رجال ينقذون ناقة في حي الصطاره

إعـــــــــــلان

إعـــــــلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

ولد بوحبيني: ملف ولد غده يدار من نواكشوط وليس من روصو

اثنين, 2017/05/15 - 4:24م
الأستاذ أحمد سالم ولد بوحبيني (أرشيف)

قال الأستاذ أحمد سالم ولد بوحبيني - محامي السناتور محمد ولد غده - إنه اتضح له بعد جولة بين الدرك والنيابة في روصو أن ملف موكله يتم تسييره من نواكشوط وليس من روصو التي وقع فيها الحادث.

 

وسرد ولد بوحبيني في تصريحات خاصة لـ "وكالة أنباء لكوارب" تفاصيل الملف، قائلا "إنما وقع هو حادث سير عن غير قصد وقع فيه ضحايا للأسف"، مضيفا "موكلي سيارته مؤمنة وبحوزته رخصة سياقة، وقد حضر الضحايا وقرروا عدم الشكوى وتم تسجيل ذلك لدى الموثق والدرك".

 

وقال الأستاذ أحمد سالم ولد بوحبيني "في حالات مماثلة وكثيرة للأسف الشديد، تعامل القضاء في حالة عدم وجود شاكي يمثل الطرف المدني، بالسرعة في إطلاق سراح المتهمين بأسرع وقت ممكن وهو إجراء معروف، مضيفا "وقعت قبل شهر حالة مشابهة تم التعامل معها بالطريقة المعتادة".

 

وأكد ولد بوحبيني أن "الحصانة البرلمانية للسناتور محمد ولد غده كان ينبغي أن تحول دون توقيفه ودون المساس بحقوق الضحايا"، قائلا "لكن في هذه الحالة يمكن القول إن حصانته البرلمانية كانت طرفا مشددا آخر، وتم توقيف صاحب الحصانة في الوضعية التي لا يتم فيها توقيف آخرين لا يتمتعون بهذه الحصانة".

 

وخلص الأستاذ أحمد سالم ولد بوحبيني إلى أن قضية ولد غده "سياسية تدار من نواكشوط، وطرفها ليس ولد غده صاحب حادث السير الذي نجم عنه ضحايا عن غير قصد لم يتقدم ذويهم بأي شكوى، وإنما ولد غده المعارض، السناتور عضو المجلس الذي أسقط التعديلات الدستورية".

 

وقال المتحدث إن هذا التصرف لا بد من التوقف عنده، مضيفا "الدولة لا يمكن أن تبني إلا بالعدالة والمساواة في تعامل القضاء مع المواطنين بواسطة قواعد عامة ومجردة بغض النظر عن رضا السلطة أو عدم رضاها عن الشخص المتابع".

 

وأعتبر ولد بوحبيني أنه من "الحيف الذي لا تستقيم عليه الدول أن تسخر الإدارة والقضاء بواسطة مساطر خاصة لمعاقبة المعارضين، وفي نفس الوقت لحماية المرضي عنهم".

 

وأكد الأستاذ أحمد سالم ولد بوحبيني أن دفاعه في هذه المرحلة سيركز على الحصانة البرلمانية التي يتمتع بها السناتور محمد ولد غده.