قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

متهم بالفساد ومفصول عن العمل يعود لإدارة الأمن الغذائي باترارزة

ثلاثاء, 2017/10/03 - 8:06م
محمد الامين ولد صمب اكور

علمت "وكالة أنباء لكوارب" أن مفوضية الأمن الغذائي قررت تعيين محمد الأمين ولد صمب اكور مندوبا جهويا للأمن الغذائي في ولاية اترارزة.

 

وكان ولد صمب اكور قد أقيل من نفس المهمة في اترارزة عام 2011 على خلفية "عمليات فساد مثيرة".

 

وبالعودة إلى أرشيف "مدونة لكوارب" في العام 2011 لفت انتباهنا وجود خبر منشور جاء فيه أن:

 

"شرطة روصو قامت صباح الأربعاء 21-09-2011، بالتحقيق لعدة ساعات مع مفوض الأمن الغذائي في روصو محمد الأمين ولد صمب اكور، على خلفية اتهامه بالضلوع في عملية تحايل استهدفت بيع كميات كبيرة من المواد الغذائية تبلغ 2000 كلغ من القمح، و500 كلغ من السكر، و3000 ليتر من الزيت مخصصة لعملية التضامن".

 

وتوضح العناصر التالية التي أخذناها من أرشيف "مدونة لكوارب" اكرونولوجيا الأحداث في شتمبر 2011:

 

16-09-2011

 

مسير يكشف عملية تحايل في مفوضية الأمن الغذائي

 

قال سيدي محمد ولد المقداد مسير أحد محلات التضامن في مدينة روصو إنه كشف خلال الأيام الماضية عن عملية تحايل كبيرة في فرع مفوضية الأمن الغذائي بروصو، وأنه أخبر السلطات المعنية في الوقت المناسب.

 

وأكد ولد المقداد في تصريح خص به "مدونة لكوارب" إن عملية التحايل تمت يوم 13/09/2011، حيث قام المندوب الجهوي للمفوضية في روصو السيد محمد الامين ولد صمب اكور ببيع كمية كبيرة من المواد الغذائية المخصصة لـ "عملية تضامن 2011" لأحد سماسرة التجار في المدينة، وأن الكمية بالتحديد هي 3000 لترا من الزيت و40 خنشة من القمح و10 خنشات من السكر.

 

وأضاف ولد المقداد "عندما اكتشفت عملية التحايل بادرت نفس اليوم بإبلاغ حاكم مقاطعة روصو واتصل فورا بالوالي وأخبره هاتفيا بالمعلومات التي ذكرت له ثم أمرني بالذهاب شخصيا إلى الوالي لأخبره الخبر وهو ما قمت به في اليوم الموالي 14/09/2011، ولما ذكرت المعلومات للوالي أبدى تحمسا شديدا للمسألة واتصل فورا بالمدير الجهوي للأمن وأمره أن لا يسمح لأي مسؤول جهوي بالخروج من المدينة إلا بمذكرة عمل، فاستدعى مدير الأمن الشرطة القضائية التي قامت بمصادرة الكمية المبيعة من السوق في فترة وجيزة".

 

وقال ولد المقداد إن القضية تم التستر عليها بشكل سريع ومفاجئ مما يعني أن ضغوطات قوية ـ وربما رشاوى ـ مورست من أجل إغلاق الملف والتستر عليه، وأن ذلك هو ما دفعه لنشر المعلومات غيرة منه على ممتلكات الدولة وحقوق المواطنين وحتى لا يستشري الفساد في قطاع موجه في الأصل إلى إعانة الفقراء ومساعدة المحتاجين.

 

21-09-2011

 

الشرطة تحقق مع مفوض الأمن الغذائي في روصو

 

اوقفت مفوضية الشرطة في روصو صباح اليوم الأربعاء 21-09-2011،  لعدة ساعات مفوض الأمن الغذائي في روصو السيد محمد الأمين ولد صمب اكور، على خلفية اتهامه بالضلوع في عملية تحايل استهدفت بيع كميات كبيرة من المواد الغذائية تبلغ 2000 كلغ من القمح، و500 كلغ من السكر، و3000 ليترا من الزيت مخصصة لعملية التضامن.

