إعـــــــــــلان

إعـــــــلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

تستفيد منه 21 قرية.. تدشين مجمع في هوبيرا وأعماره (صور+ فيديو)

جمعة, 2017/05/26 - 7:30م
المجمع يضم مسجدا ومستوصف ومدرسة وبئر

تم زوال اليوم الجمعة 26-05-2017 في منطقة "هوبيرا وأعماره" بـ "مركز لكصيبة2" التابع لمقاطعة اركيز، تدشين مجمع يضم مسجدا ومحظرة ومركز صحي وبئر لجلب الماء، وقد أشرف على التدشين رئيس جمعية طيبة للثقافة الشيخ أمينو ولد الصوفي، وذلك بحضور عمدة بلدية لكصيبة2، وجمهور غفير من وجهاء القرى المستفيدة.

 

وقد أشرف على المشروع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، في حين تم تمويله بتبرع "أحمد سالم خويتم بن غبيشه الراشدي"، بينما تم تنفيذه من طرف جمعية طيبة للثقافة في موريتانيا.

 

ويتكون المجمع من مسجد يسع 100 مصلّ، وبئر يوفر الماء الشروب، ومستوصف يستقبل عددا كبيرا من المرضى، ومدرسة تصل طاقتها الاستيعابية 160 طالب بمعدل 40 طالبا في كل فصل من الفصول الأربعة، بالإضافة إلى سور يحمي المنشآت ويساهم في صيانتها.

 

ويستفيد من المجمع 21 قرية تقع في المنطقة التي شيّد فيها.

 

إشادات وتثمين للمشروع الخيري..

 

خلال حفل التدشين أشاد سكان القرى المستفيدة بهذا الإنجاز، معتبرين أنه يوفر الكثير من حاجيات القرية في الصحة والماء والتعليم، مؤكدين أن مئات الطلاب سيتمكنون من الولوج إلى المجال التعليمي بسهولة.

 

وأشاد إمام المسجد المولود ولد علي بالمشروع، معتبرا أنه انجاز موفق تستفيد منه 21 قرية فقيرة عانت الكثير من الحرمان وغياب المؤسسات الضرورية.

 

وعبر إمام المسجد عن شكره للجهات التي موّلت المشروع، مشيرا إلى أنه يعتبر عملا خيريا متميزا، داعيا الله أن يجعله في ميزان حسنات القائمين عليه.

 

وقال ولد علي إن الجمعية المشرفة على التنفيذ قدمت تضحيات كبيرة من أجل أن يصل المشروع لمستحقيه، وسهرت من أجل أن يتم تنفيذه طبقا لأحسن المواصفات.

 

من جهة أخرى قال عمدة لكصيبة2 يعقوب ولد موسى ولد الشيخ سيديا إن المشروع تم تنفيذه بشكل جيد، وأن كل المعطيات تؤكد حاجة السكان الماسة إليه، معتبرا أنه جاء في الوقت المناسب.

 

وأشاد عمدة لكصيبة2 بالمجمع والجهات التي قامت بتمويله، معتبرا أن جمعية طيبة قدمت خدمات كبيرة لسكان البلدية، داعيا إلى دعم السكان بمزيد من المشاريع التي يحتاجونها.

 

وأكد متحدث باسم القرية على أهمية المشروع، مشيرا إلى أنه سيشجع الالتزام الديني ويسهل من الولوج إلى التعليم، معتبرا أنه باب من أبواب الخير العظيمة التي تنبغي الإشادة بها.

 

وتوالى سكان القرى على الكلام، قائلين إن المنطقة فقيرة وأنها كانت في حاجة ماسة إلى المشروع، مؤكدين أنه سيظل منارة متميزة في المنطقة، آملين أن يكون فاتحة خير على سكان القرى المستفيدة.

 

رئيس جمعية طيبة يشكر المتبرع ويعد بالمزيد..

 

رئيس جمعية طيبة للثقافة في موريتانيا الشيخ أمينو ولد الصوفي شكر سكان القرى على تعاونهم من أجل إكمال المشروع، معتبرا أن افتتاح المجمع مناسبة عظيمة في هذا اليوم المشرف على بداية شهر رمضان المبارك.

 

وعبر ولد الصوفي عن شكره لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي التي "تعاونت مع جمعية طيبة للثقافة في موريتانيا حتى استطعنا أن ننجز هذا العمل سواء في هذه البلدية أو غيرها من بلديات الوطن"، قائلا "عملنا الكثير معهم ونرجو أن يقوى ويتعزز التعاون بيننا خدمة للمحتاجين"، مضيفا "من خلال هيئة الهلال الأحمر الإماراتية نشكر المتبرع الكريم السيد أحمد سالم خويتم بن غبيشه الراشدي الذي تبرع بماله جعله الله في ميزان حسناته، ورحم به أباه سالم بن الذي تبرع عنه بهذا المجمع وغيره".

 

وأضاف رئيس جمعية طيبة قائلا "هذا المتبرع الكريم كان على اتصال بالجمعية وكان ينوي حضور افتتاح المجمع لكن ظروفا العمل حالت دون ذلك، وينوي في المستقبل زيارة هذه المشاريع".

 

وتعهد الشيخ أمينو ولد الصوفي بالنظر بجد في هذه الطلبات التي قدمها سكان بعض القرى المجاورة، متمنيا أن يتم التبرع من أجل انجازها قريبا.

 

وعبر ولد الصوفي عن شكره لعمدة لكصيبة2 على تعاونه مع الجمعية من أجل تسهيل إقامة هذه الأعمال، مؤكدا شكره من خلال العمدة للسلطات المحلية والسلطات العليا على تعاونها المستمر من أجل انجاز الأعمال الخيرية دون أي عرقلة، مضيفا "ساعدتنا ووفرت لنا المجال لنعمل بكل ارتياح وكل حرية، جزاهم الله خيرا".

 

وقال رئيس جمعية طيبة في موريتانيا مخاطبا القرى التي طالبت بمزيد من المشاريع الخيرية إنهم بصدد القيام بإحصاء يحدد حاجيات هذه القرى، مؤكدا أنهم يسعون لخدمة المحتاج والمستحق حيث ما كان، وأن المشاريع سيتم انجازها بالترتيب وحسب الأولويات.

 

وهنأ الشيخ أمينو ولد الصوفي القرى المستفيدة من المشروع، قائلا إنه "حظ كبير خصوصا في ظل وجود مسجد ومستوصف ومدرسة وبئر، مضيفا "رغم أنه عمل كبير إلا أنه يتطلب جهدا مضاعفا من طرف الأهالي"، داعيا إلى القيام بالمطلوب من أجل تسهيل عمل المنشآت الهامة وصيانتها بالشكل المطلوب ليكون ذلك حافزا لمزيد من المشاريع الهامة.

 

نشير إلى أن المشروع ينتصب في منطقة شمامة التي تعتبر من أكثر المناطق الموريتانية فقرا واحتياجا إلى المؤسسات الصحية والتعليمية.

إمام المسجد
عمدة بلدية لكصيبة2 يعقوب ولد موسى
رئيس جمعية طيبة للثقافة الشيخ أمينو ولد الصوفي،
المسجد
المحظرة
المستوصف
البئر
جانب من إحدى القرى المستفيدة من المجمع
بعض القرى المجاورة طالبت بمشاريع مشابهة