قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

اللصوص.. بين الحرق والقتل

جمعة, 2018/01/12 - 7:35م
المصطفى ولد مناه

تسلم الرئيس السنغالي السابق عبد الله واد الحكم ووجد مدينة دكار تعيش تحت عمليات السطو في الشارع العام على مرآ من الناس وفي وضح النهار.

 

كنت تسلب أشيائك امام اعين المارة لكن لا أحد يستطيع مساعدتك خوفا على نفسه وماله من العصابات الاجرامية أنا ذاك.

 

وحدثني من اثق فيه أنه كان شاهدا على عملية راحت ضحيتها امراة حيث جاء لص لسيدة وطلب منها دفع نقود فلما امتنعت من ذلك نزع بقوة قرطيها(بدلاتها ) من اذنيها وتركها تنزف دما.

 

في هذه الوضعية المخيفة اوعزت السلطات السنغالية إلى الشارع بالتصرف مع اللصوص بوحشية وتغاضت عن السحل والقتل، فصار المواطنون يقتلون اللصوص في الشوارع، حتى صار الإخبار بسارق بمثابة حكم اعدام عليه دون محاكمة.

 

واليوم تعتبر مدينة دكار من أكثر البلدان أمنا من سطو اللصوص، يمكن أن تخرج في أي ساعة وفي أي شارع دون أن يتعرض لك أي كان.

 

وفي دولة مالي المجاورة يحرق السارق في الشارع ويرمى بالحجارة حتى يموت.

 

ليست هذه دعوة إلى تعطيل القانون وعدم الاحتكام إلى السلطة، ولكنه توضيح أن المواطنين عندما يخافون على الأعراض والأموال تكون هناك ردة فعل قد تكون بشعة ومندد بها، لكنها في النهاية تكون متفهمة في سبيل الدفاع عن النفس والعرض والمال.

 

نقلا عن صفحته على الفيسبوك