سنة هجرية سعيدة

إعـــــــلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

الحزب الحاكم يحشد أنصاره شمال روصو دعما لتعديل الدستور (صور)

سبت, 2017/06/17 - 8:44ص
حفل الإفطار منظم في الكلم20 شمال روصو من طرف عضو مجلس بلدية روصو أشريف بغبه (لكوارب)

نظم حزب الإتحاد من أجل الجمهورية مساء الجمعة 16-06-2017 تجمعا جماهيريا عند الكلم20 شمال مدينة روصو استمر حتى ساعات متأخرة من ليل السبت، وخصص لدعم التعديلات الدستورية المقترحة من طرف رئيس موريتانيا.

 

وتم اللقاء بحضور عدد من قيادات الحزب في روصو واركيز، بالإضافة إلى نائبي روصو السابقين أسلامه ولد أمين، ومحمد فال ولد العالم الملقب ولد متالي الذي أعلن خلال النشاط عودته لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية.

 

وأشاد منظم اللقاء، رئيس القسم الفرعي لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية أشريف بغبه ولد محمد عبد الحي بما قال إنها انجازات كبيرة تحققت في موريتانيا خلال عهد الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز، معتبرا أنها تستوجب من الجميع تثمينها ودعمها.

 

وقال ولد محمد عبد الحي إن الحوار الأخير شمل مختلف ألوان الطيف السياسي والاجتماعي في البلد، مؤكدا أن الرئيس كان حريصا على تطبيق مخرجاته، مضيفا "سنعمل بشكل مستمر من أجل التصويت له بنعم".

 

وعبر المتحدث عن شكره لولد أحمدوا، مؤكدا أن بذل كل جهوده المادية والمعنوية من أجل دعم الحزب وإنجاح التعديلات الدستورية.

 

بدوره قال مستشار رئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية عبد الله السالم ولد أحمدوا إن تنوع الحضور وحجمه يؤكد أن كافة الأطراف السياسية في روصو حضرته، مؤكدا أنه منظم من طرف حزب الإتحاد من أجل الجمهورية لأنه يستضيفه رئيس فرع الحزب، وتحضره خلايا وحداته القاعدية ووجهاء الحزب.

 

وشدد ولد أحمدوا على أن حزب الإتحاد من أجل الجمهورية يختلف عن بقية الأحزاب التي حكمت موريتانيا، مؤكدا أنه دعم كل هذه الأحزاب باستثناء حزب عادل، قائلا "تلك الأحزاب كانت مبنية على أسس غير سليمة أدت إلى تلاشيها مع سقوط الأنظمة المؤسسة لها"، مضيفا "حزبنا يمتلك مقرات ويؤسس لوجود دائم على الساحة السياسية".

 

وبشر السياسي المعروف بدعم الأنظمة الحاكم في موريتانيا عبد الله السالم ولد أحمدوا بمستقبل زاهر للسياسة في روصو، قائلا "روصو ستأخذ وجها جديدا يتميز بالعدالة والمساواة"، قائلا "بعد الاستفتاء الدستوري سينظم الحزب حملة انتساب واسعة تشمل تجديد هيئاته القاعدية".

 

وقال ولد أحمدوا مخاطبا الحضور "الغمامة والسدود التي كانت أمامكم لم تعد موجودة، وعليكم أن تفهموا ذلك".

 

النائب السابق لمقاطعة روصو أسلامه ولد أمين قال إن تنظيم اللقاء لدى رئيس فرع الحزب له أكثر من معنى وقيمة، داعيا إلى الإقبال المكثف على مراكز التسجيل والتصويت بكثرة لصالح التعديلات الدستورية التي أكد على أنها أمر يهتم به الرئيس.

 

وقال ولد أمين إن الخيام المضروبة تجمع سكان روصو وممثلين عن مختلف التجمعات في اترارزة، مضيفا "هذا يعني أننا نسير في الاتجاه الصحيح، ونحترم لمن لم يحضر مواقفه، لكن عليكم أن تدركوا أننا الليلة في تجمع يبحث ويدعم اهتمامات رئيس الجمهورية".

 

وأكد النائب السابق لمقاطعة روصو أن "من لم يحضر اللقاء فمعنى ذلك أنه تخلف عن الركب وعن الحزب وعن توجهات الرئيس"، مشيرا إلى أن "معارضة داخل نفس التوجه الداعم للرئيس ليست واردة خصوصا في قضايا الإجماع الوطني"، قائلا "ينبغي أن نكون هنا جميعا، وغير ذلك باطل ولا يمكننا مسايرته".

 

وشدد ولد أمين على أن "الخيمة خيمة الحزب وعلى أن التوجيهات توجيهات رئيس البلاد، والموضوع هو الدعم الصريح للتعديلات الدستورية وتعبئة السكان من أجل التصويت لها بكثافة".

 

وقال المتحدث باسم الوجهاء الشيخ ولد حمدن إن كل سكان روصو متحدون خلف توجهات الرئيس، داعيا من أسماهم الخيرين إلى الحشد والتعبئة من أجل إنجاح المهرجان المقرر بداية الشهر القادم.

 

وعبر ولد حمدي عن شكره لرئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية سيدي محمد ولد محم، مؤكدا أنه استقبل جماعة الوجهاء واستعرض معها أهم مشاكل المدينة، وتم توجيهها إلى القطاعات المعنية.

 

وقال مام جيبي جوف إن مدينة روصو بدأت تتغير نحو الأحسن، وأن سكانها يقفون مع الرئيس ويعبرون صراحة عن دعمهم للتعديلات الدستورية المقترحة من طرفه، مضيفا أن كل سكان وجهات روصو حضروا اللقاء.

 

وأكد ففال ولد حيمده أن اللقاء المنظم في الكلم20 يرقى لمستوى الإجماع في اترارزة، مؤكدا على أنه يأتي لدعم التعديلات الدستورية، قائلا إن التعبئة من أجل الإقبال على الإحصاء الانتخابي مستمرة.

 

وشدد ولد حيمده على ضرورة دعم التعديلات الدستورية، قائلا "سائرون إلى الأمام ومع توجيهات الرئيس".

 

ودعا محمد الأمين ولد الحسن ولد الشيخ الشباب إلى مزيد من الجد والنشاط داخل مقرات الحزب وفي كل الأماكن من أجل دعم توجهات الرئيس، معتبرا أن الرئيس أعطى عناية كبيرة للشباب وعمل من أجل جعله يحتل المكانة اللائقة به، مؤكدا أن التعديلات الدستورية المقترحة تخدم مصلحة الوطن.

 

وشكر ولد الشيخ السياسي عبد الله السالم ولد أحمدوا، مشيرا إلى أنه "يقوم بجهود حميدة من أجل تصحيح مسار الحزب في روصو".