قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

خلفيات زيارة وزير المياه الموريتاني لنقاط مياه في اترارزة (صور)

أربعاء, 2018/02/07 - 9:15م
وزير المياه خلال اجتماع مع عمال الشركة في ابنينعجي (لكوارب)

قال وزير المياه والصرف الصحي يحي ولد عبد الدائم إن الهدف من الجولة التي قام بها أمس الثلاثاء واليوم الأربعاء لعدة منشئات تابعة لمشروع آفطوط الساحلي في كرمسين وواد الناقة، الهدف منها هو "الاطلاع على هذه المنشآت وتشخيص المشاكل المطروحة وإيجاد الحلول المناسبة لها".

 

واعتبر ولد عبد الدائم في تصريحات نقلتها الوكالة الرسمية أن جولته تأتي تطبيقا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز من أجل الاطلاع ميدانيا على هده المنشآت الهامة قبل أن تتم عملية الضخ منها باتجاه محطة المعالجة الأخيرة ومحطة الضخ عند الكلم 17 من مدينة نواكشوط، والتي تتولى مهمة توزيع المياه في مقاطعات نواكشوط.

 

وأكد ولد عبد الدائم أن مشروع آفطوط الساحلي مكن من حل مشكل المياه في نواكشوط، مضيقا أنه سيتم القضاء على النقص في هذا المجال بفضل التحسينات المقام بها من طرف الشركة الوطنية للماء على مستوى شبكة التوزيع، حيث سيتم تأهيلها وتوسعتها لتشمل مختلف الأحياء.

 

وقادت الجولة وزير المياه والصرف الصحي يحي ولد عبد الدائم إلى منشآت مشروع آفطوط الساحلي في منطقة "ابنينعجي" بمقاطعة كرمسين، وشملت الجولة محطة سحب المياه من النهر، ومحطة التصفية الأولى، ودعا الوزير العاملين في المحطتين إلى الجدية والالتزام، وإلى إدراك أهمية الدور الذي يقومون به، والمتمثل في تشغيل وصيانة المنشآت التي تزود العاصمة بمياه الشرب.

 

مساعي من إديني لحل مشاكل مياه الشرب بنواكشوط

 

من جهة أخرى قال وزير المياه والصرف الصحي يحيى و لد عبد الدايم، إن حقول آبار اديني ستظل في المستقبل مصدر احتياطيا للعاصمة بعد أن يتم تعميم خدمات آفطوط الساحلي على مختلف أحياء نواكشوط.

 

جاء ذلك في تصريحات له خلال زيارة اطلاع وتفقد لمنشآت المياه وحقول الآبار بمدينة إيديني التي كانت تزود العاصمة نواكشوط بمياه الشرب قبل إنجاز مشروع آفطوط الساحلي.

 

وأوضح الوزير أن هذه المنشآت تزود أجزاء من نواكشوط لم تصلها مياه آفطوط الساحلي بعدُ.

 

وقال الوزير في تصريح أوردته الوكالة الموريتانية للأنباء إن زيارته هذه جاءت استجابة لتعليمات من الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

 

وأكد في هذا الإطار أن القطاع سيعمل على صيانتها كاملة والحفاظ عليها مع زيادة إنتاجها اليوْمِي وجعلها جاهزة دائما للاستغلال.

وزير المياه لدى وصوله إلى مقاطعة واد الناقة (لكوارب)