بعد اتهامات الوزير الأول للمزارعين .. وزيرة الزراعة تزور اترارزة

اثنين, 2017/01/09 - 1:48م
بنت القطب ولد أمم نفت عن نفسها قبل أشهر اتهامات الجهوية، قائلة إن أسرتها تنتمي لكل جهات موريتانيا (لكوارب ـ ارشيف)

وصلت وزيرة الزراعة لمينة بنت القطب ولد أمم اليوم الاثنين 09ـ01ـ2016 إلى مقاطعة كرمسين في زيارة تشمل مشروع أفطوط الساحلي للري وبعض المشاريع الزراعية في المدينة.

 

وأكدت مصادر "لكوارب" أن الوزيرة ستعقد اجتماعا عصر اليوم مع المزارعين بمدينة روصو.

 

ومن المنتظر أن يتطرق الاجتماع للأزمات المتلاحقة التي يعاني منها القطاع الزراعي خلال الفترة الأخيرة.

 

ويأتي هذا اللقاء بعد أقل من 48 ساعة على الاتهامات القوية التي وجهها الوزير الأول خلال عرض السياسة العامة للحكومة أمام البرلمان لبعض المزارعين، مشيرا إلى أنهم كانوا "يستفيدون من الفساد والتوزيع المجاني بطرق ملتوية"، قائلا "لاشك أن هؤلاء لم يرتاحوا للإجراءات الإصلاحية الجديدة".

 

وأضاف "كانت هناك خلبطة وبعض الناس عاش يستفيد من هذه التمويلات، يحصل على الأسمدة وهو ليس مزارعا، كما يحصل على التمويلات التي لا يستحقها، ويحصل على البذور ويبيعها وهو ليس مزارعا".

 

وأعتبر ولد حدمين أن "الإجراءات التي اتخذتها حكومته ساهمت في تحسن وتطوير المنتوج الوطني من الأرز".

 

وتوجه اتهامات قوية للوزير الأول، ووزيرة الزراعة، بالجهوية ومناهضة المشاريع التي تستفيد منها ولاية اترارزة.

 

وقالت مصادر مطلعة إن وزيرة الزراعة لمينة بنت القطب ولد أمم خاطبت في وقت لاحق أحد المدراء التابعين لها، قائلة "أنت مانك واضح أثرك من أهل الكبله".