رجال ينقذون ناقة في حي الصطاره

إعـــــــــــلان

إعـــــــلان

قناة لكــوارب

تابعونا على الفيس بوك

أحدث التعليقات

صراع حاد بين أعضاء الحزب الحاكم على تسيير بلدية تكند

خميس, 2016/12/22 - 12:13م

نشبت الأربعاء 21-12-2016 خلافات حادة بين أعضاء المجلس البلدي المنتمين لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، أدت إلى انسحاب عضو المجلس سيدي محمد ولد باباه ورفضه التصويت على ميزانية العام 2017.

 

ويوجد في بلدية تكند صراع حاد بين المنتسبين لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية بسبب الصراع على ميزانية البلدية وممتلكاتها.

 

وكان غالبية مكونات الطيف السياسي قد استفادوا خلال فترات مختلفة من نهب أموال بلدية تكند، قبل أن يقرر الحزب الحاكم خلال آخر انتخابات ترشيح حماده ولد الفائق الذي لا يحظى بدعم كبير داخل أوساط الداعمين لحزب الحاكم في مركز تكند الإداري.

 

وقال المستشار البلدي عن حزب الإتحاد من أجل الجمهورية الذي يقود البلدية السيد سيدي محمد ولد باباه، إن "التقديرات الجاهزة التي قدموها لمشروع الميزانية والبالغة 82.000.00 أوقية لا تتماشى مع الحساب الإداري الأخير الذي لا يتجاوز 19.000.000  أوقية حسب المطلعين لان الحساب الإداري لم يقدم".

 

وأعتبر ولد باباه أن الهدف من الاجتماع ليس سوى زيادة علاوات العمدة والنواب والمحصل البلدي وتبرير الصرف لها.

 

وقال سيدي محمد ولد باباه ـ مسير سابق لبلدية تكند - إن الميزانية لا تقدم للمجلس البلدي جاهزة هكذا، مضيفا "الذي يقدم للمجلس البلدي هو الوعاء الضريبي والحساب الإداري الأخير ليقوم المجلس البلدي بإعداد الميزانية وفقا للمعطيات المقدمه له".