة العلم ورباط المعرفة ، البوابة الغربية للوطن العربي الكبير ، لا صوت يعلو هذه الأيام على إيقاع تحضيرات القمة العربية العادية الـ 27 ، قمة الأمل التي تحتضنها انواكشوط يومي 25 و 26 يوليو 2016.

 

شفيق البدوي يكتب: مرايا قاتمة عن "ألغاز الشيوخ" ..

سبت, 2016/06/11 - 5:18م
الأستاذ سيدي محمد ولد متالي

"رمضان ياااااااا شهر الرضى و الرحمة .. رمضاااااان .." ارتبطت كلمات هذه الأغنية عندي, حتى الآن,  بالتمرات التي كانت تُسيل لُعابي من مائدة إفطار أبويَ الكريمين.

 

تمرات تجعلها أمي, رحمها الله,  في كفي و تشدَ جيدا على أصابعي عندما تريد مني أن أناولها بعض الحاجات من جانب البيت .. لم أكن لأُنصت إلى أوامرها ... رغم تقديري لها, نظرا لانشغال بالي بالنظر إلى ذلك المذق المترع حليبا و سكرا ..

 

الحلم الحرطاني

سبت, 2016/06/11 - 12:46ص
موسى سيدي ابياه

لست من الذين يفخرون بأن ما يمارس على فئة عريضة من السكان ليس العبودية وإنما هو مخلفاتها فقط - وكأن المخلفات إنجاز وطني مشرف - إذ لا ألمس فرقا جوهريا بين عبودية الاسترقاق وعبودية الاستغلال ولا أعلم أيهما أقل إنسانية ولكنني موقن بأنهما تجلبان العار لهذا البلد ومواطنيه.

 

المؤمن سريع الغضب سريع الرضا

خميس, 2016/06/09 - 6:21م
الصحفي والكاتب الكبير محمد محمود أبو المعالي

حين غضب النواب وتمردوا على الرئيس السابق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، كان ذلك غضبا عسكريا برلمانيا، ظهر للوهلة الأولى أن موازين القوى في السلطة تميل لصالحهم، بفعل تزعم الجنرالات لتلك الغضبة ..

 

 

واليوم إن لم يجد الشيوخ الغاضبون من يغضب لغضبهم في قمة الهرم، فانتظروهم قريبا في قوائم "الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس"،

 

فهم قوم مؤمنون بلا شك، والمؤمن سريع الغضب سريع الرضا.

 

اروقة العدالة (الحلقة 1)

خميس, 2016/06/09 - 11:56ص
الأستاذ أحمد سالم ولد بوحبيني

مرة أخرى، أعود إلى مرافعاتي من أجل عدالة مستقلة. أعود إلى كفاحي الأبدي من أجل عدالة منصفة، لأن الاستقلالية والإنصاف يشكلان المبدأين الأساسيين لأي نظام قضائي. إنهما يضمنان للمتقاضين أنّ فعل المقاضاة لا تحدده إلا الأدلة خارجا عن كل ضغط وكل حكم مسبق.

 

الصفحات