أمانة التعليم في روصو تكثف أنشطة وخطط دعم الدستور (صور)

أحد, 2017/06/18 - 5:12م
المدير الجهوي للتعليم خلال اجتماع عقده زوال اليوم مع مكتب مقاطعة روصو (لكوارب)

عقد مكتب مقاطعة روصو التابع للمنسقية الجهوية لأمانة التعليم في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، زوال اليوم الأحد 18-06-2017 اجتماعا خصص لنقاش خطة المكتب لتنظيم حملة تحسيسية واسعة لدعم تسجيل المواطنين على اللوائح الانتخابية تمهيدا للاستفتاء الدستوري المقرر في شهر أغسطس المقبل.

 

وشدد المنسق الجهوي لأمانة التعليم في اترارزة محمدن ولد حمدي على ضرورة استغلال الأيام القليلة المتبقية قبل انتهاء الإحصاء أحسن استغلال، مؤكدا على ضرورة الوصول إلى كل بيت وإعداد قوائم الملتحقين الجدد بالإحصاء.

 

وقال ولد حمدي إن الحملة يجب أن تستمر بشكل مكثف وبمشاركة كافة أعضاء المكتب، داعيا إلى تقطيع مقاطعة روصو إلى عدة مناطق وأحياء من أجل تسهيل الوصول إلى كافة البيوت، وتمكين المواطنين المستهدفين من التسجيل على اللوائح الانتخابية.

 

 

وقد قرر الاجتماع توزيع المدينة إلى ثلاث مناطق هي:

 

- المنطقة الغربية الشمالية: تبدأ من "انكك" في اتجاه "بئر السعادة" وانتهاء "بابرن".

 

- المنطقة الشرقية: تبدأ من بغداد  لتشمل "كيدقار" و"اشكاره" و"ارغيوات" في اتجاه "التزاية".

 

- المنطقة الوسطى: وتشمل المدينة، والكلم 7.

 

مكتب التعليم.. جهود مستمرة دعما للتعديلات

نشير إلى أن المكتب الجهوي التابعة لأمانة التعليم في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية بولاية اترارزة، افتتح مقرا له بحي "مدينة" في روصو بحضور الأمينة التنفيذية المكلفة بالتعليم في الحزب الحاكم أمتها بنت الحاج، وانخرط في عدد من الأنشطة الداعمة للدستور المقترح من طرف الرئيس.

 

وقد أشرف المنسق الجهوي خلال الأيام الماضية على افتتاح مكاتب في مقاطعة واد الناقة واركيز والمذرذرة، في حين سيتم افتتاح مكتب كرمسين غدا الاثنين.

 

وتسعى المكاتب المقاطعية إلى تحسيس السكان حول ضرورة التسجيل على اللوائح الانتخابية وإقناع المواطنين من أجل التصويت المكثف على التعديلات الدستورية.

 

وتقول المصادر إن أمانة التعليم نأت بنفسها عن الخلافات السياسية المحلية، وأكدت أن كل جهودها مخصصة لدعم الدستور استجابة لدعوة رئيس الجمهورية.

 

وحسب نفس المصادر فإن المدير الجهوي للتهذيب في اترارزة محمدن ولد حمدي أكد أن دعم الدستور خيار لا رجعة فيه، مشيرا إلى أن الأمر بالنسبة لهم حسم منذ قرر رئيس الجمهورية استفتاء الشعب الموريتاني حول التعديلات الدستورية.

 

وعقد ولد حمدي الأسبوع الماضي لقاءا مع رئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية أكد خلاله انخراطه في دعم توجهات الرئيس وقيادة الحزب، مشيرا إلى أنه لن يقبل أي عرقلة لجهود التعبئة والتحسيس من أجل إنجاح التعديلات.

أعضاء من مكتب روصو خلال الاجتماع (لكوارب)