 

وقال مصدر أمني رفيع لـ مدونة لكواربا إنه وبعد أن تم نشر الخبر على صفحات مدونة لكوارب، اتصلت الشرطة بمفوضية الأمن الغذائي في نواكشوط لتستفسر عن امكانية مواصلة التحقيق، وهو ماردت عليه المفوضية بالايجاب، مؤكدة أنها ستسرل محققين للإطلاع على حيثيات القضية، حسب المصدر.

 

كما أكدت المصادر إن أحد مسيري حوانيت التضامن في حي "دملدك"، ادعى أنه هو من باع المواد الغذائية وليس المفوض، غير أن مصدرا أمنيا شكك في تصريح هاتفي لـ مدونة لكوارب في ادعاءات المسير، مؤكدا أن التحقيق الذي تم صباح اليوم مع مفوض الأمن الغذائي في روصو، ومسير الحانوت المذكور، والتاجر المتهم بشراء المواد، كشف عن قيام المفوض ببيع المواد المضبوطة في عملية التحايل على المواد الغذائية المخصصة لعملية تضامن.

 

وقد اخلت الشرطة سبيل المتهمين، في انتظار شكوى باسم المفوضية سيتم إلحاقها بمحضرالشرطة الذي سترفعه للعدالة عن حيثيات القضية.  

 

وكان السيد  سيدي محمد ولد المقداد مسير أحد محلات التضامن في مدينة روصو قد  كشف لـ مدونة لكوارب عن عملية تحايل كبيرة في فرع مفوضية الأمن الغذائي بروصو، مشيرا إلى أنه أخبر السلطات المعنية في الوقت المناسب.

 

وأكد ولد المقداد في تصريح خص به "مدونة لكوارب" أن عملية التحايل تمت يوم 13/09/2011، حيث قام المندوب الجهوي للمفوضية في روصو السيد محمد الامين ولد صمب اكور ببيع الكمية المذكورة.

 

22-09-2011

 

فصل المدير الجهوي للأمن الغذائي في روصو عن العمل

 

قالت مصادر عليمة لمدونة لكوارب، إن مفوضية الأمن الغذائي قررت فصل المدير الجهوي للأمن الغذائي في روصو  السيد محمد الأمين ولد صمب أكور عن العمل، بعد تقرير أعدته بعثة المفوضية إلى مدينة روصو، أظهر تجاوزات كبيرة في مخازن المفوضية بمدينة روصو.

 

من جهة أخرى قامت مفوضية الأمن الغذائي بفسخ العقد مع السيد "شيخاني"، الذي كان يدير أحد حوانيت تضامن، وتقول مصادر "لكوارب" إن له علاقة قرابة مع المدير الجهوي للأمن الغذائي المفصول.

 

وكان السيد سيدي محمد ولد المقداد قد كشف لمدونة لكوارب عن عمليات تحايل كبيرة في فرع مفوضية الأمن الغذائي بروصو، مشيرا إلى أنه أخبر السلطات المعنية في الوقت المناسب.

 

19-09-20114

 

ولد صمب اكور .. ينفي نبأ توقيفه

 

قال المندوب الجهوي لمفوضية الأمن الغذائي في مدينة روصو السيد محمد الامين ولد صمب اكور إن ما نشرته مؤخرا بعض وسائل الإعلام حول إيقافه واستدعائه من طرف الوالي خبر غير صحيح.

 

وأكد ولد صمب اكور أن الضجة التي أثارها بعض مسيري محلات التضامن حول بيعه لمواد غذائية مجرد تصفية لحسابات شخصية الهدف منها تشويه سمعته، مضيفا "كان الأجدر بوسائل الإعلام المحترمة التحري عن الموضوع لأن باب مكتبي مفتوح ومصالح المفوضية منفتحة على الإعلام لأنه ليس لديها ما تخفيه".

 

وأضاف ولد صمب اكور ـ في رسالة وجهها لبعض وسائل الإعلام ـ "قبل أسبوعين وجهت إنذارا للمدعو سيدي محمد ولد المقداد المشرف على أحد دكاكين التضامن التي تتولي المفوضية تسييرها بضرورة الالتزام بشروط عقد العمل الذي يربطه بالمفوضية وإلا فسأضطر لاستبداله وإلغاء العقد بعد تذمر السلطات الإدارية والمواطنين من تغيبه الدائم، وعندها كاد ينفجر غضبا وذهب معلنا أنه سيشن على شخصي حربا ضروسا لتشويه سمعتي، وهذا ما أعلنه لبعض زملائه من حملة الشهادات المشرفين على الدكاكين".