رجال ينقذون ناقة في حي الصطاره

إعـــــــــــلان

إعـــــــلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

الدكتور إنجيه.. دورس الوزير التوفيق أمام الملك أظهرت جهله

خميس, 2017/06/01 - 7:17م
د. محمد سالم إنجيه

انتقد العالم المغربي الدكتور محمد سالم ولد انجيه دروس وزير الأوقاف المغربية، الدكتور أحمد التوفيق وقال في تدوينة نشرها على حسابه إن دروس التوفيق أظهرت جهله وتحامله على المجتمع.

 

نص التدوينة:

 

من جهل الوزير التوفيق في درسه أمام الملك تحامله المغرض على المجتمع، وتعمده إثارة مسائل جزئية استفاض العلماء المالكية شرقا وغربا في مدارستها قديما وحديثا، ووستعهم رحابة الدين، وتنوع أصول المذهب، وموسوعية الاطلاع على أصول الشريعة ومقاصدها...

 

إن السعي لحمل العامة على التزام مسائل جزئية تدور بين الراجح والمشهور وما جرى به العمل، ولا ترقى إلى أن تكون أصولا متفقا عليها، وادعاء اجماع علماء المغرب عليها أمر في غاية الخطورة ولا يحسن الصمت عليه...

 

وليرجع الوزير ومن يرى رأيه إلى مدونات الفقه وموسوعات الفتاوى التي ألف علماء المذهب في الغرب الإسلامي ليرى كيف تناولوا قضايا مماثلة وأن فيها على العموم سعة، وأنها وهذا محل الشاهد ليست موجبة للتكفير أو للبدعة بمعناها المضاهي للشريعة...

 

والتعميم مرفوض في المواقف والأحكام ممن هو في وضع الوزير؛ وخاصة إذا تعلق برمي مجتمع بوصف خطير دينا وواقعا كالتكفير...

 

وإذا كان الوزير يشكو من شيوع ما يراه صورا مخالفة لما تعارف عليه المغاربة بزعمه؛ فاللوم عائد إليه وعلى تدبيره للشأن الديني الذي عزل العلماء ولا يزال، واستخف بمقدارهم، وأمعن في جعل بعضهم اتباعا لمنهجه الذي يسوقه في الداخل والخارج؛ حتى زهد الناس في المجالس العلمية، وفي برامجها، ولجؤوا إلى التفقه الذاتي مع ما فيه من الخطورة...

 

إن الدين ليس حكرا على أحد، ومسؤولية الذب عنه على الجميع كل من موقعه؛ والعلماء رواد، ومنارات هدى؛ فالرجوع إليهم من صميم الدين، لأنهم حملة الدين الذين ينفون عنه تأويل الجاهلين.