قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

ولد فال: نرفض الدور المشبوه لمزرعتي امبورية وصندوق الإيداع

سبت, 2017/12/09 - 2:53م
يعقوب ولد فال الناطق باسم حملة الشهادات وعضو مجلس إدارة مزرعة امبورية

قال الناطق باسم حملة الشهادات وعضو مجلس إدارة مزرعة امبورية يعقوب ولد فال، إن حملة الشهادات يرفضون الدور الذي تقوم به مزرعة امبورية في الوقت الحالي، والذي حوّلها إلى محصل لصندوق الإيداع والتنمية المكلف بتمويل القطاع الزراعي، مؤكدا أن التنسيق بين المؤسستين مشبوه ومرفوض لأنه لا يخدم القطاع الزراعي.

 

وقال ولد فال في تصريح هاتفي لـ "وكالة أنباء لكوارب" إن حملة الشهادات يعترفون بهذه الديون، مؤكدا أنها تراكمت على البعض بسبب الخسائر والمشاكل التي اعترضتهم، إلا أنهم بذلوا كل الجهود الممكنة من أجل تسديدها بالطرق المناسبة، مشيرا إلى أن البعض سدد هذه الديون وأن البعض الآخر يسعى من أجل ذلك.

 

وقال المتحدث إن الدور الذي بات يقوم به صندوق الإيداع والتنمية في مطاردة المزارعين من حملة الشهادات والتضييق عليهم، تسبب في هجرة عدد هام منهم لهذا القطاع، وحوّل بعضهم الآخر إلى مطاردين لا حيلة لهم، مشيرا إلى أن المؤسستين المذكورتين تسببتا في هجرة الشباب للقطاع الزراعي، مؤكدا أنه كان من الأفضل أن تعمل "امبورية" على تطوير المزرعة والعمل على استصلاح الخسائر الملاحظة وتجاوز العقبات المطروحة، مضيفا "وهو نفس الدور الذي كان ينبغي أن يقوم به الصندوق في تطوير الآليات وتحسين شروط القروض".

 

وشدد يعقوب ولد فال الناطق باسم حملة الشهادات، على خطورة الدور الذي يقوم به صندوق الإيداع والتنمية في روصو، معتبرا أنه سلب المزارعين أراضيهم الزراعية قبل أن تتخذ السلطات قرارا بذلك، قائلا إن "هذه السياسية تسببت في تحويل حملة الشهادات المزارعين من منتجين يساهمون في تنمية البلد إلى أجراء لدى رجال الأعمال".